نبذة عن العالم المسلم ابن النفيس

كتابة: نتالي عابد - آخر تحديث: 10 نوفمبر 2019
نبذة عن العالم المسلم ابن النفيس

نبذة عن العالم

ابن النفيس ، العالم الموسوعي و الطبيب المسلم، صاحب أكبر الإسهامات في مجالات الطب، والعالم ابن النفيس قد اخذ علمه عن العالم إبنُ الدخوار في دمشق، و قد انتقل إلى العديد من المناطق مثل مصر، و التي تم تعيينه فيها على أنه مسؤول عن مستشفى الناصري الموجود في العاصمة المصرية القاهرة، و قد ترك العالم ابنُ النّفيس إرثا عظيما و هائلا في المجالات الطبية، و يتمثل اهمه في المؤلفات المختصة بالأمراض التي تصيب العيون، كما و مؤلفاته في الأنظمة الغذائية، إضافة إلى شروحاته الطبية و العلمية لكتب العلام من قبله مثل ابنٌ سينا، و حنين ابنٌ إسحاق، و العالم أبقراط.

إقرا أيضا:  من هو الإمبراطور يوليوس قيصر

أول من اكتشف الدورة الدموية الصغرى

و يعتبر ابنُ النّفيس مكتشف الدورة الدموية الصغرى، التي يتبعها العلماء حتى اليوم، كما و يعتبر من أهم مكتشفين علم وظائف أعضاء جسم الإنسان، بل و من الروّاد فيه، و من خلال ما قام به من تبيين و شرح الدورة الدموية الصغرى، من خلال ما توصل إليه من علمه، توصل إلى أن الجدار الفاصل بين بطيني القلب الأيمن و الأيسر هو جدار صلب خال من المسامات، و لكن في نتيجته هذه قد عارض و اختلف مع العالم الغالين، الذي أدت دراساته و ابحاثه إلى النتيجة التي زعم فيها بأن الدم ينتقل مباشرة بين البطينين و الذي يعني عدم وجود أي من الجدران بينهما، و لكن العالم ابن النّفيس قد اكد من خلال أبحاثه و دراساته بعدم صحة رأي و نتيجة العالم غالين، و ذلك لأن الدم ينتقل عبر الرئتين من البطين الأيمن إلى الأيسر، و لم يحالف الحظ في الشهرة للعالم ابنُ النّفيس، و ظلت نتائجه العلمية و الطبية مجهولة و غير معروفة حتى القرن العشرين، و تجدر الإشارة إلى

إقرا أيضا:  تفاصيل عن الشاعر أبو نواس

حياة ابن النفيس الشخصية

حياة ابن النفيس الشخصية
حياة ابن النفيس الشخصية

ورد في الكتب أن ابنُ النّفيس كان شيخا طويل القامة، أسيل الخدين، مليئا بالمروءة، و قد امتلك
منزلا في القاهرة، و ورد بأنه قد فرشه مستخدما أحجار الرخام، لأنه لم يكن متزوجا، فقد جعل كل
من منزله و كتبه و كل ما يملكه وقفا للبيمارستان المصري.

إقرا أيضا:  ما لا تعرفه عن مارتن بوبر

أشهر أقوال العالم ابن النفيس

  • “كثرة الأكل والنوم يفسدان النفس ويجلبان المضرة.”
  • “إن اجتماع الناس وتعاشرهم إنما يتمان بأن تكون معاملتهم على الوجه العدل، ولذلك يجب أن يمنع النبي من كل ضرر، ولا يمكن البتة من حيف على أحد، فلذلك يجب أن ينهى عن الظلم وأخذ مال بغير وجه حق بالباطل، ويأمر بالمعروف وينهى عن المنكر.”

المصادر و المراجع

Ibn al-Nafis

مقالات ذات صلة

9 مشاهدة