الحمل والولادة

كيف يكون مغص بداية الحمل

كيف يكون مغص بداية الحمل وما هي أسبابه

كيف يكون مغص بداية الحمل

في الشهور الأولى من الحمل يعتبر مغص بداية الحمل من الأمور الطبيعية، ويكون ذلك نتيجة لتغير الهرمونات بالجسم ويشبه مغص الدورة الشهرية، فما هي أسباب مغص بداية الحمل المتعددة.

أسباب مغص الحمل الغير ضارة

  • عند تخصيب البويضة يمكنها الالتصاق بجدار الرحم في الأسبوع الأول من الحمل.
  • ازدياد حجم الرحم كلما تقدم الحمل وكبر حجم الجنين.
  • الضغط على الأمعاء والمثانة مما يؤدي إلى الشعور بالانتفاخ ولتجنب ذلك يجب تقليل كمية الوجبات التي تتناولها الحامل وتناول الطعام على فترات.
  • كبر حجم الجنين يؤدي إلى بطء عمل الأمعاء فيجب ممارسة رياضة خفيفة.
  • يمكن الإصابة بالإمساك وذلك لزيادة هرمون البروجيسترون في الجسم فيؤدي إلى بطء حركة الأمعاء وعدم كفاءتها ولذلك ينصح بتناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الفاكهة والخضروات.
  • كبر حجم الجنين مع تقدم الحمل يؤدي إلى الضغط على الأمعاء والشعور بألم أسفل البطن.
أسباب مغص الحمل الغير ضارة
أسباب مغص الحمل الغير ضارة

أسباب مغص بداية الحمل الخطيرة والضارة

في بعض الأحيان الشعور بالمغص وشدته تكون دلالة على وجود مشاكل في الحمل وفي هذه الحالات يجب الذهاب إلى الطبيب مباشرة وهذه الحالات هي:

  • الحمل خارج الرحم وذلك عند تخصيب البويضة يمكنها الانغراس خارج الرحم وتنغرس داخل قناة فالوب ويسبب ذلك ألم شديد ويصاحب ذلك نزيف في الأسبوع السادس والعاشر من الحمل.
  • عند حدوث مشاكل بالحمل تؤدي إلى الإجهاض فتشعر الحامل بانقباضات وألم شديد يشبه ألم الدورة الشهرية مع وجود نزيف المهبل فذلك يعني حدوث إجهاض للجنين.
  • عند حدوث إنقباضات متكررة في الأسبوع 37 من الحمل فذلك يدل على حدوث ولادة مبكرة فيجب الذهاب إلى الطبيب المختص فورا.
  • المشيمة هي الغلاف الذي يحيط بالجنين ويكون مسؤول عن إمداد الجنين بالغذاء والأكسجين، وتكون مرتبطة بالرحم ولا تنفصل عنة إلا أثناء الولادة، وفي حالات نادرة قد تنفصل المشيمة عن الرحم وتشعر الأم بألم شديد ونزيف بالمهبل.

كيفية التخفيف من مغص بداية الحمل

  • أخذ قسط من الراحة عند الشعور بألم أسفل البطن أو مغص بالبطن.
  • الجلوس في وضع مريح لبعض من الوقت.
  • عند الشعور بألم بأحد المناطق فيجب التمدد على المنطقة المعاكسة للألم ورفع القدمين لأعلي.
  • للتخفيف من مغص بداية الحمل يجب أخذ حمام دافئ عند الشعور بألم.
  • محاولة الإسترخاء باستمرار.
  • تناول الطعام بكميات قليلة وعلى فترات متباعدة.
  • الإكثار من السوائل والابتعاد عن السوائل الغازية.
  • تجنب الوجبات السريعة المشبعة بدهون.

ما هي الحالات التي تستوجب استدعاء الطبيب

  • وجود ألم مستمر ويتزايد مع الوقت.
  • حدوث انقباضات وتكرارها باستمرار.
  • وجود إفرازات غريبة.
  • حدوث نزيف مستمر.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • حدوث قيء مستمر.
  • حدوث انتفاخات في الوجه واليدين والقدمين.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • الشعور بحرقان أثناء التبول ويدل ذلك على وجود التهابات بالمسالك البولية.

المصادر والمراجع

Colic

Renal colic during pregnancy: Diagnostic and therapeutic aspects. Literature review

Pregnancy

السابق
أسباب الم المبايض للحامل
التالي
طريقة عمل ملوخية لبنانية ومصرية