التغذية

مخاطر مشروبات الطاقة

مخاطر مشروبات الطاقة

مشروبات الطاقة

إنّ عالم مشروبات الطافة عالماً واسعاً ومحيراً، لا سيّما مع انتشار أنواعٍ مختلفة منها بشكلٍ واسعٍ وبأشكالٍ عدة كل فترة، وقد لقيت رواجاً كبيراً، وارتفعت نسبة استهلاكها من قبل مختلف الفئات العمرية، وغالبا ما تتكون من الكافيين، والتوراين، والسكر ،والغرنا، والجينسينغ، وتعد نسبة الكافيين النسبة الأعلى فيه مقارنةً مع المكونات الأخرى، فعبوة واحدة تحتوي على 80 ملغ من الكافيين.

المخاطر :

مخاطر صحية قلبية

تحتوي مشروبات الطاقة على نسبة مرتفعة من التوراين وهو نوعٌ من الأحماض الأمينية التي تتواجد بشكلٍ طبيعي في أنواع البروتينات المختلفة، كما يستخدم في المكملات التي تعطى للرياضين؛ لتعزيز قدراتهم الجسدية، ويضاف لمشروبات الطاقة، إلا أنّ تركيزه بالدم بنسبٍ مرتفعة يؤدي إلى عواقب صحية قلبية وخيمة، وخاصةً للأشخاص المصابون بأمراض الكلا المزمن.

ارتفاع معدل سكر الدم

تحتوي مشروبات الطاقة على نسبةٍ مرتفعةٍ من السكريات تماماً كالمشروبات الغازية، إضافة إلى احتوائها على سعراتٍ حرارية عالية لا فائدة منها وغير صحية، حيث تحتوي عبوة واحدة من مشروبات الطاقة على 60 جراماً من السكر، أو ما يعادل اثني عشر ملعقة صغيرة، ومع تركزه بالدم يؤدي لارتفاع معدل سكر الدم، واحتمالية الإصابة بالسكر من النوع الثاني.

ارتفاع معدل الوفيات في حال شربها بإفراط

بينت إدارة الأغذية والدواء بعدم تنظيم المكونات المضافة إلى مشروبات الطاقة، وعليه فإنّه لا يوجد أيّ أدلة على فعالية المشروب أو عدمه، وقد تم الإبلاغ عن عدد من الوفيات نتيجة الإفراط بشرب كميات كبيرة من مشروبات الطاقة.

إقرا أيضا:  من هم الاشخاص المحتاجون للمكملات الغذائية

تأخر وظائف الكلى

تبينّ أنّ الاستهلاك المفرط لمشروبات الطاقة من الممكن أنّ يؤدي لحدوث فشل كلوي في حالات متقدمة، نتيجة ارتفاع ضغط الدم  بشكل حاد، ولزيادة ارتفاع ضغط الدم الانقباضي، والانبساطي، وزيادة خفقات القلب، وقلة كمية الدم الواصلة إلى الدماغ، ووفق ملخصٍ قُدم في اجتماع “جمعية القلب الأمريكية” تبين أنّ نسبة الشباب المعافين من أيّ مخاطرٍ صحية في حال استهلاكهم لمشروبات الطاقة ارتفع لديهم ضغط الدم وأصبحت فرصتهم بالتعرض للنوبات القلبية والسكتات الدماغية أعلى من قبل.

جفاف الجسم وفقدان الوعي

تنتج هذه الحالة نتيجة مزج مشروبات الطاقة مع المشروبات الكحولية، حيث يخفف مزجهما من تأثير الكحول الكليّ على الجسم، ويزيد من نسيبة إدرار البول، وقد يصاب الجسم بالجفاف، وتتأثر وظائف الكلى، وقد يصاب الشخص بفقدان الوعي.

 

مستوى الشرب الآمن من مشروبات الطاقة

يفترض على الأشخاص البالغين تناول علبة واحدة من مشروبات الطاقة مع الحرص على عدم شربها قبل آداء التمارين الرياضية، أو بعدها، أو خلال ممارسة التمارين؛ لتفادي تضرر الكليتين والضغط عليهما، كما يُنصح النساء المرضعات، والحوامل، والمراهقين، والأطفال دون البلوغ بتجنب شربه تماماً وفقاً لتوصياتٍ قُدمت كنتيجة لبحث من “جامعة كاليفورنيا” عن مقدار المستوى الآمن من مشروبات الطاقة، والكمية المسموح بها.

قائمة المصادر والمراجع:

verywellhealth

https://www.

ommegaonline

السابق
علاج بحة الصوت
التالي
طريقة تحضير طاجن الفريك