ملخص عن رواية عائد الى حيفا

كتابة: رنا خضر - آخر تحديث: 28 سبتمبر 2019
ملخص عن رواية عائد الى حيفا

تعد رواية عائد الى حيفا من الروايات المهمة التي صنفت ضمن أهم الروايات العربية والتي تم ترجمتها خلال القرن الواحد والعشرين الى الكثير من اللغات.

نبذة عنها

ألفها الكاتب غسان كنفاني عام 1969 م، حيث استخدمت هذه الرواية لسرد الكثير عن حياة المهجرين وما حدث من تدمير للكثير من العلاقات الأسرية والقرى الفلسطينية، ليكمل سرد القصة وتظهر الفكرتان الأساسيتين اللاتي تجسدتا في شخصيات الرواية
وهما: الفراق والعودة.

رواية عائد الى حيفا – تلخيص

استخدم الكاتب في رواية عائد الى حيفا شخصيتين رئيسيتين وهما الأب سعيد والأم صفية واللذان فقدا ولدهما أثناء النكبة
عندما قام الجيش الاسرائيلي بالهجوم على مدينة حيفا، حيث تركت صفية ابنها ويسمى خلدون في سريره واخذت تبحث عن
زوجها لتعثر عليه إلا انهما لم يستطيعا الرجوع للبيت لأخذ طفلهما بعد أن حاصرت العصابات البهودية الطرق واغلقتها، وهذا ما
أضاء على الكثير من القصص التي حصلت مع اغلب العائلات الفلسطينية اثناء النكبة.
استمر سعي الأب والأم في الرجوع الى حيفا لاستعادة ابنهما إلا أن اليأس دخل قلبيهما وانجبا ولدا سموه خالد وبنتا سموها
خالدة، وبعدما هدأت الاوضاع بعد نكسة 1967 فتحت الطرق والمعابر وعاد سعيد وصفيه الى بيتهما القديم اكتشفوا الحقيقة
المره حيث وجدوا عائلة يهودية سلبت ابنهما ومنزلهما وتحول خلدون الى دوف والذي يحمل حقد وكراهية تجاه والديه ووطنه فلسطين.

إقرا أيضا:  ملخص رواية عائد الى حيفا

عائد الى حيفا – مقتطفات 

  • إن الانسان هو في نهاية الأمر قضية أليس الانسان هو ما يحقن فيه ساعة وراء ساعة ويما وراء يوم وسنة وراء سنة.
  • أفتش عن فلسطين الحقيقة فلسطين التي هي أكثر من ذاكرة أكثر ريشة طاووس أكثر من ولد وأكثر من خرابيش قلم رصاص على جدر السلم.
  • ولكن عليك ان تدرك الاشياء كما ينبغي، وأنا اعرف أنك ذات يوم ستدرك هذه الاشياء ، وتدرك أن أكبر جريمة يمكن
    لأي انسان أن يرتكبها كائنا من كان، هي أن يعتقد ولو للحظه أن ضعف الاخرين وأخطاؤهم هي التي تشكل حقه
    في الوجود على حسابهم ، وهي التي تبرر له اخطاؤه وجرائمه .
إقرا أيضا:  أفضل الروايات والقصص القصيرة

نبذة عن الكاتب

ولد الكاتب الفلسطيني غسان كنفاني في مدينة عكا عام 1936 م، انشغل الكاتب الفلسطيني بالقضية الفلسطينية منذ الصغر فكان عضو المكتب السياسي والناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وكانت رواية عائد الى حيفا صورة يحكي فيها معاناته عندما أجبر هو واهله على النزوح الى سوريا بعد احتلال الاراضي الفلسطينية عام 1948 م.

المصادر والمراجع

مصدر 1

مصدر 2

إقرا أيضا:  أفضل الروايات الفلسفية في العالم

مصدر 3

30 مشاهدة