شخصيات

نبذة عن حياة وديع الصافي

المطرب وديع الصافي

وديع الصافي مطرب وملحن لبناني يُعتبر من عمالقة الطرب والغناء في لبنان والعالم العربي، ولد عام 1921 في قرية نيحا الشوف اللبنانية، وكان له دور كبير بترسيخ قواعد الغناء اللبناني، ورغم وفاته قبل ثلاث أعوام وتوقفه عن الغناء قبل أكثر من خمسة عشر عاماً، إلا أن وديع الصافي لا يزال متواجداً وبقوة على الساحة الفنية، وبقي ذكراه في أذهان الجماهير.

نشأته

  • ولد وديع الصافي في قرية نيحا الشوف وهو الابن الثاني في ترتيب العائلة المكونة من ثمانية أولاد.
  • في عام 1930، نزحت عائلته إلى بيروت ودخل مدرسة دير المخلص الكاثوليكية.
  • بعدها بثلاث سنوات، اضطر للتوقّف عن الدراسة، لأن جو الموسيقى هو الذي كان يطغى على حياته من جهة، ولكي يساعد والده من جهة أخرى في إعالة العائلة.

حياة وديع الصافي الفنية

  • كانت انطلاقته الفنية بعام 1938، حين فاز بالمرتبة الأولى لحنًا وغناء وعزفًا.
  • كانت إذاعة الشرق الأدنى بمثابة معهدٍ موسيقي تتلمذ وديع فيه على يد ميشال خياط وسليم الحلو.
  • لعب الشاعر أسعد السبعلي دورًا مهمًّا في إبراز الاغنية الصافية،  فكانت البداية مع “طل الصباح وتكتك العصفور” سنة 1940.
  • كان أول لقاءٍ له مع محمد عبد الوهاب كان سنة 1944 حين سافر إلى مصر.
  • سنة 1947، سافر وديع الصافي مع فرقةٍ فنية إلى البرازيل حيث أمضى 3 سنوات في الخارج.
  • بعد عودته من البرازيل، أطلق أغنية «عاللّوما»، فذاع صيته بسبب هذه الأغنية.
  • في أواخر الخمسينات بدأ العمل المشترك بين العديد من الموسيقيين من أجل نهضة الأغنية اللبنانية.
  • مع بداية الحرب اللبنانية، غادر وديع لبنان إلى مصر سنة 1976، ومن ثمّ إلى بريطانيا، ليستقرّ سنة 1978 في باريس..
  • سنة 1990، خضع لعملية القلب المفتوح، ولكنه استمر بعدها في عطائه الفني بالتلحين والغناء.
  • . فعلى أبواب الثمانين من عمره، لبّى الصافي رغبة المنتج اللبناني ميشال الفترياديس لإحياء حفلات غنائية في لبنان وخارجه فحصد نجاحا كبيرا.
  • يحمل وديع الصافي ثلاث جنسيات المصرية والفرنسية والبرازيلية، إلى جانب جنسيته اللبنانية.
  • سنة 1989، أقيم له حفلة تكريم في المعهد العربي في باريس بمناسبة اليوبيل الذهبي لانطلاقته وعطاءاته الفنية.
  • غنّى وديع الآلاف من الأغاني والقصائد، ولحّن منها العدد الكبير. كما سجل أغانٍ مع مشاهير الموسيقا في لبنان كفيروز وصباح.
  • غنى وديع الصّافي للعديد من الشعراء، وفاق عدد أغانيه الـ 5000.
  • تزوج عام 1962 من ملفينا طانيوس فرنسيس، إحدى قريباته، وله منها أولاده دنيا ومرلين وفادي وأنطون وجورج وميلاد.
  • من ألقابه صوت الجبل، والصوت الصافي، وقديس الطرب، ومطرب الأرز، وعملاق لبنان.

وفات وديع الصافي

توفي وَديع الصافي عن عمر يناهز 92 عاما، في أحد مستشفيات لبنان بعد صراع طويل مع المرض.

أهم أعماله

الأغاني

غنى وديع الصافي الالاف الأغاني والقصائد، ولحن عدد كبير منها.

المهرجانات

  • العرس في القرية
  • “موسم إلعز”، و”مهرجان جبيل”
  • “مهرجانات فرقة الأنوار”
  • “مهرجان الأرز”
  • “أرضنا إلى الأبد”
  • “مهرجان نهر الوفا”
  • “مهرجان مزيارة”
  • “مهرجان بيت الدين”
  • “مهرجان بعلبك”

أفلام وديع الصافي السينمائية

شارك وديع في أكثر من فيلم سينمائي، من بينها:

  • “الخمسة جنيه”
  • “غزل البنات”
  • ليالي الشرق سنة 1965 .
  • «موّال» و«نار الشوق» مع صباح

مصدر 1

السابق
ما هو مفهوم الفوبيا
التالي
تطويرك لذاتك طريقك لتحقيق أهدافك