قصص الأمثال

قصص اغرب الامثال الشعبية

قصص اغرب الامثال الشعبية

الامثال

يوجد الكثير من القصص خلف الامثال الشعبية التي نقولها مرارا وتكرارا، وفي نفس الوقت هناك الكثير من الامثال الشعبية التي نقولها بدون أن نعلم ما هي القصة الأساسية لتلك المثل، حيث إنه يوجد لكل مثل مجموعة مختلفة من القصص التي تثبت أن تلك المثل تم خلقه من هذه القصة القصيرة.

قصص اغرب الامثال الشعبية

بعض القصص نتج عنها العديد من الأمثال المختلفة التي يمكنك أن تتعرف عليها بالتفصيل ومنها:

-

ما هي كوسا

  • تستخدم كلمة كوسا في التميز إلى شخص ما بدون الأخرين، ويرجع تلك التعبير إلى عصر المماليك حيث أن في تلك العصر كانت تقف أبواب المدينة جميعها ليلا.
  • وفي ذلك الوقت من الليل لا يسمح بدخول أي شخص وكان التجار ينتظرون حتى الصباح حتى يستطيعون الدخول إلى المدينة وبيع بضاعتهم ولكن كان هناك استثناء لتجار الكوسا ويسمح لهم بالدخول وهذا يرجع إلى أن الكوسا سريعة التلف عن أي نوع آخر.
  • وبتلك الطريقة كان يسمح بدخول تجار الكوسا فقط ومن هناك جاء مثل ما هي كوسا.
إقرا أيضا:  قصص امثال عربية مشهورة

امسك الخشب

  • مثل يقوم باستخدامه كلا من المصريين والأجانب أيضًا، حيث أن الأجانب يقولون (touch wood) ويقال تلك المثل عندما تبادر في ذكر محاسن احدى الأشخاص ويهدف إلى صرف الحسد عنه.
  • وهذا التعبير له اصل قبطي حيث أن الخشب أو الخشبة يقصد بها الصليب لان الصليب باللغة القبطية يطلق عليه كلمة تشبه الخشب، وقد دعا الأقباط إلى التمسك الدائم بالخشبة المقدسة اعتقادا منهم إنها تحفظهم من كل مكروه ولا حافظ سوى الله عز وجل.
قصص اغرب الامثال الشعبية
قصص اغرب الامثال الشعبية

 كداب كدب الابل

  • ذلك المثل يقال كثيرا في حالة إذا كنت تشعر بأن الشخص الذي أمامك يكذب عليك، وهذا يرجع إلى أن الابل تقوم بتحريك فمها يسارا ويمينا وكأنها تقوم بأكل الطعام وفمها فارغ.
  • والأشخاص من حولها يظنون أنها قد حصلت على بعض الحشائش أو النباتات في الصحراء وقامت بأكله ولكنهم في النهاية يكتشفون أنه لا يوجد شيء في فم الابل.

أقلب القدرة على فمها تطلع البنت لأمها

  • ذلك المثل يدل على وجود التشابه بين كلا من الأم والابنة، حيث أنه يعود إلى امرأة كانت قلقة على مستقبل ابنتها بشكل كبير فذهبت إلى العرافة حتى تقرأ لها مستقبل ابنتها.
  • وضعت العرافة الحصى بداخل الجرة وقامت بقلبها على فمها فخرجت منها حصوة صغيرة وأخرى كبيرة، فقالت المرأة العرافة أن ابنتك سوف تكون مثل أمها ودودة ولودة ومن هنا جاء مثل اقلب القدرة على فمها تطلع البنت لامها.
إقرا أيضا:  قصص أشهر الامثال العربية القديمة

شرح قصص الامثال الشعبية

الأمثال الشعبية ليس لها نهاية حيث أنها تتواجد بين الجميع والجميع يقوم بقولها بشكل دائم على حسب الموقف المختلف المقام الآن، ومن تلك قصص الأمثال:

اللي اختشوا ماتوا

  • كانت الحمامات التركية القديمة يستخدمون بها الحطب والأخشاب لتسخين أرضية الحمام، وفي مرة من المرات اندلع حريق قوي داخل حمام النساء واعتاد الكثير منهن على الاستحمام وهم عاريات.
  • وعندما تعرضوا للحريق خرجن إلى الخارج ولكن الذي اختشوا وخافوا الخروج وهم عرايا توفاهم الله، ولذلك أطلق مثل اللي اختشوا ماتوا.

 عامل نفسه من بنها

  • ذلك المثل من الأمثال التي يتم تكرارها بشكل كبير فيما بيننا، حيث أن تلك المثل قصته انه كان هناك قطر يتجه نحو وجه بحري الذي يجب أن يمر على بنها ويمر بها أينما كانت وجهته.
  • واعتاد الكثير من الأشخاص الذين يقومون بالركوب من القاهرة بأن يقولون انهم سوف يذهبون إلى بنها وبتلك الطريقة يقومون بالجلوس لأن مسافته لن تستغرق دقائق.
إقرا أيضا:  قصة الشاطر حسن

 اللى ميعرفش يقول عدس

  • ذلك المثل هو أصله بائع كان يقوم ببيع العدس والفول والبقوليات، وكان يثق بامرأته كثيرا فتركها يوما في المتجر وذهب ليتفق على شنة جديدة من العكس وحين عاد وجد شخص أخر في المحل معها.
  • وقام الشخص بالجري وراء ذلك الشاب لكي يمسك به ولكنه أثناء الجري سقط في وانفتح شوال العدس، وعندما ظن الناس أن الرجل يجري خلف الشاب وشوال العدس على الأرض ظنوا بأن الشاب سرق الرجل.
  • قالوا له: كل هذا الجري من أجل شوال عدس؟ أما في قلبك رحمة ولا تسامح؟، فرد التاجر، الذي عجز عن الإفصاح عن الحقيقة المشينة، بالعبارة الشهيرة التي تناقلتها الألسن بعده قائلًا: “اللي ميعرفش يقول عدس”.

المصادر والمراحع

السابق
قصة سيدنا آدم عليه السلام للاطفال
التالي
فوائد ومضاعفات التبرع بالدم