الطب البديل

فوائد عشبة المليسه ومحاذير استخدامها

فوائد عشبة المليسه ومحاذير استخدامها

المليسه

تعتبر عشبة المليسه أحد الأعشاب الطبية التي تعود الى عائلة النعناع، وتتميز عشبة المليسه ذات رائحة شبيه بالليمون، وهذا سبب تسمية عشبة المليسه ببلسم الليمون، ولهذه العشبة الكثير من الفوائد الصحية حيث تعمل على علاج الكثير من الأمراض والمشاكل الصحية.

فوائد عشبة المليسه لصحة الجسم

تحتوي عشبة المليسة على الكثير من العناصر الغذائية المهمة لصحة الجسم، ومن أهم فوائدها ما يلي :

-
  • تعمل على تخفيف التوتر والقلق والتقلبات المزاجية السلبية، حيث تساهم على الهدوء والاسترخاء، كما تساهم في علاج الأرق.
  • تعمل على علاج مشاكل الجهاز الهضمي، حيث تخفف من اضطرابات المعدة  وتراكم الغازات في البطن، كما تعمل على علاج المغص والتقيؤ.
  • تعد هذه العشبة أحد الأعشاب الطبيعية التي تعمل على علاج الزهايمر، وفرط النشاط واضطراب نقص الانتباه.
  • تساهم هذه العشبة على علاج تسارع دقات القلب أو خفقان القلب الناتج عن ارتفاع ضغط الدم.
  • تعمل على تقليل فرص الاصابة بالسرطان، حيث تحتوي على نسب عالية من مضادات الأكسدة التي تعمل على مكافحة الجذور الحرة.
  • تعمل على علاج الالتهابات والاصابات والتقرحات ولدغ الحشرات التي يمكن أن تحدث في الجسم.
  • تعمل على تخفيف الالتهابات الموجودة في الفم، حيث تخفف التهابات اللثة وتقلل من ألم الأسنان.
  • تعمل على تخفيف الصداع وآلام الرأس الناتجة عن العصبية والضغط النفسي.
  • تقلل من التشنجات والتقلصات التي تصاحب الدورة الشهرية، حيث تحتوي على مركبات مهدئة تعمل على تقليل هذه التشنجات وبالتالي تخفيف الآلام المصاحبة لها.
إقرا أيضا:  فوائد الملح الصخري للبشرة والجسم

محاذير استخدام عشبة المليسه

يعد الاستهلاك المعتدل لعشبة المليسة آمن على الأشخاص وذلك على المدى القصير، إلا أن الاستهلاك المفرط لهذه العشبة يمكن ان يسبب بعض الآثار الجانبية مثل : الدوار وزيادة الشهية والأزيز والغثيان وتهيج الجلد، كما يمكن أن تتسبب برد فعل تحسسي عند استخدامها بشكل مفرط، وبالتالي فإن الجرعة الآمنة منها هي أقل من غرامين من العشبة يوميا وكحد أقصى ثلاثة أسابيع، ويفضل عدم تناولها لأربعة شهور متتالية، ومن محاذير عشبة المليسة ما يلي :

إقرا أيضا:  ما هي فوائد عشبه الناردين الصحية
فوائد عشبة المليسه ومحاذير استخدامها
فوائد عشبة المليسه ومحاذير استخدامها
  • الحامل والمرضع : يفضل تجنب تناول كل من الأم الحامل والأم المرضعة عشبة المليسة، وذلك لعدم توافر الدراسات والمعلومات الكافية حول درجة آمانها على الأجنة والأطفال حديثين الولادة.
  • الأطفال والرضع : يفضل استخدام هذه العشبة لمدة لا تزيد عن الشهر الواحد عند الأطفال والرضع، وذلك لعدم توافر الدراسات الكافية التي تبين درجة آمان العشبة على الفئة المذكورة.
  • مرضى السكري : تتسبب عشبة المليسة في الانخفاض الحاد للسكر ف الدم، وبالتالي فإنه ينصح مراقبة نسبة السكر في الدم وذلك عند تناول العشبة.
  • المصابين بأمراض الغدة الدرقية : يمنع تناول هذه العشبة لمرضى اضطرابات الغدة الدرقية، وذلك بسبب تأثيرها على وظائف الغدة الدرقية، وتقليل مستويات الهرمون الذ تفرزه الغدة، كما يمكن أن تتداخل تأثيرات العشبة على الأدوية الهرمونية التي يتناولها مرضى الغدة الدرقية، وبالتالي فإنه يمنع تناولها لمرضى الغدة الدرقية.
  • العمليات الجراحية : يمنع تناول هذه العشبة قبل أسبوعين على الأقل وذلك قبل الخضوع للعمليات الجراحية، وذلك لتداخل تأثيرات العشبة على الأدوية التي تستخدم في العمليات الجراحية وما بعدها.
إقرا أيضا:  كيفية ازالة اثار الكدمات بطرق طبيعية

المصادر والمراجع

فريق التحرير

نحن في ويكي عرب ، ننظر الى مستقبل كبير للمحتوى العربي على شبكة الانترنت . مازلنا في البداية ، والبداية كانت جميلة . هدفنا : المحتوى الخدمي النظيف ، لنثري محتوى لغتنا في العالم الرقمي . فريق التحرير في موسوعة ويكي عرب

السابق
كيفية التعامل مع المراهقين
التالي
فوائد نبات الطرخون ومحاذير استخدامه