أعراض الحمل

متى يمكن معرفة جنس الجنين

متى يمكن معرفة جنس الجنين

نبذة عامة

تتعدد طرق معرفة جنس الجنين وذلك في الشهور الأولى من الحمل، ويمكن معرفة جنس الجنين بعد مرور الأسبوع الثالث عشر من الحمل وذلك عند ظهور الاعراض التناسلية بوضوح عند الجنين، وترغب الأمهات في معرفه جنس الجنين قبل الولادة لتحضير ملابسه علي حسب نوعه ذكرا أو أنثى، واختيار له الاسم المناسب له.

متى يمكن معرفة جنس الجنين

  • يظهر نوع الجنين بوضوح بعد مرور الأسبوع 13 لعمر الجنين، حيث انه يظهر الأعضاء التناسلية له علي السونار، وما قبل هذه المدة أي في المرحلة الأولي للحمل يحدد علي حسب الاحديبه للجهاز التناسلي للذكر تكون ولا علي وللبنت تكون للأسفل وهي نسبة التحديد غير دقيقة لكنها مجرد احتمال.
  • حيث أنه قد يعرف نوع الجنين أيضا من حركته إذا كانت في الجانب الأيمن من البطن كان الجنين ولد وإذا كانت في الجانب الأيسر كانت بنتا، أيضا هناك دلالات عند تكوين الجسم فإذا ظهرت قدم الجنين ويديه بطريقه مبتكره كان الجنين ولدا وإذا تأخروا في النمو كان الجنين أنثي.
  • إذا تأخر الدكتور في معرفه نوع الجنين و تأخرت في الظهور عند مرور على الحمل أربعة أشهر فإن الجنين في الغالب بنتا وذلك لأنه يتأخر نموها نوعا ما على الولد ،وقد يتم نوع الجنين على حسب الأفكار الخرافية عن طريق الوحم فإنها تميل إلى الأحماض في الولد والي الحلويات في البنت  وشكل البطن إذا كانت مرفوعة لأعلى كانت بنتا وإذا كانت لأسفل كانت ولدا و دقات القلب سريعة توحي بأن الجنين ولدا وهكذا تفكير اعتقادي ليس إلا.

 الاختبارات الخاصة لـ معرفة جنس الجنين

متى يمكن معرفة جنس الجنين
متى يمكن معرفة جنس الجنين
  • علي طريق السونار لتحديد العضو التناسلي ورؤيته علي الشاشة بالموجات الفوق صوتية ،وهذا يحدث بين الأسبوع 18 و20 فقد يصعب تحديده لأنه قد يأخذ موضع يخفي فيه الجهاز التناسلي الخاص به.

فحوصات معرفة جنس الجنين بصورة مبكرة

  • قد يرغب بعض الأمهات في معرفه نوع الجنين الخاص بها عن طريق اختبار الحمض النووي في الخلايا حيث انه فصيلة الحمض النووي ويسمي ب DNA حيث انه يأخذ من فصيلة الدم الخاصة بالجنين وإرسالها إلي معمل التحاليل لمعرفة ما هو نتيجة الاختبار خلال عشرة أيام.
  • والاختبارات الجينية حيث تخضع للجينات الوراثية فيها يتم معرفة نسبة معاناة الجنين من الاضطراب الوراثي له، ولكنها لا تكن مستحبة لأنها قد تؤدي للإجهاض.

المصادر والمراجع

السابق
أفضل نصائح لضمان سلامة الحامل
التالي
طريقة النوم الصحيحة للحامل في الحمل