تفسير الأحلام

ما هي أضغاث الأحلام

ما هي أضغاث الأحلام

أضغاث الأحلام هي عبارة عن كل ما يصاحب النفس من للأحاديث أو الافكار او الاحداث التي يمر بها الشخص في نهاره، وقد تكون ما يتمنى الشخص تحقيقه او الوصول اليه
ونتيجة لأشغال عقله بالتفكير فيها يحلم بها في الليل، وأضغاث الاحلام لا تفسر وذلك لأنها من هواجس النفس وحديثها.

أضغاث الأحلام والحلم والرؤيا

الحلم العادي البسيط غالبا ما يتم تفسيره، ولا يعني التفسير وجوب التحقيق، وأما الرؤية فهي رسالة من الله
عزوجل للشخص ومن المؤكد أن لها تفسيرا وغالبا ما تتحقق، ولكن أضغاث الأحلام فتنفرد في كونها تحمل أحداثا
غير مترابطة وغير منطقية، ومن الممكن أن تحتوي على اعداد كبيره من الاحداث والتي قد لا يتمكن الانسان من
تذكر تفاصيلها، كان يحلم الانسان بزيارته لاحد الاماكن التي يتمنى زيارتها، أو يحلم بوصوله أو حصوله على ما يرغب فيه.

العلاقة بين أضغاث الأحلام وحديث النفس

تعبر أضغاث الأحلام في معظم الاوقات عن تخيلات أو تهيئات يرسمها العقل الباطن للإنسان، حيث ترتبط هذه الأحلام
بالأحداث التي تصاحب الانسان فيه يومه وتعبر عن حديثه مع نفسه، وغير انها قد ترتبط بما يتمنى الانسان تحقيقه
أو الوصول اليه، فإنها عادة ما تتعلق بالصدمات اللي تعرض لها الانسان او بأحداث يومه الحزينة.

الفرق بين علامات الأضغاث وعلامات الرؤيا الصحيحة

علامات أضغاث الأحلام هي

  • أضغاث الأحلام هي ما يمكن للإنسان نسيانه بسرعة فائقة، حتى انه قد يستيقظ من النوم غير قادر على استذكار أحداث الحلم.
  • تعبر أضغاث الأحلام عن الاحداث اليومية للإنسان والتي قد ترتبط بالأمور العائلية او بالحياة العملية وما الى ذلك، وتتميز اضغاث الاحلام في احتوائها على أحداث كثيرة ولا ترتبط ببعضها البعض وغالبا ما تتداخل هذه الاحداث وهذا ما يجعل صاحب الحلم غير قادر على استذكارها.
  • السبب الرئيسي لأضغاث الاحلام هو كثرة تفكير الشخص بأحد الأمور، ونتيجة لأشغال العقل في التفكير الزائد عن الحد يقوم العقل الباطن بتصوير ما يفكر به الإنسان في يقظته.
  • عادة من يرى اضغاث الاحلام يكون من الأشخاص كثيري الحلم او كثيري التفكير في كل ما يواجهونه من أمور الحياة.
إقرا أيضا:  تفسير رؤية الملك في المنام لابن سيرين

أما علامات الرؤيا فهي:

  • الرؤيا الصحيحة ترسخ في عقل الانسان حيث لا يمكن لمن رآها نسيان أحداثها أو عدم استذكارها.
  • تتميز الرؤيا الصحيحة بتكرارها في حلم الانسان أكثر من مرة وذلك توافقا مع انها تحمل هدفا او رسالة من الله الى الانسان
  • الرؤيا الصحيحة منزهة من الأحداث اليومية وهواجس النفس حيث أن مواضيع الرؤيا تكون من الله عزوجل وما لا يفكر فيه الانسان.
  • عادة من يرى رؤية صحيحة يكون من الأشخاص الذين لا تراودهم الأحلام يوميا، ويستطيع الشخص الاستمرار في تذكر الاحداث كاملة حتى بعد مرور الوقت على الرؤيا.
إقرا أيضا:  تفسير حلم الصلاة

مصادر ومراجع

مصدر1

نتـالي عابد، مدققة وكاتبة في موقع ويكي عرب، حاصلة على البكالوريوس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية من الجامعة الأردنية، أعمل من أجل إثراء المحتوى العربي على المستويين المحلي والعالمي، وذلك لأن المعلومة يجب أن تكون حرة.

السابق
الطريق إلى الإبداع
التالي
الأمانة في الإسلام