الصحة

ما هي فوائد مضغ حبة العلكة وهل لها أي أضرار

ما هي فوائد مضغ حبة العلكة وهل لها أي أضرار

مكونات حبة العلكة

حبة العلكة مادة مطاطية مصنوعة من مواد طبيعية وهي للمضغ فقط ولا يمكن بلعها، حيث يدخل في تكوينها الصمغ الذى يعطيها التماسك ويضاف لها أيضًا مادة كربونات الكالسيوم التي تعطى العلكة القوام المناسب ثم أخيرًا يتم إضافة المواد الحافظة لتطيل من مدة صلاحيتها وبعض المواد التي تعطيها نكهه جميله مثل الموز والفراولة والنعناع.

فوائد حبة العلكة

فوائد مضغ حبة العلكة
فوائد مضغ حبة العلكة

تحتوي حبة العلكة على الكثير من الفوائد الصحية التي تتمثل فيما يلي :

  •  الشخص الذى يمضغ العلكة تزيد نسبة انتباهه وتنشط دماغه ويأخذ قرارات أفضل
  • كما أن من ضمن فوائدها أنها تقلل التوتر وتخفف من القلق الزائد
  • تقوى مراكز الحفظ في الذاكرة بنسبة أربع وعشرون بالمائة
  • تساهم في عملية خفض الوزن لأن كثرة المضغ يعطى شعور بالشبع والنكهة المميزة في العلكة تحدث إشباع لرغبة تناول السكريات بدون أكل سعرات حرارية كبيرة
  • أثبتت الأبحاث أيضا ان العلكة الخالية من السكر تعمل على وقاية الأسنان من التسوس وبالتالي تقضى على رائحة الفم الكريهة
  • تباع في الأسواق الآن علكة النيكوتين والتي تساهم بشكل كبير في مساعدة الأشخاص الذين يريدون التخلص من التدخين حيث تعطى العلكة شعور وهمى للدماغ بأنك تشرب الآن السيجارة فلا يطلبها الجسم بإلحاح كل ساعة

أضرار العلكة

يقول أحد أطباء الأسنان في كاليفورنيا أن الإفراط في تناول العلكة قد يؤدى إلى إصابة المفصل الفكي الصدغي بالالتهاب وتتمثل أضرار العلكة فيما يلي :

  • الصداع
  • التهاب في الأذن
  • مع مرور الوقت تظهر آلام في الأسنان
  • يسبب اضطرابات في الجهاز الهضمي وخاصة لدى المصابين بالقولون وذلك يحدث نتيجة لبلع الهواء أثناء عملية المضغ مما يؤدى إلى زيادة أعراض القولون وهي حدوث انتفاخات وآلام في البطن
  • المحليات الصناعية التي توجد في العلكة تحتوي على مادة المانيتول والسوربيتول وهذه المواد تسبب الإسهال
  • العلكة لها أثار سلبية على حشوات الأسنان، إذ أنها تتكون في الأساس من مادة القصدير والزئبق والفضة وكثرة مضغ العلكة قد يؤدى إلى مساعدة الزئبق ليخرج من الحشوة ويذهب للجسم ومن المعروف أن كثرة وجود المعادن بنسبة كبيرة في الجسم هذا له أضرار كثيرة على الصحة النفسية والصحة البدنية عموما.
إقرا أيضا:  ما هي التينيا الملونة و ما أسبابها و علاجها

المصادر والمراجع

Chewing Gum: Good or Bad

السابق
هل من الممكن تعافي مريض سرطان البروستاتا في البداية
التالي
متلازمة البورفيريا و أنواعها و مضاعفاتها و طرق علاجها