التحرش

معلومات عن التحرش

معلومات عن التحرش

معلومات عن التحرش

يوجد معلومات عن التحرش متعددة حيث أن التحرش هو جميع الأفعال والإيحاءات ذات الطابع الجنسي، والتي تتم بشكل مباشر، أو غير مباشر، وتتسبب هذه الأفعال في إيذاء مشاعر الشخص، ويشعر الشخص بالتهديد، وعدم الارتياح، او الاهانه، والخوف من هذه الأفعال، التي تتم من المتحرش، وفي الغالب يكون المتحرش ذكر، وتكون الضحية من التحرش هي انثى، والمجتمع يرفض هذه الظاهرة، لانها انتشرت الآن بشكل كبير بين الشباب، ولها الكثير من الأضرار على المجتمع، في هذا المقال سنعرض بعض من الـ معلومات عن التحرش.

علاج الطفل الذي تعرض للتحرش

الأطفال الذين تعرضوا للتحرش يختلفون اختلافا تماما عن البالغين من الامر، لانه هنا الطفل لا يكون لديه، وعي بالامور الجنسيه، وهذه الانواع من هذه المشكلات التي تعرض لها بسبب ما، ويجب أن نتمكن من توصيل المعلومة إليه بشكل واضح، فتقوم الأم بمحاولات ان تفهم الطفل بقدر الامكان هذه الامور، بما يتناسب مع مستوى تفكيره  .

علاج الطفل الذي تعرض للتحرش
علاج الطفل الذي تعرض للتحرش

معلومات عن التحرش

مواصفات المتحرش

هو الشخص الذي يعاني من بعض الاضطرابات السلوكية، مثل الزياده في الرغبه الجنسيه، ويكون شخص لا يتفق مع العادات، والتقاليد التي يسير عليها المجتمع، ولهذا يندفع بهذه السلوكيات الخاطئه تجاه احد الضحايا، كما أن هناك بعض الأمراض التي تكون دافع الى المتحرش، للقيام بهذه الأفعال، والتي منها الزهايمر، والكثير من الأمراض العقلية، والنفسية .

معلومات عن التحرش للمراهقين

في الغالب يكون المتحرشين من المراهقين، لان في هذه الفترة تكون هناك الكثير من التغيرات الهرمونية، التي تظهر على المراهق، بالاضافة الى انه يشاهد الكثير من المشاهد الاباحية، من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، وهي التي تثير عنده الدوافع إلى ممارسة التحرش مع اقرانه، او مع من هم اصغر منه في العمر، ويقوم المتحرش بهذه التصرفات، حتى يعوض نفسه عن شعوره بالعجز، وضعفه في ثقته في نفسه .

 كيف تواجهين المتحرش

لابد ان تقوم الفتيات بالدفاع عن أنفسنا ضد المتحرشين، و تشجع الرجال على حمايتهم من هذه الأفعال الشنيعة، ولابد أن يتم تدريب الفتيات على كيفية التخلص من هذه المواقف، والدفاع عن أنفسهن، ودور المجتمع ان يقدم للفتيات بنود الدعم القانوني، التي تضمن حقوقهن ضد المتحرشين في المجتمع .

علامات تعرض الطفل للتحرش

البعض من الأطفال تجد الام عليهم التغيير الواضح، فنجد الطفل يعاني من الأمراض النفسية، والأمراض الجسدية، ولا الاتنين مع الخوف، وقلة النوم، كما أنه يمتنع فجأة عن الطعام دون أي سبب واضح عليه، وهنا لابد أن تقوم الأم مع الطفل بالحوار الهادئ، الذي يمكنها من أن يحكى لها الطفل عن سبب التغيرات التى ظهرت عليه .

المصادر والمراجع

السابق
كيف تختارين تسريحات الشعر المناسبة
التالي
كيف أجعل طفلي ذو شخصية قوية