ما هو مرض ابيضاض الدم النقوي الحاد

كتابة: وفاء جمال - آخر تحديث: 11 نوفمبر 2019
ما هو مرض ابيضاض الدم النقوي الحاد

ابيضاض الدم النقوي الحاد

مرض ابيضاض الدم النقوي الحاد المعروف بـ اللوكيميا النخاعية الحادة، و ابيضاض الدم هو نوع من أنواع السرطان يحدث في خلايا الدم أو نخاع العظم، (النسيج الإسفنجي الموجود داخل العظام حيث يتم تكوين خلايا الدم الحمراء)، و يؤثر هذا المرض على خلايا الدم البيضاء، و يطلق عليها الخلايا النخاعية التي تتطور إلى خلايا الدم المختلفة الناضجة الحمراء، البيضاء، الصفائح الدموية، و يعد ابيضَاض الدّم النقويّ أحد أكثر سرطانات الدم انتشارا بين البالغين، حيث يشكل ما نسبته بين 80% : 90% من حالات الإصابة بابيضَاض الدّم النقويّ الحاد، و معدل الأعمار للمصابين بالمرض 68 عاما، و تزداد نسبة الإصابة سنويا من شخص واحد لكل 100000 شخص للذين أعمارهم تقل عن 30 عاما إلى 17 شخص لكل 100000 شخص للذين أعمارهم 75 عاما. وينتشر المرض بين الذكور أكثر من الإناث، و يتم تشخيص 11000 حالة سنويا في الولايات المتحدة الأميركية وذلك بمعدل 3.4 لكل 100000 شخص مع أن ابيضَاض الدم النقويّ الحاد يُعتبر نادرًا نسبيًا فهو يمثل 1,2 % من وفيات السرطان في الولايات الأمريكية المتحدة، إلا أن نسبته سوف تزداد في المُستقبل القريب بسبب ارتفاع مُتوسط أعمار السكان.

إقرا أيضا :  عدم التحكم في البول عند الرجال

أسباب الإصابة بمرض ابيضاض الدم النقوي الحاد

أسباب الإصابة بمرض ابيضاض الدم النقوي الحاد
أسباب الإصابة بمرض ابيضاض الدم النقوي الحاد
  • ينتج المرض نتيجة تغير في الخصائص الجينية للخلايا الجذعية (Stem Cells) مما يؤدي الى عدم تميزها إلى خلايا مختلفة مثل كريات الدّم البيضاء (Leucocytes) و كريات الدّم الحمراء (Erythrocytes).
  • التعرض للإشعاع بنسبة كبيرة.
  • التقدم فى السن حيث انه اكثر انتشارا في البالغين فوق 65 عام.
  • التعرض لمواد كيميائية خطيرة مثل البنزين.
  • حدوث اضطرابات الدّم مثل خلل التنسج النقوي او كثرة الصفيحات.
  • الجنس حيث أن الرجال أكثر عرضة للمرض من النساء.

أعراض الإصابة ب ابيضاض الدم النقوي الحاد

  • الحُمّى
  • ألَمَ العِظام
  • الخمول والتعب
  • ضيق النفس
  • شحوب الجلد
  • حالات العدوى المتكررة
  • سهولة الإصابة بكدمات
  • نزيف غير عادي،مثل نزيف الأنف المتكرر ونزيف اللثة

طرق علاج مرض ابيضَاض الدّم النقوي الحاد

  • العلاج الكيميائي
    و يعطي المريض العلاج الكيميائي على شكل مرحلتين: الأولى للمحاولة للوصول إلى مرحلة الشفاء التام (بوجود أقل من 5% من الخلايا الأرومية في نخاع العظم)، و المرحلة الثانية ما بعد الشفاء ويتم فيها معالجة المريض لفترة من الزمن لمنع انتكاسة المريض وعودة المرض له، و الهدف الرئيسي للعلاج الكيميائي هو إما تدمير الخلايا السرطانية أو إبطائها لتأخير سير المرض.
  • العلاج الإشعاعي
    في بعض الحالات وخاصة الأمراض من نوعي M4، M5 نسبة ضئيلة من المرضى بإمكان المرض أن ينتقل إلى السحايا وإلى سائل النخاع الشوكي، و عدم إمكانية العلاج الكيميائي للعلاج في تلك الأماكن يتم استخدام العلاج بالأشعة  للسيطرة على المرض،ويتم استخدام العلاج بالأشعة أيضا عند تكوين بعض الأورام.

المصادر و المراجع

Leukemia

إقرا أيضا :  ما هي أسباب مرض الرئة

 

18 مشاهدة