الرئيسية الحيوانات قراميط البحر

الحيوانات

قراميط البحر

قراميط البحر

قراميط البحر

تنتمي أسماك القراميط إلى الكائنات الحية البحرية التي تشتهر بالطول، واختلاف أحجامها وبيئات عيشها،
حيث تنتشر في كافة البيئات المائية الدافئة سواء كانت مالحة أو عذبة ما عدا المياه القطبية،
تشبه بالثعابين في شكلها الخارجي، وتسمى أيضا سمك السلور.
وفي هذا المقال سوع نعرض أهم المعلومات عن قراميط البحر :

تعريف بقراميط البحر

  • أنثى سمك القرموط تضع بيضها على مقربة من من سطح الماء بحث تكون في مأمن من الحيوانات المفترسة الأخرى التي تعيش في القاع ، وتضع أنثى سمك القرموط ما بين 10-90 بيضة تفقس في خلال أسبوع.
  • يعد سمك القرموط ذو الحجم الكبير من آكلة اللحوم ويعتمد في نظامه الغذائي غالبا على اللحوم وبعض من الحشرات الصغيرة والديدان ، بينما الأسماك الصغيرة فهي تعتمد في غذائها على النباتات والأعشاب المائية.

أين تعيش قراميط البحر

يعيش هذا السمك في مياه البحار والأنهار والمناطق الساحلية العميقة وبطيئة التدفق،
وفي الأماكن المخبأة كالحفر أو قيعان الأنهار، وتتكون تقريبا من أربعة عشر جنسًا ومئة
نوع من الفصائل المتنوعة ، مثل فصيلة الكلاريد الأكثر شهرة.

يتواجد قراميط البحر في أماكن كثيرة من شرق آسيا، وجنوب تركيا، وسوريا، وتتنوع بشكل أكبر في إفريقيا ومصر.

الصفات الجسمانية لقراميط البحر

  • تمتلك زعانف صدرية قوية وحادة يبدأ عملها أثناء اصطياد الفريسة ، فتهيج حركة الفريسة الأمر الذي
    يسهل على أسماك القرموط أكل فريستها في فمها الكبير.
  • تختلف أطوال السمك القرموطي حسب نوعه والبيئة التي يعيش فيها فمنها من يصل طولها تقريبا متر
    او أقل من ذلك ، ومنها من يبلغ طولها مترين.
  • تتميز بوجود أربعة برابل وزعانف ظهرية وهي زعانف إبرية صغيرة في مقدمة الرأس
  • يوجد في أعلى جسد سمك القرموط زعانف شرجية متواصلة مع الزعانف الذيلية.
  • تتفاوت ألوانها حسب البيئة التي تعيش فيها ، يميل لونها إلى الأسود اذا كانت تعيش في المياه الصافية
    مثل مياه الأنهار، وتميل ألوانها للون البني اذا كانت تعيش في المياه العكرة.
إقرا أيضا:  الحيوانات المهددة بالإنقراض
السابق
رياضة تسلق الجبال
التالي
فوائد تقويم الأسنان ومخاطره