طفلي

طرق تربية الأطفال على الثقة

طرق تربية الأطفال على الثقة

نبذة عامة

تتعدد طرق تربية الأطفال على الثقة وذلك منذ نشأته الاولى، وتتركز أهمية تربية الطفل على الثقة في كونها القوة الداخلية التي تظهر في الأطفال،  وهي تقدير الأطفال لذاتهم، والتي تجعلهم يأخذون قراراتهم الخاصة، ويتحملون نتيجة هذه القرارات، وتعتبر الثقة بالنفس من الصفات الهامة التي تحدد مستقبل الطفل، وتساعده على تكوين شخصيته، وهذه الصفة لا يُخلق الطفل بها، بل يكتسبها من البيئة المحيطة به.

طرق تربية الأطفال على الثقة

حيث أن هناك عدة خطوات يجب على الوالدين اتباعها لتنشئة الطفل على ثقته بنفسه وبالآخرين، وهذه الخطوات كالآتي:

  • تنشئة الطفل منذ صغره على الثقة في النفس.
  • يجب أن يتمتع الوالدين بالثقة في أنفسهم، فالوالدين مرآة لأطفالهم.
  • عدم تردد الوالدين أمام الأطفال والتصرف بثقة، وخاصة عند التعامل مع الآخرين، أو عند اتخاذ قرار معين.
  • أيضاً تشجيع الأطفال على الثقة بالآخرين.
  • الاستماع إلى الطفل وتشجيعه على أن يبدي رأيه بشجاعة دون تردد أو خوف.
  • جعل الطفل يشارك في مواقف الحياة المختلفة.
  • جعل الطفل يتخذ قراراته الخاصة بنفسه، فهذا يشجعه على الثقة في النفس.
  • تعزيز ثقة الطفل بنفسه ومدحه عند القيام بعمل معين.
  • تقدير إنجازات الطفل، والتحدث عن هذه الإنجازات أمام الآخرين وعدم التقليل منها.
  • التعامل مع الأطفال بأسلوب النقاش حتى في أبسط الأمور.
  • عدم الاهتمام الزائد بالطفل وحمايته، وعدم أداء مهامه بدلاً عنه، لأن هذه الأمور تضعف من شخصية الطفل وتهز ثقته بنفسه، وتجعله غير قادر على تحمل المسؤولية.
  • تشجيع الطفل على مواجهة المشاكل والمخاطر التي يتعرض لها،  وأن يقوم بحلها والدفاع عن نفسه، لتعزيز ثقة الطفل بنفسه.
طرق تربية الأطفال على الثقة
طرق تربية الأطفال على الثقة
  • تربية الطفل على أسس وقيم وأخلاق سليمة.
  • توعية الطفل على التفرقة بين الصواب والخطأ.
  • تشجيع الطفل على الاعتراف بأخطائه والتعلم منها والاعتذار عنها، فهذه من صفات الشجاعة والقوة وليست الضعف.
  • عدم مخالفة الوعود مع الأطفال والالتزام بها، فهذا يدفعه إلى الثقة بالآخرين ومن ثم الثقة بنفسه.
  • تشجيع الأطفال على تحقيق النجاح.
  • تعزيز تحسين الطفل لذاته وبناء العلاقات الاجتماعية.
  • تربية الطفل على الصدق، حيث أن الصدق يدفع الطفل إلى قول الحقيقة والثقة بالنفس وعدم الخوف.
  • أن يقوم الوالدين بالتحدث عن خبرات الآخرين وتحدياتهم أمام الأطفال، حتى يستفيد الأطفال بتجارب الآخرين.
  • مساعدة الطفل على وضع هدف أمامه وتشجيعه على الوصول إليه.
  • تنمية اهتمامات الطفل، وجعله يبحث في مختلف المجالات حتى يشعر بإنجازاته، وعدم إجباره على عمل معين حتى لا يشعره ذلك بالملل وأنه لا يتخذ قراراته بنفسه، وبالتالي ضعف ثقته بنفسه.
  • مكافأة الطفل عند القيام بعمل جيد، فذلك يدفعه إلى تكوين شخصيته الجيدة.

المصادر والمراجع

السابق
أذكار للمريض بيوم الجمعة
التالي
كيفية التعامل مع المراهق