طفلي

نصائح للتعامل مع الطفل اللحوح

نصائح للتعامل مع الطفل اللحوح

الطفل اللحوح

يمارس الطفل اللحوح صفة الإلحاح نتيجة عدة أسباب ويمكن الاسترشاد بمجموعة من النصائح التي سيتم ذكرها للتعامل مع الطفل اللحوح ومحاولة تعديل سلوكه ويعرف الحاح الطفل  بأنه مواصلة واستمرار طلب ما أو تحقيق حاجة ما دون كلل أو ملل، مع رفض الطرف الآخر بالقبول او الموافقة، ويمتاز الأطفال بصفة الإلحاح في بعض مراحل حياتهم، نتيجة عدة أسباب، ويمكن أن يأخهنذ الإلحاح عدة صور منها: البكاء، الصراخ، تكرار الطلب دون الشعور بالتعب او الملل، محاولة إيذاء النفس أو الآخرين أو التخريب، وغيرها من الصور الأخرى.

أسباب إلحاج الأطفال

يمارس الاطفال صفة الإلحاح نتيجة عدة أسباب، ومن هذه الأسباب:

-
  • استخدام أساليب تربوية غير مناسبة مثل استخدام العقاب.
  • شعور الطفل بالحرمان.
  • الإفراط في تدليل الطفل.
  • المشكلات العائلية، وتكرار وتعاقب الصراخ وعبارات اللوم والانتقاد.
  • محاولة الطفل لفت انتباه الآخرين وإثبات نفسه.
  • شعور الطفل بالضعف والهزيمة.
  • فقدان الطفل لمهارة الصبر والاحتمال.
  • عدم امتلاك الطفل آليات ووسائل التواصل الفاعلة.
  • مشاعر الغيرة من الآخرين مثل الأخوة، الأصدقاء.
  • محاولة تقليد الآخرين من الأطفال، وخاصة إذا كان الإلحاح مقرونًا بالحصول على النتائج المرجوة.
إقرا أيضا:  طرق علاج خوف الاطفال من الظلام

نصائح للتعامل مع الطفل اللحوح

يمكن الاسترشاد بالنصائح الآتية للتعامل مع الطفل اللحوح ومحاولة تعديل سلوكه:

  • إحاطة الطفل بالمحبة والأمان.
  • الحرص على على عدم تلبية طلبات الطفل بشكل مباشرة.
  • كوني قدوة يحتذي بها الطفل لعدم الإلحاح أو الإصرار أو العِناد.
  • امنحي الطفل قدرًا مناسبًا من الحرية الشخصية.
  • عودي الطفل على تحمل بعض المسؤوليات التي تتناسب مع قدراته.
  • تجنبي استخدام العقاب؛ حيث سيزيد العقاب الأمر سوءً ويدفع الطفل للتمسك بالإلحاح لتلبية الحاجات والرغبات.
  • ضعي قواعد منظمة للطفل، مع مراعاة الأجراءات الآتية:
  1. مناقشة الطفل اللحوح بهذه القواعد.
  2. التعبير عن القواعد برسومات أو صور ذات دلالة معينة؛ لتعين الطفل على فهمها ورؤيتها.
  3. افسحي المجال للطفل لإبداء رأيه نحو تلك القواعد، وخذي بعضًا منها.
  4. يجب أن تتضمن القواعد أهم الأنشطة اليومية مثل: وقت الدراسة، وقت النوم، آداب التواصل، تناول الحلويات والأطعمة المفضلة، نوعية ووقت ممارسة الأنشطة، وغيرها.
  • تجنبي ربط تعزيز الطفل في حال استخدم أسلوب الإلحاح.
  • تجاهلي سلوكات وتصرفات الطفل المُلحة، وخاصة البكاء أو التذمر أو تكرار الطلب.
  • حاولي تنمية مواهب طفلك الإيجابية مثل: الرسم، الرياضة، الألعاب الإلكترونية، وغيرها.
  • دربي الطفل على امتلاك مهارات مناسبة للتواصل والتعبير عن الحاجات.
  • الثبات على الموقف، وعدم تلبية الاستجابات بداعي إنهاء المشكلة والتمتع بالهدوء.
  • دربي الطفل على الصبر والتحمل.
  • تجنبي الحديث إلى الطفل أثناء ثورة غضبه، واكتفي باحتضانه دون تلبية رغباته، حتى لو استمر بالإلحاح.
  • تجنب الإزدواجية في التربية بين الأم والأب.
  • محاولة عدم تدخل أطراف أخرى لتربية الطفل اللحوح مثل أهل الزوج أو أهل الزوجة، فهم غالبًا ما يميلون إلى تدليل الأطفال وإفساد بعض سلوكهم.
  • في حال استمر الطفل بالإلحاح استخدمي أسلوب الاختيار، وهو أسلوب يتمثل بتحديد بعض الخيارات المنطقية وترك حرية الاختيار للطفل، مثل إذا ألح الطفل على اللعب وقت الدراسة، فقولي له: هل تودّ اللعب بعد درس الرياضيات أو العلوم أو في المساء، حيث سيختار الطفل القرار الأقرب ويكف عن الإلحاح.
  • الحرص على تعزيز الطفل والاعتزاز به في الحالات التي يمتثل بها للتعليمات.
  • استخدمي أسلبوب مرة أنا ومرة أنت: وهو أسلوب بتوزيع الأدوار بينكما لاتخاذ القرار؛ الأمر الذي سيقلل مرات إلحاح وإصرار الطفل.
إقرا أيضا:  علاج المشاكل النفسية عند الأطفال
نصائح للتعامل مع الطفل اللحوح
نصائح للتعامل مع الطفل اللحوح

المصادر والمراجع

السابق
كيفية الاستفادة من فوائد الاوميجا 3
التالي
فوائد الحمص للجسم والبشرة