الإسلام والحياة

ما هو حق الله على العباد

ما هو حق الله على العباد

الله

حق الله علينا وحق رسول الله من الحقوق التي مهما فعل الانسان لا يمكن أن نقدمها، ومن أهم حق الله على العباد هو الايمان المطلق بالله مع أداء العبادات والفرائض، ولقد خلق الله تعالى الإنسان في احسن صورة، لقد ميزة أيضًا عن باقي المخلوقات، وميزة بشيء معين وخاص وهو العقل، لكي يفكر ويدبر في الأمور الدينية والسماوية، وان يعلم أن كل هذا من صنع الله فقط عز وجل، حيث يوجد الكثير من الحقوق التي يلزم على الإنسان أن يراعيها وان يقوم بها اتجاه الله عز وجل.

ما هو حق الله على العباد

  • ميزنا الله عن الكثير من المخلوقات الأخرى، والذي يمكن أن يكون لدينا علم شديد بهذه الميزة وهو العقل.
  •  التي نقوم باستخدامه في الكثير من الأشياء ولولا وجود هذا العقل كان الإنسان لا يوجد تفرقة بينه وبين أي مخلوق أخر خلقه الله.
  • علينا أيضًا أن نستخدمه فيما هو يمكن أن نستفاد منه، من اجل التجارة أو العمل أو التأمل في مخلوقات الله، أو في تفسير القرآن الكريم، ولا يمكن أن نقوم باستخدامه في أي شيء لا يرضي الله عز وجل، كذلك أيضًا اتجاه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، حيث بعث الله معه رساله وهي دين الإسلام لكي يؤديها ويبلغنا بها، فهو أيضًا لديه حق كبير علينا.
إقرا أيضا:  هل الحجاب فرض

حق الله وحق الرسول

  • حَق الله علينا وحق رسول الله من الحقوق التي مهما فعلنا لا يمكن أن نقدمها، حتى اذا تعبد الإنسان طول عمره لا يمكن أن يوفى هذه الحقوق.
  • أولا حَق الله على العباد، كان يوجد حديث شريف عن النبي صلى الله عليه وسلم روى عن ذلك معاذ بن جبل، كان يقول (كنت ردف النبي صلى الله عليه وسلم على حمار يقال له عفير، فقال يا معاذ هل تدرى حَق الله على عباده، وما هو حَق العباد على الله، قلت أن الله ورسوله اعلم، فقال أن حق الله على عباده أن يعبدوه، وان لا يشركوا به شيئا، وحق العباد على الله أن لا يعذب من لا يشرك به شيئا، فقلت يا رسول الله ابشر به الناس، قال لا تبشرهم فيتكلوا).

 

-
ما هو حق الله على العباد
ما هو حق الله على العباد
  • في تفسير هذا الحديث الشريف عن الرسول صلى الله عليه وسلم، أن حَق الله على عباده يختص في هذه النقاط.
  • أولا الأيمان بالله تعالى عز وجل، والمعرفة والأيمان أن الله واحد احد لا شريك له، والتأكد التام أن الله هو الذي خلق كل شيء حوله، وان الله فقط الذي لديه القدرة على تحقيق المعجزات وتغير الأقدار، كما قال الله تعالي بسم الله الرحمن الرحيم، (قُل إِنَّ صَلاتي وَنُسُكي وَمَحيايَ وَمَماتي لِلَّـهِ رَبِّ العالَمينَ، لا شَريكَ لَهُ وَبِذلِكَ أُمِرتُ وَأَنا أَوَّلُ المُسلِمينَ) صدق الله العظيم.
  • ثانيا أن نقوم بسماع أوامر الله لنا، وان نبعد عن الطرق التي حرمها الله علينا، أو نقوم بالبعد عن المعاصي التي تغضب الله عز وجل.
إقرا أيضا:  حياة الصحابي خالد ابن الوليد

حق الله وحق الرسول

  • ثالثا التقرب من الله عز وجل والشكر الدائم لله على النعم التي كرمنا الله بها، نعمة الصحة ونعمة الرزق والمسكن والمشرب، الذي كرمه بكثير عن غيره، حيث شكرنا إلى الله على هذه النعم تتمثل في القيام بعبادة الله، وما هي عبادة الله إلا الصوم والصلاة والزكاة وحج البيت كما قال الله لنا وامرنا بالقيام بهذه العبادات.
  • الأيمان بقضاء الله ولقدرة دائما، وشكر الله على أي ابتلاء والصبر دائما، لكي يفرج الله لك كربك، اذا ابتلاك.
  • أن الإنسان يقوم بطاعة الله دائما، أو يتمثل في سماع الأمور التي وجبنا الله بها، لا الله لا يريد إلا لعبادة الخير فقط.
  • عدم لجوء العبد إلا لله فقط، لكي يشكو له ويدعو إليه ويقول له أي هم وكرب، لان التضرع إلى الله والدعاء إليه يجعل العبد في مكانه قريبة من الله عز وجل، ويتقبل الله له ويستجاب إليه كل ما يريده اذا كان خير له أولا، كما قال الله تعالى (أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ).
  • أما حق الرسول على الأمة الإسلامية، يعتبر حق الرسول هو حَق من حقوق الله عز وجل، لان اذا أعطى حق الرسول وتتبع سننه وتقبل رسالته وبلغ بها، لقد قام بجميع حقوق الله عليه، ومن لا يؤمن برسول الله ويتبع رسالته ويبلغ بها، فقد شرك بالله عز وجل وقد غصب الله عليه ولم يرضى عنه إطلاقا.
إقرا أيضا:  أهمية فريضة الزكاة

المصادر والمراجع

السابق
حياة الفيله وكيف تموت
التالي
حياة النسر ودورة حياته