الحمل والولادة

كل ما يخص هرمونات الحمل

كل ما يخص هرمونات الحمل

ما هو هرمون الحمل

تعد هرمونات الحمل أحد اهم التغييرات الفسيولوجية التي تحدذ في جسم الحامل، حيث تعمل هرمونات الحمل على زيادة نمو الجنين وتطوره، كما انها تؤثر على الأم من الناحية الجسدية والمزاجية.

أنواع هرمونات الحمل

  • هرمون الإستروجين، ، يُعتبر هذا الهرمون من الهرمونات الرئيسية في الحمل، حيث يحدث ارتفاع عالي جداً لمستوياته خلال الحمل، لتصل لأعلاها مقارنة مع مستوياته في غير الحمل.
  • هرمون البروجستيرون، هو أيضاً من الهرمونات الرئيسية خلال الحمل، كما أن مستوياته تزداد أيضاً هذه الفترة.
  • هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية، يظهر هذا الهرمون في فحص البول بعد حوال 12-14 يوم من الحمل، وفي فحص الدم بعد 11 يوم من الحمل، ويرتفع مستوى هذا الهرمون ويتضاعف كل 72 ساعة ليصل لأعلى مستوى من الارتفاع في الأسابيع 8-11 من الحمل، ثم تبدأ المستويات في التراجع والنقصان بعد ذلك إلى نهاية الحمل.
  • هرمون محفز الألبان البشري المشيمي، هذا الهرمون من الهرمونات المرتبطة بفترة الحمل، وهو يتكون من قِبل خلايا المشيمة.
إقرا أيضا:  ما هي أعراض الحمل في الشهر السادس

هرمونات الحمل خلال فترة الحمل

  • يؤدي ارتفاع مستوى هرمون الإستروجين خلال الحمل لفوائد للحامل حيث أنه يساعد الرحم والمشيمة على نقل الغذاء للجنين، كما أنه يساعد الجنين على النمو والتطور، ويقوم على تكوين الأوعية الدموية التي تقوم على تغذية الجنين.
  • في الثلث الأول من الحمل يكون هرمون الإستروجين مسؤول عن حدوث أعراض الحمل الأولية كالغثيان، أما في الثلث الثاني من الحمل يكون دوره هو تكوين قنوات الحليب، وبالتالي ينمو الثدي ويزداد حجمه، ويصل لأعلى مستوياته على الإطلاق في الثلث الأخير من الحمل.
  • يكون دور هرمون البروجستيرون خلال الحمل هو زيادة حجم الرحم للسماح للجنين بالنمو، كما أن وجوده يُسبب ارتخاء للأربطة والمفاصل خلال فترة الحمل.
  • يقوم هرمون محفز الألبان البشري المشيمي بتزويد الجنين بالمواد الغذائية التي يحتاجها خلال فترة الحمل، كما أنه يقوم على تحفيز قنوات الحليب في الثدي للاستعداد للرضاعة الطبيعية بعد ولادة الطفل.
إقرا أيضا:  كل ما يخص العملية القيصريه

هرمونات الحمل وعلاقتها بأعراض الحمل

كل ما يخص هرمونات الحمل
كل ما يخص هرمونات الحمل
  • امتلاء الثدي وانتفاخه، ويختفي هذا العرض بعد فترة من الوقت لاعتياد الحامل على مستويات الهرمونات الجديدة.
  • الشعور بالغثيان، وقد يتطور الأمر لحدوث القيء، ويُمكن التغلب على هذا العرض بتناول الطعام ببطء، وتجنب ترك المعدة فارغة، مع الحرص على تناول كميات كافية من السوائل، والابتعاد عن تناول الأطعمة التي تحتوي على دهون، وهذا كبداية قبل استشارة الطبيب.
  • الشعور بالتعب والإعياء، وهذا نتيجة لارتفاع مستوى هرمون البروجستيرون في الجسم، مما يجعل الحامل تشعر بالنوم كثيراً.
  • التغيرات المزاجية.
  • الإقبال أو النفور من بعض الأطعمة، الأمر الذي يختلف عن ذي قبل.
إقرا أيضا:  أفضل التمارين الرياضية للحامل

المصادر والمراجع

إسمي ايناس خليل كاتبة ومنشئة محتوى في موقع ومنصة ويكي عرب .. نسعى للوصول إلى الهدف الأسمى بإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت من خلال موقع ويكي عرب

السابق
ما هي اضرار شرب القهوة
التالي
أهمية الحديد للحامل ولصحة الجنين