الاداب والشعر

فلسفة أفلاطون في الفن و الجمال

فلسفة الفن والجمال لأفلاطون

تعتبر نظريات فلسفة أفلاطون في الفن و الجمال، أهم الأسس التي قامت عليها الفنون وعلوم الفلسفة في العالم اجمع، حيث كان
أفلاطون تلميذ المفكر سقراط، ومعلم أرسطو.

الفلسفة و الفن

تتمثل العلاقة بين الفلسفة و الفن عند أفلاطون في ما يلي:

  • رجع أفلاطون الى المصدر الإلهي عندما حاول تفسير الحب
  • فالحب هو الدافع المحرك للفيلسوف نحو الحق كما هو محرك للفنان نحو الجمال.
  • تفرد افلاطون بأرائه وانتقاداته الخاصة في ما يتعلق بشروط الحكم بجمال العمل الفني أو عدمه
  • تأثر أفلاطون بفلسفة أرسطو العقلية، وتحرره من فلسفة سقراط العقلية
  • دعا افلاطون بالالتزام بالمعايير الهندسية المثالية والنسب الصحيحة
  • رفض أفلاطون كل ما يصنف تحت خدع الحواس في فن النحت والتصوير
  • آمن افلاطون بان اللاعقلية هي احد وسائل الوصول الى الحقيقة الموجودة في العالم الإلهي
  • لم يشغل افلاطون نفسه بالواقع المحسوس، بل انصرف بعالم فيه الخير الحق والجمال بل وتعلق فيه
  • تمثل رأي افلاطون في الاتجاه الصوفي بالنظرية الميتافيزيقية وهي من النزعات اللاعقلية
  • والتي تعتمد على رؤية الحدث لا على الاستدلال العقلي او الحسي.
  • في ما يتعلق بمفاهيم الحب، رجع أفلاطون الى المصادر الإلهية في تفسيره،
  • فقال افلاطون في الحب: ” الحب هو الدافع المحرك للفيلسوف نحو الحق، كما هو الدافع المحرك للفنان نحو الجمال”،
  • ومن قول أفلاطون نستطيع ان نفهم سبب ربط مفاهيم فلسفة الفن والجمال لأفلاطون ببعضهما البعض.
  • لم يتقيد أفلاطون بالدين، وتمثلت غايته في التعبير عن الواقع المحسوس وذلك لتأثره بما سبق عصر التنوير من التراث القديم.
إقرا أيضا:  ما هي الموشحات الأندلسية

الحب والجمال

أما فلسفة أفلاطون في الحب والجمال تتمثل في :

  • اعتبر أفلاطون أعظم من قام بالتعبير عن إحساس الإنسان الممزق بسبب وجوده على الأرض
  • وتطلعه وتعطشه الى ما في العالم الإلهي من كمال وجمال وخلود
  • لم تقتصر فلسفة أفلاطون وعبقريته على ما يحتوي عقله من أفكار
  • وإنما اعتمد أيضا على ما يتميز به من عاطفته ووجدانه وما يمتلكه من الإلهام الذي لا ينعم به سوى صفوة ونخبة مختارة من الفلاسفة
  • وذلك لاختلافهم في مراتب الحب
  • الحب بالنسبة لأفلاطون ذو مهمة أساسية تكمن في الوصول الى المعرفة أو أحد نظرياتها
  • حيث توصف الحقيقة التي يصبو الحي بالوصول اليها بصفات الجمال
  • هدف الحب هو الوصول الى معاني الجمال ومشاركة الطبيعة الفانية في الخلو

أسلوب فلسفة أفلاطون

الأسلوب الذي اعتمده أفلاطون في فلسفته:

  • اعتبار المحاور الأفلاطونية والتصوير بالأمثلة والأساطير من أنجح الطرق التي من الممكن ان تعبر عن الحقيقة
  • جاء تبرير أفلاطون لاستخدامه للمحاور الأفلاطونية بأن هدفه ليس نقل المعرفة نقلا آليا للمتلقي،
  • وليس شرح الفلسفة وما تقدم به من آراء
  • بل تمثل هدفه الرئيس في إيقاظ القوة التي تكمن في نفوس من حمل موهبة الفلسفة ليسير في طريقه ويؤمن بنفسه،
  • والإيقاظ كان الهدف الذي اشتركت فيه أنواع الفن جميعها لدى أفلاطون

و قام أفلاطون بالتمييز بين نوعين من الفن وهما

  • النوع الأول والذي يأخذ بالمحاكاة السطحية ويعتمد عليها.
    النوع الثاني والذ يعتمد على أسلوب المحاكاة مستنيرا بالخير والحق والجمال.
السابق
فوائد زبدة الشيا للجسم بشكل عام
التالي
أفضل كتب التاريخ