طفلي

كيف أجعل طفلي يحب الروضه

كيف أجعل طفلي يحب الروضه

كيف أجعل طفلي يحب الروضه

كيف أجعل طفلي يحب الروضه هو ما يدور في أذهان العديد من الأمهات وذلك بسبب الخوف الذي يشعر به الطفل عند الذهاب للروضة، وللإجابة على سؤال كيف أجعل طفلي يحب الروضه تابع المقال التالي.

التخفيف من الأشياء التي يخاف منها الطفل

فقبل أن تأتي أول فترة يذهب الطفل فيها إلى روضته، ضروري جدا أن يقوم الوالدين بالتحدث مع الطفل حول هذا الأمر وأنه بعد مرور أسابيع سيبدأ بالذهاب إلى الروضة،وتزويده بمعلومات أكثر عن الروضة، وما هي مدى أهميتها، ولماذا ينبغي أن يذهب إليها، بل ويجب أن يقوم أحد الوالدين بتدريب الطفل على مجموعه من الأنشطه التي سيقوم بها في الروضة، على سبيل المثال رسم رسمة والقيام بتلوينها سويا، وإحضار له لوحة للكتابة عليها بإستخدام الطباشير، ويمكن أن تقام مسرحيه يكون فيها الكثير من الدمى من أجل تمثيل موقف الذهاب إلى الروضة لأول مرة، وإفتعال المشاكل التى من الممكن أو تحدث مع الطفل مع حلها في نفس المسرحية، على سبيل المثال الدب خائف من الروضة ماذا يفعل، يذهب ليخبر المعلم.

-

القيام بعمل زيارة لروضة الطفل باصطحابه في وقت سابق

يستحسن قبل بداية الدراسة في الروضة بشكل رسمي، أن يتم اصطحاب الطفل في زيارة إلى تلم الروضة، فبهذه الطريقة قد يتعود على هذا المكان الجديد إلى حد ما، وجعله يقوم بنفسه بإستكشاف كل شيء يكون داخل الروضة من غرف مختلفة ومعلمات ومعلمين، والتعرف على مجموعة من الأطفال، وتركه قليلا للعب معهم، وقد يستحسن أن يكون هناك لقاء بينه وبين أصدقائه الجدد قبل بداية الدراسة في الروضة، فكل هذه الأشياء تجعل الطفل يحب الروضة.

كيف أجعل طفلي يحب الروضه
كيف أجعل طفلي يحب الروضه

العمل على التعزيز من اللقاء الذي يكون أول بين الطفل والروضة

إقرا أيضا:  طرق تطوير ذكاء الطفل

عندما يقوم أحد الوالدين باصطحاب الطفل من أجل إلى الذهاب إلى الروضة في أول يوم من بداية العام الدراسي بالنسبة للطفل، يقوم بالتعرف بين الطفل والمعلم وبعدها يترك المجال للمعلم بالتعرف بنفسه على الطفل والجواب يقدمه الطفل، فبهذه الطريقة ستكون هناك علاقة قريبة من الصداقة بين طفلك ومعلمه، ومن الجهة الأخرى يقوم الوالدين بإظهار سعادتهم الشديدة من أجل تعرف طفلهم على معلمه، وهنا سيشعر الطفل بالكثير من الراحة وسيكون مطمئن للغاية، وهنا ينتهي دور الوالد والوالدة ويجب الذهاب إلى المنزل، ولكن أولا يجب توديع الطفل، ولكن مع عدم إطالة المدة الخاصة بالوداع، وبعد عودة الطفل إلى المنزل قدم له مكافأة بسيطة لأنه ذهب إلى الروضة وتحدث معه دائما عن الروضة وما الذي يحبه فيها.

المصادر والمراجع

إقرا أيضا:  تربية الأولاد في الإسلام

اسراء هشام

إسمي إسراء هشام كاتبة ومنشئة محتوى في موقع ومنصة ويكي عرب .. نسعى للوصول إلى الهدف الأسمى بإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت وجعل موقع ويكي عرب من كبرى المواقع العربية بعون الله تعالى .

السابق
فن التعامل مع الخطيبة
التالي
دلالات رؤية الخيل في المنام