مزايا وعيوب العدسات اللاصقة

كتابة: وفاء جمال - آخر تحديث: 11 نوفمبر 2019
مزايا وعيوب العدسات اللاصقة

أيهما تفضل؟ العدسات اللاصقة أم النظارات الطبية

قد يصاب أحد أقربائك يوما بضعف في النظر فتجده محتارا بين وضع نظارات طبية أو ارتداء العدسات اللاصقة. 

وكثرت في الآونة الاخيرة الخرافات حول العدسات اللاصقة وخطورتها، لنستعرض سويا بعض الفوائد والأضرار الممكن حدوثها من الاستعمال الخاطئ للعدسات اللاصقة.

مزايا العدسات اللاصقة

  • تعطي مظهر جمالي واطلاله أكثر جاذبية للسيدات خصوصا العدسات الملونة.
  • لا تعيق الفرد عن ممارسة الرياضات المختلفة مثل كرة القدم أو كرة السلة ولكن يفضل عدم ارتدائها أثناء ممارسة السباحة والرياضات المائية بشكل عام.
  • مناسبة للارتداء في البلدان والدول المطيرة وذات الكثافة الثلجية العالية حيث أنها لا تتأثر بأحوال الطقس.
  • تغطي مساحتها كامل القرنية مما يعطي سطح أكبر للرؤية من جميع الاتجاهات والزوايا المختلفة.

عيوب العدسات اللاصقة

  • إذا تم ارتدائها لفترات طويلة أمام أجهزة الحاسب الآلي قد يؤدي ذلك للاصابة بزيادة ضغط العين الناتج عن الاستخدام المفرط للحاسب الآلي او ما يسمى بـ “متلازمة رؤية الحاسب”.
  • لا يمكن ارتدائها أثناء النوم. قد يؤدي ارتدائها اثناء النوم او اثناء اخذ غفوة قصيرة أثناء العمل قد يؤدي للإصابة باحمرار والتهاب العين.
  • تحتاج للعناية اليومية وضمان وضعها في السائل المخصص لها لضمان عدم نقلها للبكتيريا والفيروسات التي قد تصيب العين.
  • الاستعمال المفرط للعدسات اللاصقة قد يؤدي لتقليل كمية الاكسجين التي تحتاجها العين مما قد يؤدي تباعا للاصابة بجفاف العين.
  • يمنع ارتداء العدسات اللاصقة اثناء الاستحمام او السباحة.
  • تحتاج العَدسات اللاصقة للاستبدال كل ثلاثة أشهر كأقصى تقدير. مما قد يكون مكلفا بعض الشيء.
عيوب العدسات اللاصقة
عيوب العدسات اللاصقة

مزايا النظارات الطبية

  • قد تكون النظارات الطبية هي الأنسب للأشخاص الذين يعانون من جفاف العين أو الحساسية.
  • لا تحتاج النظارات الطبية للاستبدال كل ثلاثة أشهر. مما قد يكون عاملا مساعدا للبعض في توفير بعض النفقات السنوية.
  • لا تحتاج لملامسة العين مثل نظيرتها من العدسات اللاصقة مما يعطي فرصا أقل لنقل العدوى أو الاصابة بالحساسية والتهيجات.
  • قد تساعد النظارات الطبية في الحماية من الأتربة وبعض العوامل البيئية.

عيوب النظارات الطبية

  • الاصابة بالصداع وصعوبة في الرؤية عند تغيير العدسات أو ارتداء النظارة لأول مرة.
  • الاستخدام الطويل لها يؤدي للضغط على المنطقة الفاصلة بين العينين من الأنف مما قد يؤدي للشعور بعدم الراحة.
  • يصعب ارتدائها في الطقس المطير او البلدان ذات الكثافة الثلجية العالية.
  • بعض العدسات المضغوطة والسميكة قد تجعل النظارة تبدو أكبر حجما وليست ذات منظر جذاب.

المصادر و المراجع

Are contact lens and eyeglass prescriptions the same?

إقرا أيضا :  أعراض وأسباب حروق الليزر

27 مشاهدة