مقالات عامة

مظاهر الغزو الثقافي

مظاهر الغزو الثقافي

يؤدي الغزو الثقافي إلى محو و إخفاء شخصية الدول و عاداتها الثقافية الأصلية، كما أنه يعمل على احتلال العقول لا الأراضي، و له العديد من الوسائل و المظاهر.

مفهوم الغزو الثقافي

هي أحد الطرق التي يمارسها مجتمع ضد مجتمع آخر ليحكم قبضته عليه و يسيطر عليه و يغزوه بدون سلاح أو جيش أي دون استخدام الطرق العسكرية، و يكون هذا الغزو أحد أخطر أنواع الغزو، و يعمل بطرق سرية و مخفية و يهاجم أساس المجتمع و يدمره فكرياً، و يلغي عاداته و تقاليده، ليضع مكانها عادات متحضرة كما يقولون، و هنا يكون الاحتلال ليس للأرض و إنما للعقول و الأفكار، و لا تحمل أي خسائر مادية أو بشرية كالطرق العسكرية .

بدايات الغزو الثّقافي

الغزو الثقافي موجود منذ العصور القديمة لكن بدأ بالظهور بشكل فعلي في بدايات القرن العشرين، حيث قام المجتمع الغربي بالهجوم على المجتمع المسلم لإضعافه و تفكيكه، و هدمه و تقسيمه لمجتمعات عدة صغيرة نسبياً و ذلك ليتم التحكم بها بكل سهولة، و من أهداف هذا الغَزو إبعاد المسلمين عن دينهم، و العادات و التقاليد التي ورثوها عن آبائهم و أجدادهم، فقام الغرب بالتركيز على الشهوات بالطرق الغير مباشرة و ذلك لإبعاد المسلمين عن دينهم الذي يجمعهم و يوحد بينهم .

وسائل و طرق الغزو الثقافي

يتم استخدام طرق و وسائل و أساليب عديدة للوصول إلى الأهداف المحددة من الغزو الثقافي، منها :-

  • السعي بشكل كبير و قوي لمهاجمة عقول الشباب المسلمين و إقناعهم بالعادات الغربية التي تتماشى مع تطورات العصر
  • زراعة أفكار غريبة و لا تتماشى مع الإسلام في عقول الصغار المسلمين و ذلك من خلال مؤسسات تعليمية تقوم بتعليم المناهج على الطرق الغربية
  • يعد استخدام اللغات الأجنبية بشكل كبير و واسع من وسائل الغزو الثقافي و الذي يؤدي إلى دحض اللغة العربية و جعلها دون أهمية تذكر
  • المدارس التبشيرية التي أقيمت في المجتمعات المسلمة و التي تركز على الصغار لزرع الأفكار الغربية في عقول هؤلاء الصغار
  • التحكم في المناهج التعليمية و تغيير بعض المعلومات الموجودة فيها بما يخدم مصالح الغرب
  • إعطاء المرأة الحريات الكاملة و السماح لها بالاختلاط المحرم شرعاً و القيام بأمور تتنافى مع العقيدة الاسلامية

مظاهر الغزو الثقافي

  • التركيز على الحياة الدنيوية و البعد عن الدين و الانشغال بالأمور المادية
  • تدمير الأخلاق و ما تحمله من قيم و انقياد الشباب نحو الفساد
  • التشكيك في أحكام الاسلام التي اعتبروها مقيدة و أنها غير قادرة على مساعدة المسلمين
  • جعل المسلمين يشعرون بحالة من الإحباط ليتم إطفاء الروح الثورية التي بداخلهم و إبعادهم عن المناصب و بالأخص رجال الدين
  • حدوث الفروقات الطائفية و العرقية و القومية بين الشعوب
  • تقديم تفسيرات مختلفة للقرآن الكريم لوضع الشكوك حول صدق القرآن الكريم و جعل المسلم في حيرة من أمره
  • اتهام الإسلام و أحكامه بالرجعية و التخلف
  • من مظاهر الغزو الثقافي أن يتم وضع صورة تقول بأن الإسلام دين همجي و إجرامي

المصادر والمراجع

مصدر

السابق
إصابات كرة القدم
التالي
إنجازات كريستيانو رونالدو