شخصيات

معلومات عن كم جونغ أون

جونغ أون

كم جونغ أون ، ولد عام 1983، وهو الابن الثالث والأصغر لزعيم كوريا الشمالية السابق كم جونغ إل، وبعد إعلان وفاة والده، عام 2011م، أعلن خبر توريثه رئاسة كوريا الشمالية.

حياة جونغ أون

  • التخصص الدراسي والمؤسسة التي تلقى فيها تعليمه، تعد من النقاط الغامضة ولكن بعض التقارير الصحفية أفادت بأنه درس في سويسرا.
  • ويُقال إنه بعد إتمام كم جونغ لمرحلة التعليم الثانوي تخصص في دراسة علوم الحاسب الآلي.
  • عد إتمام كيم دراسته، أعاده والده إلى كوريا الشمالية، وقام بإلحاقه بصفوف القوات المسلحة وتولى منصب فريق أول بالقوات النظامية.
  • لم يكن هدف الأب سوى وضع ابنه على رأس الجيش، وهذا ما تحقق في عام 2009م.
  • في أوائل عام 2009م تقدم خطوة نحو اعتلاء العرش، وذلك بإعلان الإعلام تنازل الرئيس الاب عن منصبه لصالح ابنه الأصغر.

طريق جونغ أون الى الزعامة

  • خرج جونغ الأب بتنازله بذلك عن المألوف في مجال العمل السياسي، فقد جرت العادة على أن يكون التنازل عن الحكم أو توريثه للابن الأكبر سناً، بينما هو فقد اختار الابن الأصغر ليعهد له بالحكم من بعده.
  • كان كيم جونغ أون رئيساً غير رسميا لدولة كوريا الشمالية ما بين عامي 2009م و 2011م.
  • في عام 2011م وبعد وفاة جونغ الأب انفرد بالسلطة وأصبح رئيساً فعلياً لأول مرة منذ توليه المنصب.

جونغ أون في الحكم

  • منذ تولي كيم جونغ أون السلطة رسميا بدأ بالسير على نهج والده، وقد عرف عن كلاهما الاستبداد بالحكم وقمع المعارضة بكافة صورها. لكن بعد فترة وجيزة تبين إن عهد كم جونغ كم هو الأسوأ.
  • ففي عهده انغلقت كوريا على نفسها، وتم اغلاق شبكات الإنترنت والقنوات الفضائية والعديد من وسائل الإعلام والاتصالات.
  • فرض كيم جونغ أون اسمه على الساحة السياسية العالمية، وأصبح له الكثير من الأعداء خاصة مع الولايات المتحدة الأمريكية.
  • ورغم تعدد صفاته السيئة، الا أن في عهده كثرت أحكام الإعدام، ففي فترة وجيزة أصدر جونغ أحكاماً بالإعدام لأصغر الأسباب، كما قام بتنفيذ حكم الإعدام بعدد من المقربين منه.
إقرا أيضا:  أعظم الشخصيات الإسلاميه في التاريخ

 

 

 

 

السابق
فوائد البصل للصحة والجمال
التالي
اكتئاب الحمل وطرق علاجه