قصص وروايات‎‏

قصة علي بابا للأطفال

قصة علي بابا للأطفال

قصة

قصة علي بابا من القصص المشهورة جدًا، وتدور قصة علي بابا أحداثها بشخص أسمه علي بابا كانت متزوجا من مرجانة جميلة الشكل وكانوا يعيشون في مدينة من بلاد الفارس، وكان يعاني مش شدة الفقر والحاجة الذي كان فيها، وكان أخوه قاسم يعمل بالتجارة مع رجل ثراي جدًا وتزوج أبنته ثم توفي هذا الرجل وأمتلك قاسم كل هذه الثروة له ولم يكن بحاجة إلى علي بابا.

قصة علي بابا

  • كان علي بابا خارجًا في يوم مع حماره، وجلس ليرتاح قليلا في منتصف الطريق من شدة تعبه الشديد، وفوجئ وهو جالس بأصوات الخيول الكثيرة وهي قادة فاختبئ وراء الأشجار لكي لا يروه، وكانوا عبارة عن مجموعه من اللصوص وجميعهم يرتدون أقنعه الوجه.
  • وجاءوا عند صخرة كبيرة من الأمام وقالوا لها أفتح يا سمسم فأنفلق الصخرة إلى نصفين وفتح الباب، وشاهد علي بابا هذا من وراء الشجار وكانت هذه المغارة مليئة بالذهب والأموال والجواهر، فدخلوا فيها اللصوص وأخذوا الكثير من هذه الأشياء ووضعوها فوق الخيول ثم ذهبوا بعد ذلك.
  • أنتظر علي بابا حتى تأكد من ذهابهم نهائي وقرر أن يقوم بفتح هذه المغارة، وقام بالوقوف أمام الصخرة وقال لها أفتح يا سمسم، فتم فتح الباب وذهل علي بابا وأخد يملئ جيوبه من الذهب والمال والمجوهرات التي كانت موجودة فيه، ثم عاد إلى زوجت وبدأ في سرد ما حدث لها.
  • فقال علي بابا لزوجته مرجانه أذهبي إلى أخي قاسم وأستعري منه مكيال، وبالفعل ذهبت وهناك شاهدت زوجة قاسم الشريرة وبدأ يراودها الكثير من الأفكار، لماذا يريد علي بابا مكيال وهو لا يوجد عنده ما يكيله، ولكن بعد تفكير منها قام بوضع العسل في قاع المكيال، فأخذت مرجانه المكيال وذهبت به لزوجها علي بابا وعندما أنهو أعاده لزوجة قاسم، وهنا شاهدت زوجة قاسم فيه عملة ذهبية وهرعت وهي  تحكي لقاسم.
  • وبالفعل ذهب قاسم ليعرف الأمر من علي بابا جيدًا، فبدأ يحكي له علي بابا على ما راه، فذهب قاسم مع الكثير من جيشة إلى مكان المغارة وبدأ في أن يضع كل ما يراه بداخل الأكياس التي كانت معه، وعندما أنتهي جاء ليخرج فلم يتذكر الجملة جيًدا، وبدأ يقول “أفتح يا بمبم” أفتح يا دقيق” أفتح يا بابا” وظل يحاول حتى عاد اللصوص مرة أخرى وعندما رأوه قتلوه.
إقرا أيضا:  قصة سندريلا الفتاة الجميلة

القبض على الأربعون لصًا

  • فكان لقاسم أخ علي بابا أبنه ذكية جدًا وكانت ماهرة في تعليمها فعند اختفاء والدها ذهبت إلى علي بابا لتعرف منه أين هو، وبالفعل استطاعت الوصول إلى المغارة وبعد أن فتحتها شاهدت جثه قاسم ملقاه على الأرض، فأخذتها وذهبت بيه إلى الخياط وقالت له قم بتخيطه وكأن لم يكن فيه شيء وبالفعل قامت أبنه قاسم ودفعت الكثير من المال للخياط وقالت له لا تحكي لأحد عند ما شاهدته.
  • فعاد مرة أخرى اللصوص إلى المغارة ولم يجدو جثة قاسم فنظروا إلى بعضهم وقالوا أكيد يوجد من كشف أمرنا، فذهبوا سريعًا إلى زعيم العصابة وبدأوا يحكون له، فقال زعيم العصابة يجب علينا أن نذهب إلى الخياط أولا فبدأ الخياط في أن يصف له بيت علي بابا ووضعوا عليه أشاره، فرأتها أبنته قاسم وقامت بوضع هذه الإشارة على الكثير من المنازل الأخرى المجاورة.
إقرا أيضا:  الكاتب أحمد خالد مؤلف انتيخريستوس
قصة علي بابا للأطفال
قصة علي بابا للأطفال
  • وبذلك فشل اللصوص فذهب زعيم العصابة لكي يجد بيت علي بابا وبالفعل دخل الية وطلب من الأربعون لصًا أن يقومون بهد المنزل بعد خروج الزعيم، فكان زعيم العصابة في هيئة تنكرية بالتاجر، وكان يريد البيات عند علي بابا ووافق كثيرًا وأخذت زوجته مرجانه تحضر لهم الطعام ولكن شاهدت نفاذ الزيت الخاص بهما.
  • فذهب ونظرت على الجرار العملاق الموجود بالخارج فأخذت منه الزيت وشاهدت الأربعون لًا بداخله، فهرعت إلى الشرطة وقاموا بحبس الأربعون حرامي ولم يأخذ زعيم العصابة خبر بذلك، ولم تقل لهم بل أعدت الأطعمة لهم، وبعد ذلك جاءت الشرطة وقبضت على زعيم العصابة.
إقرا أيضا:  معلومات رواية انتيخريستوس الممنوعة

الدروس المستفادة من قصة علي بابا

  • يجب على الأنسان أن يعتني بأخية في السراء والضراء.
  • الجشع يؤدي بصاحبه إلى الموت.
  • يجب التفكير بحكمه في كل الأمور.
  • يجب على الأنسان أن لا يفكر بنفسه فقط وأن يفكر في الأخرين ويقوم بمساعدتهم أن أستطاع لذلك.

المصادر والمراجع

السابق
ما هي معايير تقييم الاداء
التالي
أكثر التجارب الفيزيائية تسلية للطلاب