مقالات عامة

متلازمة القلب المكسور أسبابها و أعراضها و طرق تشخيصها

متلازمة القلب المكسور أسبابها و أعراضها و طرق تشخيصها

متلازمة القلب المكسور

متلازمة القلب المكسور جملة تتردد عندما يتعرض الشخص لموقف حزين ومؤلم، فإنه يطلق تعبير
“أن قلبه قد انكسر” هذه الكلمات تبدو بسيطة وقد يعتبرها البعض مبالغة لوصف الإنسان حالته.
أثبت الأطباء أنها كلمات تعبر بدقة عن حالة الإنسان في المواقف الصعبة والقوية التي يمر بها بل ويصبح مرض حقيقي وقاتل
ولا تصف هذه العبارات حالته النفسية فقط، ولكنها تعبير ووصف لحالته الصحية التي ترتبت على
موقف نفسي قوى، فما هي حقيقة متلازمة القلب المكسور و ما هي أسبابها و أعراضها ؟

أسباب متلازمة القلب المكسور

يرى العلماء أن مُتلازمة القلب المَكسور ليست مبالغة، ولكنها حالة طبية حقيقية تصيب القلب
وتسبب له الأذى بشكل أكبر مما يتخيل الإنسان.
يطلق الأطباء على هذه الحالة مشكلة اعتلال تاكوتسيبو للقلب، وهى حالة صحية مفاجئة ومؤقتة
يمر بها القلب في المواقف التالية :
• شعور الفرد بالضغط أو الألم النفسي .
• عند فقدان شخص عزيز أو الانفصال عن الحبيب.
• بعد التعرض لضغط عصبي شديد .
• التعرض لفرحة شديدة مفاجئة كالفوز بجائزة كبيرة.
• التعرض لضغوط نفسية قوية وحزن شديد.
في هذه الحالات القوية المفاجئة تحدث تغييرات في القلب وتصيبه بآلام أشبه بتلك المصاحبة للنوبة القلبية، تعرف طبيًا بعدة مصطلحات مثل: اعتلال عضلة القلب، مرض التضخم القمي، أو ضغط عضلة القلب وتضخم البطين الأيمن.
حيث تحدث متلازمة القلب المكسور بسبب رد فعل القلب المندفع بقوة تجاه هرمونات الضغط.
ومن ضمن أسباب مشكلة القلب المكسور أن الجسم يفرز بروتينات في الدم تسبب تقلص في الشرايين، يؤدي إلى نقص الدم الوارد لعضلة القلب وقد يحدث تطور سريع للحالة تحتاج إلى تدخل طبي أو جراحي.

إقرا أيضا:  فوائد الماء المغلي لهيكل السيارة

أعراض متلازمة القلب المكسور

• ألم مفاجئ ووخز في الصدر.
• ضيق شديد في التنفس، تماما مثل أعراض الأزمة القلبية.
• يشعر الشخص بآلام قوية ومفاجئة في الصدر بسبب الارتفاع في هرمونات التوتر.
• من أعراض متلازمة القلب المكسور حدوث اضطراب في ضربات القلب.
وقد تحدث الأعراض حتى وإن لم يكن لدى الشخص تاريخ مع مرض القلب، ومن الممكن أن تؤدي
إلى قصور شديد في عضلة القلب، حيث يحدث اضطراب مؤقت في وظيفة ضخ الدم في منطقة
واحدة من القلب.

طرق تشخيص القلب المكسور

  • يرى الأطباء أن النساء تصاب بهذا المرض أكثر من الرجال، حيث تؤكد الأبحاث أن 6 في المائة على الأقل من النساء اللاتي تم اعتبار حالاتهن بنوبة قلبية كن في الواقع مصابات ب متلازمة القلب المكسور بسبب التعرض للضغوط النفسية القوية .
  • وعند ظهور الأعراض فإن المريض يحتاج إلى متابعة دقيقة، وإذا استمرت، فيجب الاستعانة بالطبيب لأنها قد تتطور سريعا وتتحول إلى أزمة قلبية حقيقة.
  • يتم استخدام رسم القلب لتشخيص الحالة، لكن من الممكن أن يخطئ الأطباء في البداية بتشخيص المشكلة على اعتبارها نوبة قلبية، بسبب تشابه الأعراض.
  • لكن طبيب القلب المتمرس يمكنه التفرقة بين الحالتين حيث تظهر فحوص القلب المكسور تغيرات واضحة في إيقاع القلب وتبدلات في الدم .
  • ولكنها على العكس من النوبة القلبية، تظهر الشرايين التاجية في حالة متلازمة القلب
    المكسور سليمة تماما لا ضيق فيها ولا توجد أي إشارة لوجود جلطة مما يصيب الطبيب
    بالحيرة، لأن الفحص يظهر أن عضلة القلب تعاني من نقص في الدم الوارد إليها، الأمر الذي يحدث تلفا في خلاياها ويقودها إلى فشل مؤقت في أداء مهامها.

المصادر و المراجع

Broken Heart Syndrome

السابق
كلمات أغنية قدام مرايتها لعمرو دياب
التالي
ما هو علم الأنثروبولوجيا وما علاقته بعلم الإجتماع