كيفية حماية الأطفال من فيروس الروتا

كتابة: مجد ذوقان - آخر تحديث: 6 نوفمبر 2019
كيفية حماية الأطفال من فيروس الروتا

ما هو فيروس الروتا

فيروس الروتا هو فيروس معدي يصيب غالبية الأطفال، خاصة في السنوات الثلاث الأولى، ويسبب عددًا من الأعراض المزعجة، وعلى الرغم من الإهمال الخطير للفيروس، يمكن تحقيق ذلك من خلال اتباع بعض الأشياء البسيطة لجعل الطفل يتعافى أخيرًا.

أسباب فيروس الروتا

فيروس الروتا يصيب الجهاز الهضمي للطفل عبر الفم، ويتسلل إلى المعدة ويسبب التهابًا حادًا، ثم يترك الجسم عن طريق البراز، ويمكن اعتبار المريض حاملا للفيروس حتى بعد حوالي 10 أيام من الشفاء التام.

إقرا أيضا :  طرق علاج التهاب الأذن طبيعيا

وينتشر الفيروس من شخص لآخر عن طريق تجاهل عادات النظافة الشخصية وعدم غسل الأيدي بعد الذهاب إلى المرحاض، إذ يعني تلوث يد شخص بهذا الفيروس يعني أنه ينتقل إلى أي شخص يصافح أو يمس سطحًا موجودًا بعد ذلك، وعلى الرغم من أنه شائع في الأطفال الصغار والرضع، إلا أن البالغين قد يصابون به، لكن الأعراض تكون عادة أقل حدة من الأطفال، ويمكن أن تؤثر أيضًا على شخص واحد أكثر من مرة، لكن العدوى الأولى تكون أكثر خطورة.

الأعراض

  • إسهال شديد، مصحوب بالدم أحيانا
  • قيء مستمر
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم
  • آلام في البطن
  • هزال وتعب
إقرا أيضا :  اسباب مرض دوالي الساق

المضاعفات

  • جفاف شديد في الفم
  • بكاء بدون دموع
  • انخفاض كبير ومفاجئ في الوزن
  • يمكن أن يؤدي الفشل في معالجة الجفاف والعلاج إلى الوفاة

وقاية و حماية الأطفال من المرض

الوقاية من فيروس الروتا هو الحفاظ على نظافة الأيدي، خاصة بعد الذهاب إلى المرحاض وتغيير حفاضات الأطفال، بعد لمس الأسطح في الأماكن العامة وقبل الأكل، أو قبل إطعام الأطفال.

وهناك بعض اللقاحات التي تحمي من العدوى، وهي:

  • لقاح Rota-Rex: هو لقاح سائل يعطى للطفل عن طريق الفم على جرعتين، مقدار جرعة واحدة مل، الأولى في عمر حوالي شهرين والثانية في عمر أربعة أشهر.
  • لقاح Rota-Tech: وهو لقاح سائل يعطى عن طريق الفم في ثلاث جرعات، مقدار الجرعة الواحدة 1 مل، الأولى في عمر شهرين، الثانية أربعة أشهر والثالثة في عمر ستة أشهر.
إقرا أيضا :  كيفية علاج الأرق وصعوبة النوم

إذا كنت ترغب في إعطاء لقاح فيروس الروتا لطفلك، فعليك الانتباه إلى ما يلي:

  • يجب أن يبلغ عمر الرضيع ستة أسابيع على الأقل عند تناول الجرعة الأولى.
  • يجب ألا يعاني الطفل من القيء أو الإسهال أثناء التطعيم.
  • يجب أن يكون الجهاز الهضمي طبيعيا، مع عدم وجود مشاكل أو عيوب خلقية.

المصادر والمراجع

23 مشاهدة