من حياة الخليفة أبي بكر الصديق

كتابة: اسراء هشام - آخر تحديث: 17 نوفمبر 2019
من حياة الخليفة أبي بكر الصديق

التعريف بالخليفة

الخليفة أبي بكر الصديق صحابي جليل رفيق الرسول صلى الله عليه و سلم و كان معه في الهجرة إلى المدينة المنورة، و الخليفة أبي بكر خليفة المؤمنين بعد وفاة الرسول، عليه افضل الصلاة و السلام، وهو أول من دخل الإسلام من الرجال وذكره الرسول صلى الله عليه وسلم من ضمن المبشرين بالجنة، اسمه عبد الله بن عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي القرشي التميمي، كان رضي الله عنه يعمل تاجر وكان من أكبر تجار قريش وأغناهم في الجاهلية وقبل دخوله في الإسلام كان يرفض عبادة الاصنام، وقد ذكر عنه أيضاً إنه لم يشرب الخمر أبدا في حياته.

إقرا أيضا:  ما هي فضائل أذكار الصباح وأهميتها

صفات الخليفة أبي بكر الصديق

صفات الخليفة أبي بكر الصديق
صفات الخليفة أبي بكر الصديق
  • كان أبو بَكر الصديق صاحب بشرة بيضاء.
  • كان نحيف الجسم، وكان لديه انحناء بسيط في ظهره.
  • غائر العين، جبهته بارزة.
  • كان أبو بكَر الصديق رجل كريم النفس.
  • لقب بالصديق لأنه أول من صدق الرسول صلى الله عليه وسلم خصوصا في قصة الإسراء والمعراج.
  • كان يسامح كل من يسيئه.
  • كان صاحب كل الصفات الحسنة.

خلافة أبي بكر الصديق

بعد موت الرسول صلى الله عليه وسلم قام كبار المهاجرين بعمل اجتماع في سقيفة بني ساعدة وبعد حديث طويل اتفقوا على مبايعة أبُو بَكر الصديق للخلافة، وبعد ذلك قام الناس لمبايعته في المسجد، وبعد تولي أبو بَكر الصديق للخلافة أول شيء قام به هو إنقاذ جيش أسامة بن زيد الذي قام الرسول صلى الله عليه وسلم بتجهيزه قبل وفاته، للثأر من الروم بعد معركة مؤتة.

إقرا أيضا:  سورة يس مكتوبة وفضل قرائتها

جمع القرآن على يد الخليفة أبي بكر الصديق

بعد انتهاء حروب الردة وجد أبو بَكر الصديق أن كثير من حافظي القرآن الكريم استشهدوا في هذه الحرب، فلاحظ الصحابة رضوان الله عليهم أن هذا الشيء يمكن أن يؤدى إلى نسيان القرآن الكريم، فعرض عمر بن الخطاب على أبي بكر الصديق رضي الله عنهما أن يقوم بجمع القرآن حتى يقوم بحفظه وحمايته من الضياع أو النسيان وفي البداية لم يكن أبو بكَر الصديق موافق على هذا العرض ولكن بعد مده من التفكير كلف أبو بكَر الصديق زيد بن ثابت أن يقوم بجمع القرآن الكريم لأنه كان من كتاب الوحي.

إقرا أيضا:  اذكار تحصين الاطفال عند الخروج

وفاة الخليفة أبي بكر الصديق

لما شعر أبو بَكر الصديق باقتراب أجله شار كبار الصحابة أن تكون مبايعة الخلافة من بعده لعمر بن الخطاب، فكانت دولة الإسلام في هذا الوقت منشغلة جداً بحرب الفرس والروم لذلك أوصى لعمر بالخلافة من بعده، وتوفي رضي الله عنه بعد خلافه مدتها عامين وثلاثة أشهر.

المصادر و المراجع

Abu Bakr

12 مشاهدة