مقالات عامة

مفهوم الزواج العرفي وأنواعه

مفهوم الزواج العرفي وأنواعه

مفهوم الزواج العرفي

الزواج العرفي هو أحد أشكال الزواج وأنواعه، وهو زواج فيه شهود ولكن لا يتم كتابته بوثيقة رسمية، وهو عبارة عن اتفاق أو عقد مكتوب بين رجل وامرأة يتفقان فيه على الزواج دون تدوين ذلك في صورة شرعية، ولا يكون للمرأة أي حقوق فيه، حيث تعمل المرأة على تزويج نفسها للرجل دون موافقة ولي أمرها، وبوجود شاهدين، ويكون بالسر. ويكون عادةً مخالف للشريعة الإسلامية بسبب عدم إتمامه للشروط والأركان الواجبة لعقد الزواج.

أنواع الزواج العرفي

النوع الأول

هو الزواج الذي يتم عن طريق شيخ، وبحضور الزوجين وولي الزوجة والشهود، ويتم إشهاره والإعلان عنه، وينتشر هذا النوع بكثرة في السودان، حيث يتم كتابة عقد الزواج في المساجد وبذلك فهويحمل صفة الزواج الشرعي لكنه غير قانوني، لأنه لم يسجل بشكل رسمي في السجلات المدنية للدولة .

النوع الثاني

الزواج الذي يتم بين رجل و امرأة بوجود شهود، ويتم كتابة الاتفاق بينهما على ورقة، ويفتقر لحضور الولي والإشهار، ويتم هذا الزواج بشكل سري .

أسباب الزواج العرفي

  • تحرك الغريزة الجنسية بشكل كبير عند فئة الشباب بسبب ما يعانوه من كبت جنسي .
  • سفر الوالدين إلى خارج البلاد، الذي يؤدي إلى انعدام توجيه الأبناء وإرشادهم إلى الطريق الصحيح .
  • عدم مراقبة تصرفات الأبناء من قبل الأهل .
  • لجوء الشباب إلى الزواج العرفي لتفريغ طاقاتهم الجنسية وإشباعها بسبب ما يرونه على وسائل الإعلام، والمواقع الإلكترونية.
  • عدم قبول أهل الفتاة بالشاب الفقير مادياً، مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة العنوسة، وبالتالي اللجوء إلى هذا النوع من الزواج.
  • تأخر سن الزواج عند الشباب بسبب البطالة .
  • تعدد الزوجات الذي يعتر أمراً مرفوضاً من قبل أهل الفتاة.
  • الزوجة المتوفى عنها زوجها تلجأ للزواج العرفي، لكي لا ينقطع راتب زوجها المتوفي عنها.
إقرا أيضا:  صب الخل حول النوافذ

حكم الزواج العرفي

يتم بيان الحكم بناءً على وجود نوعين :

  • عقد الزواج العرفي مكتمل الشروط والأركان

يعتبر هذا العقد مطابق للشريعة الإسلامية، وهو شرعي لأن جميع الأركان والشروط متوافرة فيه، كالولي والشهود والإشهار ولكنه يفتقر للشرط القانوني وهو التسجيل بشكل رسمي وقانوني .

  • عقد الزواج العرفي ناقص الشروط والأركان

إذا نقص شرط أو ركن من أركان العقد فإنه يعتبر باطلاً وغير شرعي، وذلك بسبب الأمور التالية :-

  • عدم وجود ولي أمر الزوجة، أي أن العقد أو الزواج يتم عن طريق وجود شاهدين، والزوج والزوجة.
  • عدم إشهار هذا الزواج والإعلان عنه، حيث أنه يتم بشكل سري.
  • عدم وجود الشهود في بعض الأحيان، حيث يتم الزواج بحضور الزوج والزوجة، وصيغة القبول والإيجاب.

 

السابق
رواية زوربا اليوناني
التالي
مصطفى حسني وإنجازاته