مشكلة تعلق الطفل بالام وحلولها

كتابة: سائدة محمد - آخر تحديث: 23 فبراير 2020
مشكلة تعلق الطفل بالام وحلولها

تعلق الطفل بالام هو الارتباط النفسي والعاطفي بين الطفل وأمه، وهو مظهر طبيعي يُصيب جميع الأطفال؛ نظرًا لطبيعة العلاقة العاطفية التي تجمعهم بأمهاتهم. وعادة ما يبدأ تعلق الطفل بالام ما بين الشهرين الخامس والسادس؛ بسبب قدرة الطفل على تمييز الجوانب العاطفية نحو أمه تحديدًا، ثم يبستمر معه طيلة حياته أخِذًا عدة أشكال ومظاهر.

أنواع التعلق عند الأطفال

يوجد نوعين من التعلق عند الأطفال، وهما:

  • التعلق الآمن: وهو ارتباط الطفل بأمه بشكل متزن؛ حيث يرغب الطفل بوجود أمه حوله عادة؛ حيث نراه سعيدًا بوجود أمه، وفي حال غيابها فإنه يبكي قليلًا ثم يهدء ويواصل اللعب والتحرك بشكل طبيعي.
  • التعلق غير الآمن: وهو ارتباط الطفل بأمه بشكل غير طبيعي؛ حيث لا يستطيع الطفل الاستغناء عن أمه أو تقبل فكرة غيابها، الأمر الذي يدفعه إلى مواصلة البكاء والصراخ أثناء عدم تواجدها، مع فقدان الرغبة في الحركة أو اللعب.
إقرا أيضا:  أسباب النحافة عند الاطفال

مظاهر التعلق غير الآمن عند الأطفال

يمتاز التعلق غير الآمن عند الأطفال بالعديد من المظاهر، والتي تظهر بمجرد غياب الأم أو الأب، ومن هذه المظاهر:

  • كثرة الصراخ والبكاء بمجر غياب الأم عن بصر الطفل.
  • فقدان الشهية وعدم تناول الطعام.
  • الخوف الشديد من الغرباء.
  • عدم القدرة على التكيف مع البيئات الجديدة.
  • النكد المستمر دون وجود سبب منطقي لذلك.
  • عدم الاكتراث بالألعاب واللعب بها.
  • فقدان الرغبة في الاستكشاف.
  • البكاء الشديد عند الخروج من البيت.
  • الرغبة الشديدة في الالتصاق الجسدي بالأم بشكل دائم.

أسباب تعلق الطفل بالام

تعود ظاهرة التعلق غير الآمن عند الأطفال نتيجة عدد من الأسباب، ومنها:

  • شعور الطفل بالتهديد والخوف من فقدان أمه.
  • معاملة الطفل معاملة قاسية، واستخدام أنماط العقاب القائمة على الحرمان.
  • التدليل المفرط للطفل.
  • تقصير في تلبية حاجات الطفل العاطفية والنفسية.
  • تكرار معايشة المواقف الصعبة والمؤلمة مثل المرض.
  • نقصان خبرات الطفل الخارجية.
إقرا أيضا:  طرق التعامل مع العنف عند الأطفال

طرق علاج تعلق الطفل بالام

طرق علاج تعلق الطفل بالام
طرق علاج تعلق الطفل بالام

يمكن علاج ظاهرة التعلق غير الآمن عند الأطفال باتباع النصائح والإرشادات الآتية:

  • الحرص على عدم استمرارية حمل الطفل عندما يبكي وهو رضيع.
  • الحرص على توفير غرفة خاصة للطفل والحرص على أن ينام بها.
  • ترك الطفل وحيدًا أثناء انشغال الأم أعمال البيت، وعدم اصطحابه إلى المطبخ أو أي غرفة تدخلها.
  • منح الطفل مساحة كافية من الحرية للتحرك في البيت والاستكشاف دون منعه من ذلك، بشرط توفير وسائل الأمان اللازمة.
  • إخراج الطفل من البيت؛ حتى يتعرف إلى البيئة الخارجية، مثل: اصطحابه للأسواق أو التنزه.
  • ترك الطفل في بيت أحد جديه أو بيت الجيران لبضع ساعات من وقتٍ لآخر؛ الأمر الذي سيساعده في تقبل فكرة غياب الأم.
  • تجنب الإفراط في تدليل الطفل.
  • الحرص على تلبية حاجات الطفل النفسية والعاطفية.
  • التدرج في تخليص الطفل من التعلق غير الآمن، وتجنب فرض الأمر عليه بشكل مفاجئ.
إقرا أيضا:  كيفية غرس العقيدة السليمة في الأطفال

مخاطر التعلق غير الآمن عند الأطفال

يؤدي تعلق الطفل بالام  إلى العديد من المخاطر، والتي تظهر في مراحل لاحقة من حياتة الطفل، ومنها:

  • ضعف الجهاز المناعي في الجسم.
  • الإصابة بالأمراض العضوية.
  • زيادة فرص الإصابة بالأمراض المعدية.
  • ضعف الشخصية.
  • فقدان الثقة بالنفس.
  • الفشل الدراسي.
  • قضم الأظافر.
  • التبول اللاإرادي.
  • الخوف.
  • الخجل.
  • إصابة الطفل بالتوحد.
  • إصابة الطفل بالاكتئاب.
  • فقدان القدرة على التكيف في المدرسة.
  • التسرب الدراسي والهرب من المدرسة.

المصادر والمراجع

  1. Child Overly Attached To Mother? Try These Tips

  2. Can a Child Be Too Attached to Their Parent?

مقالات ذات صلة

5 مشاهدة