معلومات عن حيوان الراكون

كتابة: نتالي عابد - آخر تحديث: 16 سبتمبر 2019
معلومات عن حيوان الراكون

حيوان الراكون أو حيوان الراقون و الذي يحمل الاسم العلمي (Procyonlotor)، وهو حيوان من الثدييات وآكلات اللحوم، وكلمة الراكون تعني الحيوان الذي يدلك نفسه بيديه
يعيش الراكون في انحاء متفرقة من الولايات المتحدة الأمريكية وجنوب كندا، وكلمة الراكون تعني الحيوان الذي يدلك بيديه وذلك
في لغة سكان أمريكا الشمالية، وفي الولايات المتحدة الأمريكية ارتبطت كلمة راكون بحقبة سوداوية سادت فيها العبودية والعنصرية
حيث استخدمت كوصف احتقاري لأصحاب البشرة السوداء آنذاك، وللتعرف على حيوان الراكون وصفاته تابع هذا المقال.

شكل حيوان الراكون

يتميز بالراكون بجسمه القصير والممتلئ، ولا يتعدى طوله المتر تقريبا متضمنا ذيله ذو الشعر الكثيف، والذي يحدد
بقياس 40 سنتيمترا من اجمالي الجسم كاملا، وتحيط بالذيل دوائر من الفرو الأسود الناعم، والتي يقدر وزنها بما
لا يقل عن 2 كيلوغرام ولا يزيد عن 12 كيلوغراما، ويتميز الراكون برأسه العريض، وأذنتين صغيرتين منتصبتين، وأنف
ذو حافة مدببة، ويكسو جسمه فراء طويل من الشعر والذي تنحدر الوانه من البني المائل للرمادي في منطقة
الظهر، حتى الرمادي الفاتح في المناطق السفلية من الجسم، وتوجد خطوط تزين الفراء وتكون ذات لون اسود وممدودة
من أعلى الراس حتى أسفل الظهر، وانا عن وجه حيوان الراكون فهو مغطى بفراء رمادي فاتح والراكون ذو عينان سوداوان، كما
وتميزه لحية بيضاء متدلية من خصلات الشعر على جوانب الانف، واما قدم الراكون، فهي على قدر كبير من الشبه بقدم
الإنسان، فقدماه صغيرتان في كل منهما خمسة أصابع ذات مخالب طويلة ولكنها غير حادة، وحتى أن طريقة مشي الراكون
شبيهة بطريقه مشي الانسان التي تكون في المشي على باطن القدم والكعب.

إقرا أيضا :  ما هي خصائص الثدييات

مناطق عيشه وتواجده

غالبا ما يعيش الراكون على الأشجار القريبة من البحيرات والعيون والجداول المائية في الغابات القريبة من المدن، ويرجع
ذلك بسبب امتلاك الراكون القدرة الهائلة على تسلق الأشجار وكما يتمتع بالمهارة ذاتها في السباحة، ويقضي الراكون
معظم أوقات وأيام الشتاء في اوكار يبنيها بنفسه حيث يختار حفر الأشجار العالية كمكان مناسب لوكره، ويقضي الراكون
معظم يومه نائما، وقد لا يخرج من وكره الا في الأوقات الدافئة ولذلك يفقد الراكون ما يقارب نصف وزنه في أوقات الشتاء.

إقرا أيضا :  ماذا يغطي جسم السمكة

غذاء حيوان الراكون

تتنوع مصادر غذاء الراكون، وتشمل الفئران والعصافير والبيض والحشرات والأسماك والضفادع إضافة الى أنواع الخضراوات والفواكه
وثمار البندق التي تعتبر من الأطعمة المحببة للراكون، ويتعامل الراكون مع طعامه بحذر شديد حيث انه يقوم بتحسسه واستكشاف
صلاحية تناول الطعام، ويعتمد في ذلك على مخالبه اعتمادا أساسيا، واعتاد حيوان الراكون على غسل طعامه قبل تناوله، واكتسب هذه
العادة نتيجة صيده الأسماك من الأنهار الصغيرة، وهذا ما يميز الراكون ويجعله منفردا بعادته الغريبة التي تتمثل في حرصه على تنظيف
طعامه باستخدام مخالبه، حتى وان كان الطعام مصطادا من النهر او الماء يقوم الراكون بإدخال الطعام في الماء ومن ثم يقوم بأكله

مصادر ومراجع

إقرا أيضا :  أخطر أنواع الكلاب

29 مشاهدة