مخطوطات البحر الميت

كتابة: نتالي عابد - آخر تحديث: 15 سبتمبر 2019
مخطوطات البحر الميت

نبذة عن مخطوطات البحر الميت

مخطوطات البحر الميت أو ما يعرف ب(قمران) وهي عبارة عن 850 مخطوطة وقطعة، سمي بعضها الذي عثر عليه بالكتاب المقدس، بينما لا يزال بقية العدد مفقودا
عثر على هذه المخطوطات في جرار فخارية مطلية بالنحاس، واول من وجدها راعيان فلسطينيان من بدو التعامرة المتجولين،
قد تم اكتشاف المزيد منها في 1947 و 1956 في 11كهف. واطلق عليها اسم لفائف قمران نظرا لاكتشافها في وادي قمران،
وقد شكلت مخطوطات البحر الميت محط انظار العلماء والدارسين لدراسة النص القديم وذلك لانها تتبع الى ما بين القرن الثاني
قبل الميلاد والقرن الاول قبل الميلاد.

إقرا أيضا :  تقاليد الزواج في العالم

أصلها

  • قمران تتبع لطائفة يهودية، وع الاغلب انها طائفة الأسينيين التي انعزلت عن بقية المدن اليهودية،
    ويرجح العلماء وجود مدينة صغيرة في ذلك المكان، ولكنها تحطمت بفعل زلزال عام 31 قبل الميلاد، ومن
    ثم اعيد بناؤها في 4 قبل الميلاد، ومن بعدها قام الرومان بإحراقها عام 68 ميلاديا، وعلى الاغلب ان سكان هذه
    الطائفة اليهودية لم يعيشوا في الأبنية، بل في الكهوف المجاورة، او اكواخ او خيم من الجلود والطين.
  • وبعض مخطوطات البحر الميت تم إيجادها من قبل بعض البدو في الكهف، ووجدوها صدفة اثناء بحثهم عن ماعز ضلت
    منهم، فقاموا ببيعها لبائعين سريانيين حملاها لمطرانهم الذي هربها بدوره الى الولايات المتحدة الأمريكية عام 1948 ميلادي
  • وبعد أن قامت إسرائيل باحتلال القدس والضفة الغربية عام 1967 وأصبح كل من متحف روكفلر او متحف الاثار
    الفلسطيني في القدس، وموقع خربة قمران والمدرسة التوراتية الفرنسي تحت السيطرة الإسرائيلية
  • ومن ثم قامت إسرائيل بنقل مخطوطات البحر الميت من متحف الاثار الفلسطيني الى متحف اسمه معبد الكتاب
    في القدس الغربية، وكانت تحتفظ فيه بالمخطوطات التي قامت بشرائها في الخمسينيات من مطران السريان في أمريكا
إقرا أيضا :  الكنيسة السريانية الكاثوليكية

أقسامها

  • تم كتابة بعض من مخطوطات البحر الميت على ورق البردى وجلود الحيوانات، وبعضها الاخر على صفائح النحاس، واحتوت المخطوطات على
    ما هو طويل النص وما هو صغير ، وعددها مجتمعة يبلغ عشرات الالاف من القطع الصغيرة ، بحيث يبلغ مجموع النصوص حوالي
    ال 900 نص ، وقام العلماء والدارسين بنسبها الى الطائفة الاسينية اليهودية وتقسم الى:
  1. 30% من النصوص من الكتاب المقدس العبري، قطع من كل الأسفار عدا سفر استر.
  2. 25% من النصوص هي من نصوص يهودية ليست من الكتاب المقدس، مثل سفر اخنوخ وشهادة لاوي.
  3. 30% من النصوص من التفاسير المتعلقة بالكتاب المقدس.
  4. 15% من النصوص لم تترجم أو لم تعرف هويتها بعد.
  • واغلب هذه النصوص قد كتب بالعبرية، والبعض الاخر منها باللغة الآرامية، والقليل باليونانية، واستمر بعض العلماء ومنهم
    البريطانيون عمليات البحث والتنقيب عن هذه المخطوطات ، وتم العثور على بقايا قرية مؤلفة من مساكن وأسواق ومدابغ للجلود وغرف طعام.
إقرا أيضا :  معلومات تاريخية عن الأندلس

21 مشاهدة