التكنولوجيا

مراحل تطور الهاتف الذكي

مراحل تطور الهاتف الذكي

تطور الهاتف

تطور الهاتف هو من الأشياء الطبيعية التي تحدث مع مختلف الأجهزة الحديثة أو الإلكترونية، حيث أنه يتم يوميا تحديثات كثيرة في أنواع الهواتف وفي مختلف الخدمات التي تقدمها، حيث أن الهاتف لم يكن بشكله الحالي وإنما تم تطويره من الهواتف القديمة جدا منذ اختراعها، وذلك لأن تطور الهاتف بمراحله المختلفة يعتبر من الأشياء التي تحدث مع جميع الإختراعات المتطورة.

إختراع الهاتف الذكي

الهاتف الذكي كما نعلم هو عبارة عن جهاز الهاتف المحمول يتيح للمستخدمين أن يقومون ببعض الأمور التي تختلف عن تلك الأساسية التي يتضمنها الاتصال الهاتفي.

حيث أن الهواتف الذكية تتميز بوجود شاشات اللمس كما يوجد أيضا الكثير من الألعاب والتطبيقات التي يمكن تشغيلها على هذه الأنواع من الهواتف، كما أن الهاتف لم يكن بشكله هذا منذ اختراعه.

ولكن الهواتف الذكية هي التطور للهواتف العادية التي كانت خالية من شاشات اللمس، وخالية من كثير من المميزات التي نجدها يومنا هذا في الهواتف الذكية.

إختراع الهاتف الذكي
إختراع الهاتف الذكي

مراحل تطور الهاتف الذكي

مر الهاتف بالكثير من هذه المراحل التي تطور من خلالها حتى أصبح على شكله الموجود الآن من التطور الكبير، وما زال الهاتف في تطور مستمر يوميا، ولكن هناك مراحل مر بها الهاتف حتى يتطور وهي:

  • النموذج الأول الذي ظهر عام 1876 م وذلك على يد العالم جراهام بيل، حيث أنه ساعد في إيجاد وسيلة تساعد الصم في حياتهم، وكان هذا الجهاز عبارة عن جهاز يقوم بالاتصال البسيط، وبه إرسال وجهاز استقبال وتوجد بينهم أسلاك.
  • أما في عام 1882 م بدأ اختراع الهاتف الذي يتم تعليقه على الحائط، حيث كانت مكوناته حامل سماعة المستقبل وعمود، ويتم من خلال هذا العمود الاتصال مع وجود مزود الخدمة الذي يقوم بتحويل المكالمة إلى الجهة المطلوبة.
  • في عام 1919 م تم اختراع الهاتف الذي يتم الاتصال مباشرة بالرقم المطلوب، وذلك دون الحاجة لوجود ما يعرف بمحول المكالمات.
  • أما في عام 1928 م تم اختراع الهاتف الذي يكون محمولا كاملا في يد واحدة، حيث أن سماعة المتحدث وسماعة الأذن يوجدان بنفس الذراع.
  • أما في عام 1937 م تم تطويره وتزويده بقرص هذا القرص يصدر صوت الأجراس وذلك عند قدوم أي مكالمة.
  • أما في عام 1973 م تم اختراع الهاتف الذي يحتوي على الأزرار لطلب الرقم المطلوب الأتصال به، وذلك بدلا من دولاب الأرقام.
  • أما في نفس العام قام العالم مارتن كوبر باختراع الهاتف النقال الذي يعمل عن بعد ودون الحاجة إلى الأسلاك، حيث يتم الأتصال فيما بين الهواتف، حيث أنه اعتمد على إرسال الموجات الكهربائية.
  • وذلك عبر الهواء وعن طريق أجهزة الميكروويف التي تم تثبيتها في مساحات مخصصة، ومنذ ذلك الوقت.
  • وبعدها تطور الهاتف النقال حيث تم ربطها مع شبكة الإنترنت وأصبح يمكن من خلال شبكة الإنترنت أن يتم تصفح المواقع الإخبارية ومواقع التواصل الإجتماعي والاتصال مع الناس.
  • كما أنه تم إدخال الكاميرات بعد ذلك حيث أنه من السهل أخذ الصور وإرسالها مباشرة عن طريق الإنترنت، وأصبحت الهواتف أكثر تطورا.

المصادر والمراجع

السابق
وصفات علاج مرض البهاق
التالي
فوائد الملفوف الابيض لصحة الجسم