الصحة

ما يجب أن تعرفه عن داء الفيلاريات اللمفية

ما يجب معرفته عن داء الفيلاريات اللمفية

ما هو دَاء الفيل

يعرف داء الفيل ب داء الفيلاريات اللمفية ، وهو عبارة عن مرض طفيلي، يصيب الإنسان عن طريق قرصة أنثى البعوضة الحاملة للطفيل، فيجري الطفيل في دم الإنسان، ويتكاثر، ثم تحدث الإصابة، وهذا الطفيل المسبب ل داء الفيلاريات اللمفية عبارة عن ديدان تشبه الخيوط، عندما تدخل جسم الإنسان تعيش في الجهاز الليمفي، فعند تراكم هذه الطفيليات في الأوعية الدموية تقوم بسد الدورة الدموية، وبالتالي يحدث تراكم للسوائل المحيطة بها.

أسباب و أعراض داء الفيلاريات اللمفية

الأسباب

  • الأمراض الورمية: تكون من الأسباب الرئيسية للمرض، التي تصيب العقد الليمفاوية، وتؤدي إلى إنسدادها. 
  • الالتهابات: التي تصيب العقد الليمفاوية، أو التي يكون مصدرها تلوث أو التهابات أخرى. 
  • المناطق السكنية: الشرق الأوسط، أو المناطق الأستوائية تكون سبب رئيسي في الإصابة بداء الفيل.
  • البعوض: يكثر البعوض في مناطق الغابات والريف، ووجود الأشخاص هناك يزيد من احتمالية الإصابة به.
  • الديدان: هناك ثلاث أنواع من الديدان المسببة لهذا المرض، وهما ديدان الفخرية البنكروفتية، البروجية الملاوية، البروجية التيمورية. 

الأعراض

غالبياً تكون معظم الإصابات بدون ظهور أعراض، فيمكن أن تتم الإصابة ولا يتم اكتشافها حتى بعد مرور سنوات عديدة، ومن تلك الأعراض: 

  • الجهاز الليمفاوي: يشكل المرض خطراً كبيراً على الجهاز الليمفاوي لجسم الإنسان المصاب، فتتراكم السوائل فيه، مسبباً ما يعرف بـ الوذمة اللمفية. 
  • الورم: يحدث بعض الأعراض للمصابين مثل تضخم الساقين، الأصابع، الذراعين، الأعضاء التناسلية، والثديين، وتؤثر تلك التورمات على الصحة النفسية والأجتماعية لأنها تعتبر تشوهات في شكل الجسد. 
  • الجلد: تظهر بعض الأعراض على جلد المصاب مثل القشعريرة وجفاف الجلد، وتظهر عليه تقرحات ويزداد سمكه.
  • المناعة: من أعراض داء الفيل ضعف جهاز المناعة، واحتمالية الإصابة بالأمراض الثانوية. 
  • يشعر المريض بالسعال المتكرر.
  • يشعر المريض بضيق في التنفس.

علاج داء الفيلاريات اللمفية

علاج داء الفيلاريات اللمفية
علاج داء الفيلاريات اللمفية
  • العلاجات الدوائية: عن طريق استخدام الأدوية والمضادات الحيوية المضادة للطفيليات، التي تقتل الديدان الموجودة في الجهاز الليمفاوي ومجرى الدم.
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية: وتطهير ونظافة المناطق المتأثرة بالإصابة.
  • استخدام مراهم وكريمات موضعية: لعلاج الجروح الموجودة في المناطق المصابة. 
  • الكريمات المرطبة: لترطيب جلد الساقين والذراعين ولعلاج تشققات الجلد.
  • الرياضة: على مريض داء الفيل ممارسة الرياضيات المختلفة تحت إشراف الطبيب لتحريك الذراعين والساقين لعدم إصابتهم بالتيبس وصعوبة الحركة.
  • الجراحة: عن طريق عمل العمليات الجراحية لترميم المناطق المصابة، أو إذا استدعت حالة المريض لبتر المنطقة المصابة، أو إزالة أنسجة ليمفاوية.
  • العلاج النفسي: عن طريق الدعم العاطفي واستشارة الطبيب النفسي لكي يتحمل المريض العلاج والآلام ولكي يؤمن بأنه سوف يتم شفاءه وإعطاءه الأمل في العلاج.
  • رفع المناطق المتأثرة بالإصابة عن الأرض وإبعادها عن أي تلوث.

المصادر و المراجع

Lymphatic filariasis

السابق
مشاهدة يوم القيامة في المنام وتفسيراته بالتفصيل
التالي
الطلاق في الحلم و تفسيره للعزباء و المتزوجة و الحامل و الرجل