نبذة عن الكاتب جبران خليل جبران

كتابة: إيمان خالد - آخر تحديث: 27 يناير 2020
نبذة عن الكاتب جبران خليل جبران

الكاتب جبران خليل جبران

الكاتب جبران خليل جبران هو كاتب وشاعر وأديب ورسام، لبناني الأصل، ولد في اليوم السادس من شهر كانون الثاني من عام 1883 م، في شمال لبنان في بلدة تسمى بشري. ولقد تعلم الشعر والمطالعة واللغة العربية والإنجيل على يد كاهن موجود في القرية نظرًا لفقر عائلته وعدم قدرتهم على إرساله للمدرسة كي يحصل على أنواع مختلفة من العلوم.

حياته الأدبية

بدأت حياته الأدبية في بداية عام 1904 م، حين التقى بمؤسس صحيفة المهاجر أمين الغريب، فقام جبران حينها بتقديم مجموعة من خواطره ورسوماته فقرر أن ينشرها له في الصحيفة. وكتب جبران خليل جبران مقالته الأولى بعنوان رؤيا في شهر آذار، وحصل على إعجاب الكثير من قراء الصحيفة، مما شجع جبران على أن يستمر في كتابته للمقالات، فقام بعض ذلك بنشر مجموعة مقالات كانت على شكل سلسلة كما أنها حملت عنوان رسائل النار، وبعد عام من كتابته للمقالات قام بنشر مقالة طويلة تحمل عنوان الموسيقى.

إقرا أيضا:  طريقة كتابة رسالة شكر

وقد تأثرت حياة جبران خليل جبران الأدبية بعدة مراحل، منها:

  • سفره إلى باريس، فقد كانت باريس حينها مركزًا للفنون، وكان يزورها الرسامون ويعرضون أعمالهم في قاعاتها. كما قد حرص جبران خليل جبران خلال وجوده في باريس على زيارته للمتاحف والمعارض والمكتبات. ومدينة باريس لها مرحلى مهمة في حياته فقد وفرت له مجموعة مهمة من الآفاق، وبعد وجوده في باري لمدة سنتين قرر المشاركة في معرض خاص بالفنون الجميلة.
  • تأسيس الرابطة القلمية، وهي من أهم المؤسسات الأدبية المرتبطة بأدب الكاتب جبران، وقد شاركه في تأسيسها عدة شعراء وأدباء، ومنهم: ميخائيل نعيمة وإيليا أبو ماضي، وقد قام بتأسيسها عام 1920 م في مدينة نيويورك. وساهمت الرابطة بظهور عدة صحف، منها: صحيفة سمير التي كانت تهتم بالمهاجرين وأحوالهم، وصحيفة الفنون المهتمة بالأدب، والبادائع والطرائف وهي مؤلفات معروفة للشاعر.
إقرا أيضا:  ملخص رواية كبرت ونسيت أن أنسى

مؤلفات الكاتب جبران خليل جبران

"مؤلفات
مؤلفات الكاتب جبران خليل جبران

الكاتب جبران خليل جبران له مؤلفات باللغة العربية ومؤلفات أخرى باللغة الانجليزية. ومن أهم مؤلفاته باللغة العربية: الأرواح المتمردة، الأجنحة المتكسرة، دمعة وابتسامة، ورواية العواصف. أما في اللغة الانجليزية فمن مؤلفاته: المجنون، يسوع ابن الإنسان، رمل وزبد، حديقة النبي، أرباب الأرض. ومن كتاباته وأقواله المشهورة:

  • “في قلب كل شتاء ربيع نابض، ووراء كل ليل فجر باسم”
  • “الابتسامة وقت شرود الذهن لقاء من نوع آخر”
  • “في الحنين لا فرق بين يوم أو عام أو عقد أو عمر، فحجم الاشتياق يفوق قكرةة الزمن”
  • “عندما أصابت الرصاصة قلبي لم أمت، ولكنني متُّ عندما رأيت مطلقها”
  • “العصفور لا يبني عشًّا ولا يورث ابنه العبودية”
  • “ابتسم فلن يتغير العالم بحزنك”
إقرا أيضا:  أفضل كتب الجاحظ

المصادر والمراجع

16 مشاهدة