الصحة

مرض الهيموفيليا (الناعور) أسبابه و أعراضه و علاجه و طرق الوقاية

مرض الهيموفيليا (الناعور) أسبابه و أعراضه و علاجه و طرق الوقاية

مرض الهيموفيليا (الناعور)

مرض الهيموفيليا (الناعور) هو مرض متعلق بالدم حيث أن الشخص المصاب بمرض الهيموفيليا (الناعور) لا يتخثر الدم عنده بسرعة، لذا عندما يصاب هذا الشخص بجرح فإن مدة النزف تكون طويلة جدا على عكس شخص عادي يتجلط عنده الدم سريع، عندما يصاب المريض بجرح صغير لا داعي للقلق ولكن في الجروح الكبيرة والعميقة تزداد نسبة الإصابة بالنزيف الداخلي وإتلاف أعضاء وأنسجة الجسم والموت.

أسباب مرض الهِيموفيليا (الناعور)

  • عوامل وراثية .
  • محاربة الجهاز المناعي لعوامل التجلط في الجسم.
  • الإصابة بالسرطان تكون أحد أسباب الإصابة بمرض الناعور.
  • اضطراب بالجهاز المناعي.
أسباب مرض الهِيموفيليا (الناعور)
أسباب مرض الهِيموفيليا (الناعور)

أعراض مرض الهيموفيليا (الناعور)

  • نزيف مبالغ فيه عند التعرض لجرح أو حتى إصابة خفيفة.
  • نزيف بعد العمليات الجراحية.
  • نزيف في الفم بعد بعض الإجراءات الطبية المتعلقة بالأسنان.
  • نزيف شديد بعد أخذ أي تطعيم.
  • نزول دم مصاحب للبول أو البراز.
  • نزيف مستمر في الأنف دون أي سبب واضح.
  • مشاكل في المفاصل.
  • ضيق مفاجئ وهيجان ويحدث بكثرة بين الأطفال.
  • النزيف في الدماغ بعد التعرض لضربة بسيطة في الرأس.
  • حدوث تورم في المفاصل.
  • نزيف داخلي يسبب تورم الأطراف الذي ينتج عنه ضغط شديد على الأعصاب والشعور بالألم.
  • الإصابة بأمراض مختلفة خطيرة وذلك لحاجتهم الدائمة لنقل الدم،وفي بعض الأحيان من الممكن أن يكون الدم المنقول إليهم ملوثا بأمراض أخرى.

طرق الوقاية والعلاج من مرض الهيموفيليا (الناعور)

  • العلاج المبكر لأي حالة نزف وذلك لحماية المفاصل والعضلات من خطورة حدوث أي نزيف داخلي.
  • التوجه مباشرة للطبيب عند حدوث حالات نزف متكررة وذلك لعمل الفحوصات اللازمة والسيطرة على المرض.
  • التعامل بحرص شديد مع حالات النزيف والالتهابات حتى وإن كانت بسيطة.
  • في حالة حدوث نزيف يجب على الطبيب معرفة التاريخ المرضي للعائلة حتى يتأكد إذا كان وراء النزيف مرض الهيموفيليا أو أمراض أخرى.
  • يجب اتباع كل تعليمات الطبيب بحرص و أخذ الأدوية بانتظام.
  • إستخدام الأدوية التي تساعد على تنشيط عوامل التخثر.
  • عدم القيام بمجهودات بدنية محددة فقط من الطبيب.
  • عدم لعب أي رياضة عنيفة.
  • عمل التحليلات اللازمة قبل الزواج.
  • إعطاء مريض الهيموفيليا عوامل التخثر قبل إجراء أي عمليات أو أي إجراءات طبية.
  • تجنب أخذ الحقن.
  • عدم تناول الأسبرين وذلك لأنه يزيد من سيولة الدم ويمنع التجلط.
  • ارتداء سوار يميز مرضى الناعور، لذا عند التعرض لحادث أو تدخل جرائي طارئ يستطيع الطاقم الطبي معرفة أنك مريض هيموفيليا فيقومون باتخاذ الإجراءات اللازمة.
  • التحدث مع المحيطين بك عن المرض خاصة إذا كان طفلك مصاب به وذلك لأخذ الاحتياطات اللازمة واستخدام الحرص معه حتى في اللعب.

المصادر و المراجع

Haemophilia

السابق
تفسيرات عديدة لـ رؤية الذئب في الحلم
التالي
حلم المكياج في المنام وتفسيراته بالتفصيل