الحياة والمجتمع

معلومات حول مشكلة اطفال الشوارع

اطفال الشوارع

أطفال الشوارع 

تعتبر مشكلة اطفال الشوارع من المشاكل التى تواجه المجتمع وقضية مهمة يلزم الإهتمام بها وتناشد بها حقوق الطفل وهذه من الظواهر المنتشرة بكثرة فى جميع المجتمعات فى كل دول العالم، وهم أطفال يعيشون فى الشوارع  طول اليوم ويتجولون فيه ولا ملجئ لهم إلا فيه، وبعضهم يتواجدون فيه بغرض التسول وجلب الأرزاق من طرق عديدة، وأعمارهم لا تتجاوز سن الرشد، وأنهم يعرضون أنفسهم إلى أخطار عديدة منها الإستغلال والضرب  من الآخرين، ويوجد ثلاث فئات لهذه الاطفال:

  • منهم  أطفال يعيشون فى الشارع دائما  أو شبه دائما، ولا يوجد لهم أسر وقد تكون علاقتهم بهم متقطعه أو يمكن أن تكون ضعيفه. 
  • ومنهم من يتجولون فى الشارع لساعات طويلة طول اليوم مثلا بغرض العمل، و تندرج  للبيع المتجول والشحاته ثم يذهبون إلى بيوتهم لاسرتهم فى الليل أو لا.
  • ومنهم الأسر التى توجد باستمرار فى الشارع   فهذه الأسر وأطفالهم يعيشون فى أماكن فى الشارع  كمحطة القطار.

أسباب انتشار اطفال الشوارع 

لها أسباب كثيرة ومتعددة منها نفسية الطفل أو الفقر أو الجوع أو عنف الأسرة لدى أطفالهم، وهذه الأسباب قد تدفع هؤلاء الاطفال أن يكونوا  أطفال شوارع.

-
  • تشتيت الطفل بين الأم والأب بعد طلاقهم.
  • العنف الذى يواجه الطفل من أسرته. 
  • تميز الأبناء الأخرى عليه مما يجعل هذا الطفل  بائس فيودى إلى هروبه من المنزل، 
  • كثرة الإنجاب يعمل على عدم قدرة توفير احتياجات أطفالهم. 
  • فاقد الأب والأم.
  • الأعمال التى يعملان فيها الأبوان.
  • البيئة التى حول الطفل. 
  • عدم القدرة على دفع مصاريف المدارس فيلجأ الطفل إلى هروبه  من المدرسه وتركها فيدخل تحت بند طفل الشارع. 
  • شعور الطفل بالإهمال من الذين بجواره. 
  • حب الطفل للحريه. 

الآثار المترتبة على هذه الظاهرة

تعمل كثير من المشاكل الإجتماعية  فينتشر الجهل والتخلف ويعمل على زيادة الإدمان فى الدولة، لتعاطيهم المخدرات والكحوليات وزيادة حدوث حالات القتل والإجرام والتسول وقطع الطرق مما يتعرض الطفل إلى مشاكل صحية كثيرة، إصابته بأمراض بالغة مثل الجرب والتسمم وأمراض صدرية. 

علاج مشكلة اطفال الشوارع

علاج مشكلة اطفال الشوارع
علاج مشكلة اطفال الشوارع
  • توفير أماكن لتعليم  هؤلاء الأطفال. 
  • توفير مراكز صحية لعلاجها  وعلاج الأسر الفقيرة، حتى لا يدفعون إلى التسول. 
  • توفير أماكن للسكن ليعيشون فيها هؤلاء الأطفال. 
  • الرقابة على  دار الأيتام حتى لا يهربون منها الأطفال لتعرضهم إلى العنف فيها.
  • إنشاء منظمات اجتماعية للتدخل وحماية الأسرة من العنف. 
  • توفير احتياجاتهم من ملبس ومسكن ومأكل ومشرب.
  • عدم تميز الأبناء عن بعضها.

المصادر والمراجع

إقرا أيضا:  ما هو دور المرأة في المجتمع

اسراء هشام

إسمي إسراء هشام كاتبة ومنشئة محتوى في موقع ومنصة ويكي عرب .. نسعى للوصول إلى الهدف الأسمى بإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت وجعل موقع ويكي عرب من كبرى المواقع العربية بعون الله تعالى .

السابق
تأثير التدخين على الصحة
التالي
عواقب الظلم سواء في الدنيا والأخرة