الحمل والولادة

ما هي مخاطر الولاده القيصريه

ما هي مخاطر الولاده القيصريه

مخاطر الولادة القيصرية

الولاده القيصريه هي إحدى الطرق الشائعة للولادة، وتعتبر الولاده القيصريه الحل البديل للتعرض لمشاكل الولادة الطبيعية وكثير من الأمهات يفضلن هذا النوع من العمليات، وهي عملية جراحية يتم فيها شق في البطن والرحم ويتم إخراج الجنين، وتشكل الولادة القيصرية ما يقرب من ثلث حالات الولادة في الولايات المتحدة الأمريكية، وتعتبر العملية القيصرية إحدى العمليات التي قد تؤدي لحدوث مجموعة من المخاطر تؤثر على الأم والجنين.

  • مخاطر على الجنين، أي حدوث مشاكل في التنفس، فقد يتعرض الأطفال الذين يولدون عن طريق العمليات القيصرية لبعض المشاكل في التنفس مقارنة بغيرهم، وتظهر هذه المشاكل في الأيام الأولى من الولادة.
  •  إصابة جراحية، هي مشكلة نادرة الحدوث، والتي يقوم فيها الطبيب بجرح الجنين أثناء فتح بطن الام.
  • مخاطر على الأم، حيث تظهر آلام بعد العملية القيصرية، وتحتاج الأم إلى بعض الوقت للتعافي، و تلجأ إلى بعض المسكنات بعد العملية.
  • من الممكن انتقال العدوى والتهاب الرحم أو حدوث عدوى في منطقة الجرح أو الإصابة بعدوى المسالك البولية بعد إجراء العملية القيصرية.
  • في بعض الأحيان تتعرض الأم إلى فقدان كمية كبيرة من الدم أثناء وبعد العملية الجراحية.
  • تتعرض الأم للإصابة بما يعرف بالخثار الوريدي، حيث تشكل الخثرات في المنطقة القدمين والحوض، وقد يتطور الأمر عندما تتحرك الخثرة وتصل إلى الرئتين وقد تؤدي لتشكيل جلطة في الرئة الأمر الذي يهدد حياة الأم.
  • خطر التعرض للإصابة إحدى الأعضاء في الأمعاء والمثانة أثناء العملية الجراحية، ولكن هو أمر نادر الحدوث.

حالات اللجوء لـ الولاده القيصريه

  • تكون حجم رأس الجنين أكبر من قناة الولادة.
  • وضعية الجنين غير الطبيعية داخل الرحم.
  • عدم وصول الأكسجين للجنين بالشكل الكافي.
  • إصابة الأم ببعض الأمراض مثل ضغط الدم ومشاكل القلب.
  • وجود مشاكل في المشيمة، مثل انزياح المشيمة أو انفصال المشيمة المبكر.
  • تدلي الحبل السري وهو خروج جزء منه خارج الرحم.
  • عدم حدوث توسع كافي في عنق الرحم على الرغم من حدوث الانقباضات المتكررة لساعات.
  • إصابة الأم بعدوى نشاط فيروس الهربس التناسلي والتي من الممكن ان تنتقل الى الجنين.
الولاده القيصريه
الولاده القيصريه

ما بعد الولاده القيصريه

  • تعاني الأم من بعض الأعراض بعد الولادة القيصرية، مثل ألم في مكان الجرح والشد العضلي ونزيف، ولذلك يجب على الأم عدم ممارسة التمارين الرياضية وحمل الأشياء الثقيلة، ويجب على الأم الذهاب إلي الطبيب في حالة أن زادت عليها الأعراض، مثل الإصابة بالحمى وزيادة الألم وزيادة النزيف المهبلي وزيادة احمرار منطقة الجرح والمعاني من آلام في الثدي مصحوبة بالحمى أو تغيير اللون.

المصادر والمراجع

إقرا أيضا:  أعراض الحمل بتوأم في الأسبوع الأول

-

إسراء أحمد

إسمي إسراء أحمد كاتبة ومنشئة محتوى في موقع ومنصة ويكي عرب .. نسعى للوصول إلى الهدف الأسمى بإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت وجعل موقع ويكي عرب من كبرى المواقع العربية بعون الله تعالى .

السابق
أسباب وأعراض آلام العمود الفقري
التالي
أسباب تسمم الحمل وأعراضه