مقالات عامة

كبسولات الثوم و فوائدها

كبسولات الثوم و فوائدها

كبسولات الثوم

كبسولات الثوم هي أحد أنواع العقاقير التي قد انتشرت في الآونة الأخيرة في الكثير من الصيدليات والتي يصفها الكثير من الأطباء لبعض المرضى، فهناك الكثير من الأشخاص يحرصون على تناول الثوم من أجل الحصول على الفائدة الكامنة به، وهناك آخرون يحرصون على تناول زيت الثوم وأخيرا كَبسولات الثوم لما تشمله من فوائد متعددة.

فوائد كبسولات الثوم

حماية الرئة من السرطان

قد تم عمل مجموعة كبيرة من الدراسات والأبحاث عن الأشخاص الذين يتناولون كبسولات الثوم وذلك في الصين وارتباط تناولهم للثوم والإصابة بمشكلة السرطان في الرئة وقد اتضح بأن كل من يحرص على تناول حبات الثوم بانتظام يومين فقط في الأسبوع فإنه يقي ذاته من الإصابة بهذا النوع من السرطانات ونسبة الوقاية قد تخطت الأربعين بالمائة.

التخلص من سرطان الدماغ

هناك الكثير من الدراسات التي تم إجراؤها على المصابون بمشكلة السرطان الذي يصيب الدماغ وتناول المرضى حبوب الثوم بشكل مستمر ومنتظم ووجد أن من يقوم بتناوله فيكون جسده قادر على التصدي إلى تلك الخلايا المصابة والقضاء على المرض بها، وقد أثبتت تلك الأبحاث فاعلية الثوم بالتخلص من الورم المسمى الأرومي الدبقي.

"

الحفاظ على القلب 

هناك أيضا الكثير من فوائد كبسولات الثوم التي تعود على القلب من خلال تناول الفرد لفصوص أو كبسولات الثوم باستمرار، فوجد أن بعض المواد الموجودة في زيت الثوم لها دور فعال في توفير الحماية اللازمة للقلب إن كان سيخضع إلى جراحة، بالإضافة إلى تأثيره الإيجابي على الأشخاص المصابون بنوبات القلب.
فوائد كَبسولات الثوم لها دور فعال في توفير العلاج اللازم لكل من يعاني من الفشل في القلب، كما أن هناك بعض المواد الموجودة بتلك الكبسولات والتي لها القدرة على توصيل غاز كبريتيد الهيدروجين إلى القلب على أفضل شكل وذلك لأنه يكون من الصعب على الشخص تناوله على شكل عقار بسبب سرعة تطايره.

إقرا أيضا:  رياضة الغوص فوائده و أدواته

الكوليسترول وضغط الدم من فوائد كبسولات الثوم

من خلال تناول كبسولات الثوم يمكن الوصول إلى أفضل نسبة يمكن أن تكون عليها الدهون الموجودة بالدم، كما أن لها القدرة على تعديل نسبة مضادات الأكسدة الموجودة بالجسم، بالإضافة إلى قدرته على تحسين مستوى الضغط الدموي، وأيضا التقليل من درجة الأكسدة.

التصدي لنزلات البرد

تم عمل بعض الدراسات والتي ثبت من خلالها بأن الشخص الحريص على تناول حبات الثوم فإنه يكون أقل عرضة للإصابة بنزلات البرد عن الشخص العادي ويمكن الحصول عليه إما خام أو بإدخاله في مختلف أنواع الأطعمة.

المصادر و المراجع

11 Proven Health Benefits of Garlic

السابق
العناية بـ الشفايف في فصل الشتاء
التالي
ما هي أسباب تأخر التسنين عند الأطفال