نشأة الحضارة الإسلامية ودعائمها

كتابة: روان مروان - آخر تحديث: 6 أكتوبر 2019
نشأة الحضارة الإسلامية ودعائمها

تعتبر الحضارة الإسلامية مهد الحضارات، و هي قائمة على مرجعية دينية ألا و هي الدين الإسلامي، و هناك العديد من الأسس
و الدعائم التي ارتكزت عليها هذه الحَضارة.

ما هو مفهوم الحضارة

منظومة اجتماعية تضم العادات و التقاليد و المعتقدات و القيم و المبادئ التي قد يحصل عليها الفرد من خلال وجوده في مجتمع ما.

ما هو مفهوم الحضارة الإسلاميّة

هي الحَضارة القائمة على كل ما يخص الدين الإسلامي، و تضم جميع القيم و المبادئ التي تحدثت عنها رسالة الإسلام و منحتها
للعالم كلّه.

إقرا أيضا:  7 فوائد للسفر

نشأة الحضارة الإسلامية

بدأ ظهور الحَضارة الإسلاميّة في المدينة المنورة، و قام النبي عليه الصلاة و السلام بإقرار و وضع القواعد و القوانين الخاصة بالدولة
الإسلامية، و تم تداول هذه القواعد على مر العصور، حيث أنها مرّت بالكثير من دول الخلافة كالدولة الأموية و العباسية و العثمانية،
و كل دولة من هذه الدول كانت تترك أثراً مميزاً في تاريخ الحضارة الإسلاميّة، فيزداد جمالها و عظمتها.
امتدّت الحضارة الإسلاميّة من بلاد فارس و وسط آسيا إلى وسط إفريقيا و غربها و حتى وصلت إلى الأندلس، و قد كان الإسلام
ينتشر في جميع هذه البلاد، مما أدى إلى انخراطه مع الحضارات و الثقافات الأخرى.

تطور و ازدهار الحضارة الإسلامية

وصلت الحضارة الإسلاميّة إلى أعلى درجات التقدم في العصر الأموي، بسبب حركات الترجمة والتعريب والتأليف التي حدثت في
هذا العصر، كما أن هذه الحركات ازدادت قوتها في العصر العباسي.
عرف العرب والمسلمون أهمية الدين الإسلامي منذ القدم، وكانت أول كلمة نزلت في القرآن هي “إقرأ”، كما أمر الإسلام المسلمين
بضرورة التأمل في خلق الكون.
و في عصر عبد الملك بن مروان توسعت الأراضي الإسلامية، و ازدادت الفتوحات الإسلامية، و انخرطت الحضارة الإسلامية بالحضارات الأخرى، فبدأت حركات الترجمة و التعريب بالظهور، و مرّت بثلاثة مراحل : النقل، ثم الإبداع، ثم النقد و الحوار.
و لا ننسى بأن المسلمون كانوا على اطلاع و معرفة بفلسفة اليونان و الهند، و أخذوا منهم علم الكلام و الحجة و المنطق، و قاموا باستخدامه في مواجهاتهم ضد الأعداء، كما ظهر خلال هذه الفترة العديد من المفكرين الإسلاميين مثل : ابن خلدون، و ابن رشد، و ابن النفيس، و ابن سينا.

 الأسس و الدعائم التي ارتكزت عليها الحضارة الإسلامية

  • أن مرجعية الحضارة الإسلاميّة هي مرجعية دينية مصدرها القرآن الكريم و السنة النبوية
  • تحقيق العدل بين جميع أفراد المجتمع، مما أدى إلى تطور البلاد و تقدمها
  • نبذ العنصرية و العصبية، و تحقيق الأخوّة بين أفراد المجتمع
  • العمل على تحقيق مبدأ الشورى في جميع الأمور الخاصة بالمسلمين
  • وضع أسس المساواة بين أفراد المجتمع
  • الديمومة و الثبات، و العمل على تحقيق المصالح الخاصة و العامة
  • تحقيق مبادئ الرحمة و اللين بين جميع أفراد المجتمع من أسس و دعائم الحضارة الإسلامية
إقرا أيضا:  الدببة القطبية: معلومات عن الدب الأبيض القطبي

المصادر و المراجع

مصدر

27 مشاهدة