مقالات عامة

ما هو سجود السهو

ما هو سجود السهو

سجود السهو

من الممكن أن ينسى الإنسان ركنا في الصلاة أثناء تأدية الصلاة، لهذا بين لنا الدين الإسلامي كيفية تعويض وإصلاح هذا الأمر من خلال سجود السهو، إذ سنتناول في هذا المقال مفهوم سجُود السّهو وما الأسباب التي تجعلنا نؤديه بالإضافة إلى طريقة أداء سجود السهو ورأي المذاهب الأربعة فيه.

مفهوم وأسبذذذاب سجود السهو

  • يعرف السهو باللغة العربية بترك الشيء مع عدم العلم به.
  • يعرَّف الفقهاء سجود السهو على أنه الفعلُ الذي يكونُ في آخرِ الصلاةِ، أو بعدها؛ وذلك لجبرِ خللٍ
    حصل، إمّا لتركِ المصلي شيئاً مأموراً بفعلهِ، أو فعل بعض الأمور المنهي عنها، دون تَعمُّد منه في
    الصلاة يعنى أن ينسى المسلم ركن من أركان الصلاة ،كأن ينسى مثلاً ما يلي :
  1. عدد الركعات التي قام بصلاتها.
  2. نسيان ما تم قراءته من سور القرآن الكريم أثناء الصلاة.
  3. عدم معرفة بأي ركعته هو فيها.
  4. التسليم وإنهاء الصلاة قبل إتمامها.
  5. عدم معرفة هل صلى 3 أو 4.
  6. نسيان التشهد الأول.
  7. زيادة عدد الركعات في الصلاة.
إقرا أيضا:  أنواع مرض الاكتئاب وأعراضه

طريقة أدائه

وأما عن كيفية أداء سجدتين السّهو في الصلاة فهي تكون كالسجود العادي وهم سجدتين في اخر
الصلاة قبل التشهد الأخير مباشراً، فليسجد المصلي سجدتين ويقول “سبحان ربي الأعلى” وبين
السجدتين يقول رب أغفر لي، ويوجد دعاء اخر مستحب قوله بين سجدتين السهو وهو “سبحان
ربي من لا يسهو ولا ينام”، ويمكن للمصلي عدم قول أي شي ويكتفي القول التسبيح العادي في السجدة العادية.

رأي المذاهب الأربعة في سجود السهو 

  • رأي المذهب المالكي والشافعي في سجُود السّهو :إن سجود السّهو هو سنة وصحت
    صلاته حتى إذا لم يقم بسجدتي الّسهو سواء قبل الصلاة أو بعدها.
  • رأي المذهب الحنبلي في سجُود السّهو : يرى المذهب الحنبلي أن سجدتين السهو هي
    واجبة وأمراً مفروضاً على المُصلي وهذا إذا كان المُصلي مُتعمداً نسيان ركن من أركان الصلاة ولكنه لا يكون واجب ومفروض.
  • في حالة إذا كان غير مُتعمداً السهو.
  • رأي المذهب الحنفي في سجود السّهو :يرى المذهب الحنفي أن سجود السهو أمر
    واجب وفي نفس الوقت تكون صلاة المُصلي صحيحة.
إقرا أيضا:  الفرق بين الحرفة والمهنة والوظيفة

مصادر و مراجع

مصدر

نتـالي عابد، مدققة وكاتبة في موقع ويكي عرب، حاصلة على البكالوريوس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية من الجامعة الأردنية، أعمل من أجل إثراء المحتوى العربي على المستويين المحلي والعالمي، وذلك لأن المعلومة يجب أن تكون حرة.

السابق
أنواع الأخشاب وخصائص كل منها
التالي
الخجل: كيف أتخلص من الخجل