مخاطر لعبة عجينة السلايم والاستخدام الآمن لها

بواسطة: آخر تحديث : 24-07-2019
مخاطر لعبة عجينة السلايم والاستخدام الآمن لها
لعبة السلايم

لعبة السلايم

لعبة عجينية مطاطية لزجة متعددة الألوان، يسهل استخدامها في تشكيل العديد من الأشكال المختلفة، وأصل اللعبة أمريكية، حيث بدأت بتصنيعها من الطين اللزج، وقد ظهرت لعبة السلايم لأول مرة عام 1976م، ثم انتشرت لتصل كل دول العالم. ومما يذكر أن عجينة السلايم يسهل صنعها في المنزل باستخدام أدوات بسيطة.

مكونات عجينة السلايم

تحتوي عجينة السلايم على عدد من المواد السامة القاتلة ومنها: مادة الكلور، وبعض المواد السامة الأخرى ومنها مادة البوراكس والتي تؤثر بشكل مباشر على الأعصاب، ومادة البوريك أسيد والتي يستخدم كمادة قاتلة للحشرات، ومادة الصبغ والتي تؤدي إلى مشاكل خطيرة على الجهاز التنفسي، وبعض المتطايرة الأخرى مثل مادة بولي فينيل والذي قد يلحق الأذى بالأغشية المخاطية في كافة أجزاء الجسم، إضافة إلى احتوائها على مادة البورون المهيجة لكافة أجزاء وأعضاء الجسم، كما يتم استخدام العديد من المواد الخطرة عند تحضير عجينة "السلايم" منزليا مثل مساحيق التنظيف، مسحوق العدسات اللاصقة، معاجين الحلاقة،

المخاطر الصحية لاستخدام عجينة السلايم

  • تعتبر عجينة السلايم من أخطر الألعاب التي تلحق الضرر والأذى بصحة الطفل الجسمية والعقلية ومنها:
  • تسبب عجينة السلايم حساسية الجلد وتهيجه.
  • تتسبب في حروق قد تصل إلى الدرجة الثانية.
  • تسبب نزيف الأمعاء.
  • تسبب تهيج الجهاز التنفسي.
  • تسبب حساسية بالعينين، بالإضافة إلى الشعور بحرقة العينين شديدة الألم.
  • تؤدي إلى حدوث الآم المغص والإسهال لدى الأطفال.
  • تؤدي إلى حدوث التقيؤ المستمر.
  • تسبب حدوث اختلالات واضطرابات عصبية.
  • تعمل على تثبيت الجهاز العصبي المركزي.
  • تؤدي إلى حدوث تشنجات في الجهاز العضلي.
  • تعمل على إفقاد الطفل للتركيز.
  • تؤثر على خلايا الدماغ فتعمل على إضعافها.
  • تسبب حدوث حالات التسمم؛ لما تحتويه من مواد سامة خطيرة.

نصائح لاستخدام عجينة السلايم بشكل آمن

من المعروف ان عجينة السلايم من أكثر الألعاب متعة لدى معظم الأطفال، كون طبيعتها لينة، سهلة التشكيل، بالإضافة إلى ألوانها الزاهية المحببة للأطفال، لذا يمكن إتباع النصائح الآتية عند استخدام عجينة السلايم ومنها:

  • الابتعاد عن شراء عجينة السلايم من المحلات التجارية.
  • تصنيع عجينة السلايم باستخدام مواد ذات تركيز أخف، وضرر أقل.
  • مراقبة الطفل أثناء اللعب بالعجينة.
  • استبدال عجينة السلايم بمواد أقل ضررا، والتي يتم استخدام المواد الطبيعية فيها مثل معجون الطحين الملون، وغيرها من أنواع المعاجين الأخرى.
  • الحرص على أن يغسل الطفل يديه جيدا بالماء والصابون المطهر بعد استخدام العجينة.
  • تحديد مكان مخصص للعبة السلايم ويفضل أن يغطى بكيس بلاستيكي أو ما شابه.
  • الحرص على عدم لمس الطفل لعينيه أو فمه أثناء اللعب.
  • تجنب استخدام العجينة في حال ظهرت حساسية على الجلد.