نبذة عن الرئيس المصري أنور السادات

كتابة: نتالي عابد - آخر تحديث: 31 أكتوبر 2019
نبذة عن الرئيس المصري أنور السادات

أنور السادات الرئيس السابق لجمهورية مصر العربية،  و الذي اشتهر بمقولة ان “السمع و الطاعة يخلق إنسانا ميكانيكيا”، و هو ثالث رئيس يحكم جمهورية مصر العظيمة.

نبذة عنه

لم يتفق المؤرخون و الناس بشكل عام على إخوانية أنور السادات أو انضمامه إلى جماعة الإخوان
المسلمين أو انتسابه إليها، و لكن الأمر الذي أجمعوا عليه هو حبهم الشديد للإخوان المسلمين
و قد ولد محمد أَنور السّادات في محافظة المنوفية المصرية، و درس في المرحلة الابتدائية في
مدرسة الأقباط الابتدائية، و من ثم قد التحق بالكلية الحربية و التي تخرج منها في العام 1938
ميلادي، و يذكر عن حياته الشخصية بانه قد تزوج مرتان، و قد استمر زواجه الأول لمدة عشرة
أعوام، و كان من إقبال العفيفي، و هي سيدة تركية، و يذكر أنه قد أنجب منها 3 إناث، و انجب
من زواجه الثاني من السيدة المصرية جيهان صفوت ولدا، و ثلاث بنات.

إقرا أيضا:  من هو مهاتما غاندي

حياة أنور السادات السياسية

"حياة

لطالما شكل الاحتلال البريطاني لمصر مصدر قلق و ضغط و إزعاج على الرئيس السّادات، و كان ينوي
أن يشكل تنظيمات ثورية تقوم على التصدي للاحتلال و إخراجه من الأراضي المصرية، حيث اجتمع
السّادات بالقوات العسكرية و ضباطها أكثر من مرة في حجرته الخاصة في الوحدة العسكرية، و قد
شهدت هذه الغرفة لأول مرة اجتماعه مع الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر، و تمثلت أول
محاولة له بالثورة على الاحتلال في العام 1941 ميلادي، و التي باءت بالفشل و أدت إلى إلقاء القبض
عليه و إحالته إلى السجن، و الذي قضى فيه مدة عامين من الزمن، و لكن  قد تمكن من الهروب من
السجن في الفترة التي تم فيها إلغاء الحكام العرفية، و التي تعني انتهاء مدة سجنه وفقا للقانون
و لكنه لم يعش حياته الطبيعية فترة هروبه، بل قام بتغيير ملامحه، و تغيير اسمه إلى الحاج محمد، و
بانتهاء العمل بقانون الأحوال العسكرية في العام 1945 ميلادي، و الذي أدى إلى عودة السادات إلى
عيش و ممارسة حياته الطبيعية، و تجدر الإشارة إلى أنه قد قضى ثلاثة أعوام من عمره دون مكان عيش
آمن او مأوى بسبب هروبه، و لاجقا تم إلقاء القبض عليه و إحالته إلى سجن الأجانب دون أي تهم
واضحة او صريحة بحقه.

المصادر و المراجع

Anwar Sadat

13 مشاهدة