الصحة

هل يصاب الطبيب النفسي بالاضطرابات النفسية

الطبيب النفسي

هو الطبيب المختص بالطب النفسي، بحيث يستطيع تشخيص الاضطرابات النفسية والعقلية، والتنبؤ بأعراضها، والعمل على علاجها، ويعتبر الطب النفسي أحد أصعب أنواع العلوم لعدة أسباب منها: الغموض الذي لا زال يسيطر على الطب النفسي، الأمراض التي يعالجها الطب النفسي فهي أمراض عقلية ونفسية غالبا ما تكون غير ظاهرة، فهي بذلك تختلف عن الأمراض الجسدية التي يسهل اكتشافها وعلاجها.

الاضطرابات النفسية

هي أنماط السلوك غير السوية التي تصدر عن الفرد، بحيث تؤثر تأثيرا مباشرا على حياته، وتتطلب العلاج، ويذكر أن أغلب الاضطرابات النفسية هي أمراض عصابية ، بمعنى أنها آنية، ولا تحتاج إلى علاج إكلنيكي.

الاضطرابات النفسية التي قد تصيب الطبيب النفسي

يصاب الطبيب النفسي بعدد من  السلوكات التي تأخذ منحى الاضطرابات النفسية؛ نظرا لتعدد الحالات التي تمر عليه، والخبرات السلبية التي تتراكم لدى الطبيب، بالإضافة إلى وجود عدد من الحالات التي تثير شفقة الطبيب النفسي، ومما يذكر أن الاضطرابات النفسية التي قد تصيب الطبيب النفسي توصف بأنها عرضية لا تدوم لفترات طويلة، بالإضافة إلى سهولة السيطرة عليها وعلاجها من الطبيب النفسي ذاته، ومن الاضطرابات النفسية التي تصيب الطبيب النفسي:

  • القلق: فالطبيب النفسي دائم القلق والتوتر، وهو ردة فعل طبيعية لما يمر على الطبيب النفسي من خبرات مؤلمة، إضافة إلى انشغال الطبيب النفسي الدائم بالتفكير حول أنجع الطرق لمعالجة مرضاه.
  • الأرق: كثيرا ما يصاب الطبيب النفسي بالأرق، وعدم النوم، وذلك نتيجة القلق والتوتر اللذان يشعر بهما الطبيب النفسي.
  • شدة الحساسية: عادة ما يصاب الطبيب النفسي بفرط الحساسية، الأمر الذي يجعله يتأثر بأبسط الأمور.
  • الاكتئاب: ترافق الطبيب النفسي أعراض الاكتئاب، فتراه غالبا ما يبدو حزينا،فمها حاول الطبيب النفسي إبعاد مشاعره وتجنبها، إلا أنه يتأثر بعد جلسات العلاج بموجات اكتئابية تبعثه على عدم الرغبة في ممارسة النشاطات الطبيعية.
  • التوحد: قد يصاب عدد من الأطباء النفسيين بالتوحد بمعنى الوحدة والانطواء،والرغبة بالبقاء وحيدا، وعدم مشاركة الآخرين.
  • اضطراب الوسواس القهري: وتتمثل في سيطرة بعض الأفكار التي لا وجود لها، فقد أبدى بعض الأطباء النفسيين خوفهم من أفكار جبرية لا وجود لها تؤثر عليهم.
  • اضطراب الخرس الاختياري: ويتمثل في الرغبة بالتزام الصمت غير المبرر لفترات طويلة.
  •  الانتحار: يحاول الأطباء النفسين الانتحار لأكثر من مرة خلال سنوات العمل في المجال؛ بلغت نسبة الأطباء النفسيين المحاولين للانتحار المركز الثالث في دراسة أجريت لبحث مستويات الانتحار عند الأطباء، حيث احتل المركز الأول أطباء التخدير.
إقرا أيضا:  تجديد الخلايا الدماغية
السابق
نصائح لتجنب الإصابة بالنوبات القلبية
التالي
أفضل نباتات الزينة الداخلية