مقالات عامة

نبذة عن معركة ذات الصواري

معركة ذات الصواري أول معركة بحرية في التاريخ

تعد معركة ذات الصواري أحد أهم المعارك الاسلامية التي دارت بين الروم والمسلمين في البحر الأبيض المتوسط وهي أول معركة بحرية للمسلمين.

تفاصيل المعركة

حدثت المعركة في سنة 31 هـ، وكان قائد أسطول المسلمين عبدالله بن سعد بن أبي السرح في مائتي سفينة،
أما قائد قسطنطين بن هرقل ملك الروم، وكان عدد سفنهم ما بين 600 – 800 سفينة.

-

أسباب معركة ذات الصواري

  • الضربات القوية التي وجهها المسلمون إلى الروم في أفريقيا
  • إصابة الروم في سواحلهم الشرقية والجنوبية، بعد أن سيطر المسلمون بأسطولهم عليها
  • خوف الروم من أن قوة أسطول المسلمين فيفكروا في غزو القسطنطينية
  • إرادة قسطنطين بن هرقل في استرداد هيبته بعد الخسائر المتتالية براً في بلاد الشام وساحل برقة
  • رغبة الروم في خوض معركة ظنا منهم أنها مضمونة النجاح، وذلك لينطلوا في الاستيلاء على باقي الأراضي العربية
  • محاولة استرجاع الإسكندرية بسبب مكانتها عند الروم
إقرا أيضا:  أبشع وسائل التعذيب النفسي

مكان المعركة

روى الطبري في أخباره حدوث معركة ذات الصواري بما أصاب المسلمون من الروم في أفريقيا،
حيث أنه قال: (فخرجوا في جمع لم يجتمع للروم مثله قط) أما ابن الأثير فلم يتطرق في كتابه
(الكامل في التاريخ) مكانَ المعركة، لكنه ربط سبب وقوعها بما حققه المسلمون من انتصارات
في أفريقيا بالذات، أما الدكتور شوقي أبو خليل فقد اعتقد أن المعركة كانت على شواطئ الإسكندرية.

إقرا أيضا:  ما هي أهمية حاسة السمع

أحداث معركة ذات الصواري

عمد المسلمون إلى ربط السفن بعضها ببعض مع سفن الروم، وذلك لرغبتهم في المحاربة كما لو
كانت على البر، وقد دارت معركة بالسيوف والخناجر قتل فيها عدد كبير من الجانبين، ثم أقر الله نصره
على المسلمين، فقتلوا من الروم ما لا يُحصى، ولم ينجُ منهم إلا القليل وقائد الأسطول حتى وصل
إلى صقلية جريحًا، فلاموه وأدخلوه مكانا وقتلوه.

نتائح ذات الصواري

  • كانت معركة ذات الصواري أولَ معركة حاسمة في البحر خاضها المسلمون، أظهر فيها الأسطول الحديث الصبر والإيمان
  • استخدم المسلمون الخطاطيف الطويلة يجرّون فيها صواري سفن الأعداء وأشرعتها، الأمر الذي انتهى بكارثة على الروم
  • اعتبرت المعركة حدا فاصلا عند الروم تجاه المسلمين، حيث أدركوا فشل الخطط في استرجاع هيبتهم،
    ليصبح البحر المتوسط بحراً إسلامياً بعد أن رومانيا
  • تمكن المسلمون من فتح قبرص وسردينيا وصقلية وجزر البلياركريت وكورسيكا وصولا جنوة ومرسيليا
  • تولى ابن قسطنطين الرابع من بعد والده الذي قتل في المعركة، وكان صغيرا في السن
    لتبدأ الحملات البحرية والبرية الإسلامية التي استهدفت روما
  • حرص المسلمون على دراسة علم البحار والمحيطات وقد صنعوا السفن ودرسوا طريقة
    تسليحها وأسلوب القتال عليها وعلوم الفلك المتعلقة بتسييرها في البحار، فصنعوا الإسطرلاب والبوصلة الفلكية
    فاستفاد منها البحارة الغربيون أمثال: كريستوف كولومبوس، وأميريكو فاسبوتشي في اكتشافاتهما
إقرا أيضا:  طرق تربية النحل للمبتدئين

المصادر والمراجع

مصدر

رنا خضر مدققة وكاتبة محتوى في موقع ويكي عرب، حاصلة على البكالوريوس في علم الاجتماع، أعمل من أجل إثراء المحتوى العربي على المستويين المحلي والعالمي، وذلك لأن المعلومة يجب أن تكون حرة.

السابق
حقائق غريبة ومثيرة عن الفضاء الخارجي
التالي
توماس أديسون: مخترع المصباح الكهربائي