فوائد وأضرار شراب القيقب

كتابة: فريق التحرير - آخر تحديث: 1 يونيو 2020
فوائد وأضرار شراب القيقب

شراب القَيْقَب

يحتوي شراب القيقب على الكثير من العناصر الغذائية المهمة لصحة الجسم، إلا أن لـ شراب القيقب العديد من الأضرار التي يمكن أن تؤثر سلبا على الصحة، لذلك يجدر الاشارة الى أهمية تناوله بكميات معتدلة لتفادي هذه الأضرار، ويستخرج شراب القَيقب من شجرة الاسفندان أو نبات القيقب الذي يعيش في الجزء الشمالي من الكرة الأرضية، وتعد كندا أحد أكثر الدول تصديرا لشراب القيقب.

طريقة استخراج شراب القيقب

تبدأ عملية استخراج شراب القيقب بتحديد الأشجار التي يزيد عمرها عن الثلاثين عاما، ثم صنع ثقوب في جذوع شجر القيقب لينزل منها النسغ وهو السائل السكري الذي تحتويها هذه الأشجار في فصل الربيع، وتتم معالجة هذا السائل بالتبخير أو التسخين لازالة الكميات الكبيرة من الماء التي يحتويها، ليبقى السائل اللزج هو شراب القَيقب.

وتتميز شجرة القيقب باللون الاحمر والخشب الأملس، كما أن أوراقها بيضاوية كبيرة الحجم، أما ثمرة القيقب فتسمى بعنب الدبه وهي ذات لون قرمزي أحمر وملمس خشن، كما أن لها مذاق حلو لذيذ، وتحتوي ثمرة القيقب على الكثير من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة المهمة لصحة الجسم.

إقرا أيضا:  فوائد الكرز الاسود للصحة العامة

فوائد شراب القيقب لصحة الجسم

يحتوي شراب القَيقب على الكثير من العناصر الغذائية المهمة لصحة الجسم، ومن أهم هذه الفوائد ما يلي :

  • يحسن من عملية الأيض والتمثيل الغذائي في الجسم.
  • يقلل من ارتفاع نسب الدهون الثلاثية في الدم.
  • يقلل من ارتفاع ضغط الدم، ويقلل فرص الاصابة بالسكتات الدماغية.
  • يعالج الكثير من مشاكل الجهاز الهضمي حيث يعالج تراكم الغازات والانتفاخات في الأمعاء.
  • يحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن وأهمها المغنيسيوم والكالسيوم والبوتاسيوم.
  • يقاوم علامات التقدم في السن والشيخوخة، حيث يعمل على شد البشرة وتقليل التجاعيد الدقيقة والعميقة.
  • يساعد على تخليص البشرة من البقع الداكنة والتصبغات الجلدية عند استخدامه خارجيا.
  • يحمي الجلد من الاصابة بالالتهابات، كما يحافظ على سلامته وصحته، حيث يمكن استخدامه في الكثير من الوصفات الطبيعية.
فوائد وأضرار شراب القيقب
فوائد وأضرار شراب القيقب
  • يعمل على إبطاء نمو الخلايا السرطانية في الجسم، وذلك نظرا لاحتوائه على الكثير من مضادات الأكسدة.
  • يساهم في علاج هشاشة العظام وترققها، وذلك نظرا لاحتوائه على الكثير من المعادن المهمة لصحة العظام في الجسم.
  • يساهم في تقليل فرص الاصابة بالزهايمر لاحتوائه على الكثير من الفيتامينات والمعادن والأحماض الدهنية المهمة لصحة الدماغ.
  • يعمل على تعزيز وتقوية الجهاز المناعي في الجسم، وذلك نظرا لاحتوائه على نسب عالية من الزنك والمنخنيز المهمين لعمل الجهاز المناعي في الجسم.
  • يحتوي شراب القيقب على السكر المبلور الشبيه بالسكر الأبيض، إلا أن تأثيره أقل ضررا على مرضى السكري، لذلك ينصح مرضى السكري النوع الثاني من تناوله كبديل عن السكر الأبيض ولكن دون الاسراف في ذلك.
  • يحتوي شراب القيقب على الكثير من مضادات الأكسدة التي تعمل على خفض نسبة الكوليسترول السيء في الدم بالتالي حماية الشرايين من التصلب.
إقرا أيضا:  فوائد صحية تشجعك على تناول الأرز البني

فوائد شراب القَيقب للأطفال

يمكن اضافة شراب القَيقب على الكثير من الأطعمة والحلويات لتشجيع الطفل على تناولها ولكن بدون مبالغة لتفادي الأضرار التي سنذكرها لاحقا، ومن أهم فوائد شراب القَيقب ما يلي :

  • سحتوي على نسب عالية من الزنك المهم لبناء الجسم.
  • يحتوي على نسب عالية من فيتامين ب المهم لبناء الجسم.
  • يقلل من تراكم الغازات في الجهاز الهضمي ويحسن عملية الهضم.
  • يساعد على تعزيز الجهاز المناعي عند الأطفال مما يحميهم من نزلات البرد والانفلونزا الموسمية، كما ويقلل من السعال لاحتوائه على نسب عالية من فيتامين سي.
إقرا أيضا:  فوائد زيت جوز الهند للجسم

أضرار شراب القيقب

بالرغم من احتواء شراب القَيقب على الكثير من العناصر الغذائية المهمة لصحة الجسم، إلا أن له العديد من الأضرار، وهي ما يلي :

  • يحتوي على نسب عالية من السكر الذي يمكن أن يكون ضارا على مرضى السكري.
  • يحتوي على نسب عالية من السعرات الحرارية وبالتالي يمكن أن يتسبب تناوله في زيادة الوزن أو السمنة.
  • يحتوي على قيمة غذائية منخفضة عند مقارنته بالخضراوات والفواكه والحبوب الكاملة.
  • يمكن أن يتسبب شراب القيقب في تسوس الأسنان في حال تناوله بكميات كبيرة.

المصادر والمراجع

28 مشاهدة