الصحة

ما هو مرض لين العظام و ما هي أعراضه و أسباب الإصابة به

ما هو مرض لين العظام و ما هي أعراضه و أسباب الإصابة به

ما هو مرض لين العظام

يعتبر مرض لين العظام من أهم المشاكل التي يعاني منها الأطفال في مراحل عمرية مختلفة، و يؤثر مرض لين العظام سلباً على جسم الطفل بشكل عام، وعلى الهيكل العظمي للطفل بشكل خاص حيث تبدو عظام الطفل هشة ومقوسة بشكل ملحوظ، لذلك يجب نشر الوعي بهذا المرض من أجل اكتشافه مبكرا والتعامل معه.

ما هي الأسباب التي تؤدي إلى مرض لين العظام

  • عدم توفير الطعام الكافي للطفل : حيث يجب على الأم أن تقوم بتوفير جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل بشكل منتظم وذلك ليحصل على القدر الكافي من المعادن والفيتامينات اللازمة لنمو العظام بشكل سليم، حيث يجب إدخال الطعام للنظام الغذائي للطفل بشكل تدريجي تبعا لعمر الطفل واستجابته للأطعمة والتأكد من أنها لا تسبب له أي حساسية أو ضرر، وعندما لا يحدث ذلك فإن الطفل سوف يفتقر للعناصر الغذائية التي يحتاجها مما يؤثر بالسلب على صحة العظام.
  • نقص فيتامين(د) : يعتبر فيتامين (د) من أهم العناصر التي يحتاجها الجسم من أجل عملية نمو سليمة حيث أنه يعمل على زيادة امتصاص الجسم للكالسيوم اللازم لنمو العظام وزيادة صلابتها، لذلك يجب توفير الكالسيوم للطفل بشكل مناسب حيث يوجد العديد من الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم كجميع منتجات الألبان. كما أنه يمكن أن يحصل الطفل على فيتامين (د) عن طريق تعرضه لأشعة الشمس خلال أوقات محددة.
  • أسباب وراثية : حيث أنه يمكن أن يصاب الطفل بالمرض نتيجة لإصابة الأم بنقص حاد في فيتامين (د) أثناء فترة الحمل.
ما هي الأسباب التي تؤدي إلى مرض لين العظام
ما هي الأسباب التي تؤدي إلى مرض لين العظام

أعراض الإصابة بمرض لين العظام

  • الإصابة بالكسل والخمول وعدم الرغبة في الحركة.
  • حدوث تغيرات في شكل العظام والفقرات.
  • ظهور بعض النتوءات في العظام.
  • تأخر عملية التسنين.
  • الإصابة بمرض فقر الدم.
  • حدوث تشنجات وآلام شديدة.

طرق الوقاية من مرض لين العظام

  • تناول الأغذية التي تحتوي على جميع العناصر الغذائية والمعادن والفيتامينات اللازمة لنفس الجسم بصفة عامة والهيكل العظمي بصفة خاصة بشكل سليم وصحي.
  • إعتماد الأم على الرضاعة الطبيعية بدلا من الألبان الصناعية،حيث يحتوي لبن الأم على الكثير من القيم الغذائية اللازمة لنمو الطفل بشكل صحي.
  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم من أجل تقوية العظام والحفاظ عليها من الهشاشة.
  • التعرض للشمس بشكل مناسب وصحي وذلك في أوقات معينة من أجل توفير فيتامين(د) للجسم وبكميات مناسبة.
  • يمكن توفير فيتامين (د) بشكل طبي من خلال بعض الأدوية وذلك قد يكون من أجل الوقاية في حالة انخفاض نسبة الفيتامين بالدم وأيضا في حالة العلاج.

المصادر والمراجع

Osteoporosis

السابق
ما هي فوائد نبات البرسيم
التالي
من أشعار عروة بن الورد