الحيوانات

معلومات عن حيوان الجربوع

معلومات عن حيوان الجربوع

الجربوع

حيوان من الثدييات، وهو من القوارض الليلية التي تعيش في الصحاري الجافة الحارة، ويسمى “اليربوع” أيضا، وينتشر حيوان الجربوع بكثرة في شمال قارتي آسيا وأفريقيا، والصين، وغيرها من الدول الحارة الأخرى، وأهم ما يميز حيوان الجربوع هو شكله الخارجي الذي يشبه حيوان الكنغر إلى حد كبير، ويذكر أن للجربوع أنواع كثيرة تصل إلى ثلاثة وثلاثين نوعا.

يتغذى الجربوع على النباتات عادة، وبعضها يتغذى على الحشرات الصغيرة المنتشرة بالقرب من جحورها وخاصة الخنافس.

وصف حيوان الجربوع

  • يشبه الجربوع حيوان الكنغر من حيث الشكل الخارجي، حيث يمتلك ساقين خلفيتين طويلتين، ويعتبر من الحيوانات ثنائية الحركة، وهي تلك الحيوانات التي تتحرك بالسير على أطرافها الخلفية بشكل عام، ويعتبر من أكبر أنواع الجربوعيات حجما، ويصل طوله من 15 إلى 25 سم.
  • يمتلك الجربوع ثقبة عظمى في أسفل جمجمته، وهي عبارة عن فتحة بيضاوية الشكل كبيرة الحجم، وذلك لتعزيز حركة الأرجل الخلفية.
  • يمتلك الجربوع أيضا ذيلا طويلا، يفوق طوله طول الجسم والرأس معا، وينتهي ذيل الجربوع بكتلة شعرية تحقق له التوازن في حالة الوثب والجلوس.
  • كما يمتلك الجربوع آذان كبيرة الحجم، وقد تكون آذانه طويلة تشبه آذان الأرانب، أو قد تكون قصيرة تشبه آذان الفئران.

خصائص وسلوك حيوان الجربوع

يمتاز الجربوع بعدد من الخصائص وأنماط السلوك الفريدة، ومنها:

  • نشاط الجربوع ليلي، فهو ينشط ليلا للبحث عن طعامه، في حين ينام في فترة النهار؛ وذلك لحماية نفسه من أشعة لشمس
  • يتحرك حيوان الجربوع عن طريق الوثب والقفز؛ نظرا لامتلاكه أرجلا طويلة.
  • تصل سرعة حيوان الجربوع إلى ما يقارب 24 كيلو متر في الساعة الواحدة، وخاصة في حالة التعرض للهجوم من الحيوانات المفترسة لها.
  • يستخدم الجربوع حيلة التخفي والتمويه لحماية نفسه من الأعداء؛ وذلك بفضل لونه الرملي.
  • يمتاز الجربوع بحاسة سمع قوية جدا؛ وذلك لأنها تمتلك آذانا كبيرة.
  • يمتاز الجربوع بذكاء شديد في بناء جحوره، حيث يتعمد بناء الجحور على التلال والهضاب شتاء؛ لحماية نفسه من خطر فيضانات الماء، كما يقوم بسد مداخل جحوره صيفا؛ لمنه الهواء الحار من اختراق الجحور، بالإضافة إلى ذلك فإنه يقوم ببناء مخارج للطوارئ توصل إلى السطح مباشرة؛ وذلك لاستخدامها في حالات الخطر.
  • يميل الجربوع لتنظيف جسمه باستخدام الحمام الترابي، والذي يتمثل في فرك الجسم وتقليبه بالتراب لتنظيف الفرو، والتخلص من الطفيليات العالقة بالجسم.
  • تتم عملية تزاوج الجرابيع في فصل الصيف بعد الاستيقاظ من السبات الشتوي، وتلد أنثى الجربوع مرتين خلال فصل الصيف الواحد، حيث تستمر فترة حملها إلى 35 يوم تقريبا، وتضع من3-5 جرابيع صغيرة، وتهتم بصغارها حتى انتهاء مرحلة الفطام، والتي قد تصل إلى فترة تسعة أسابيع.
  • لا يستطيع الجربوع شرب الماء، ويحصل على الماء من الطعام الذي يتناوله، وخاصة النباتات.
إقرا أيضا:  أغرب أشكال الحيوانات على الأرض

يربوعيات

السابق
أنواع أنظمة التوازن في جسم الإنسان وأهم حقائقها
التالي
تواريخ الأبراج الفلكية وأهم صفاتها