الإسلام والحياة

فضائل الصلاة على النبي صل الله عليه وسلم

الصلاة على النبي ، اللهم صل على محمد ، فضل الصلاة على النبي

الصلاة على النبي

في الحقيقة فضل الصلاة على النبي عظيم و كثرة “الصّلاة عًلى النّبي” والمداومة عَلى ذلك يجلب لصاحبه الكثير من المنافع سواء في الدنيا أو الآخرة. فضل الصلاة على النبي هذا ما سوف نلقي الضوء عليه في المقال، والصّلاة عًلى الرسول الكريم محمد صل الله عليه وسلم أي الثناء عليه في الملأ الأعلى بحسب قول أغلب جمهور العلماء، وقد قال الله تعالي في كتابه الكريم (إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا).

فضل الصلاة على النبي في الدنيا

من الفضائل الدنياوية التي يجنيها الفرد المسلم بكثرة “الصّلاة عَلى النّبي الكريم” محمد صل الله عليه وسلم ما يلي:

  • قضاء الحوائج.
  • الفوز بعشرة صلوات كما ورد في حديث النبي الكريم ” من صلي علي صلاة صلي الله عليه بها عشراً”
  • استجابة الدعاء، فالداعي إذا دعي ربه بما يريد وختم دعائه بالصلاه على النبي محمد والثناء عليه يُستجاب دعائه كما أخبرنا الرسول الكريم في حديثه ” كل دعاء محجوب حتي يُصلي على النبي”
  • الحريص على “الصّلاة على النّبي” يقيه الله الهم والغم، حيث ورد في حديث أبي بن كعب “قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي أُكْثِرُ الصَّلَاةَ عَلَيْكَ فَكَمْ أَجْعَلُ لَكَ مِنْ صَلَاتِي، فَقَالَ: مَا شِئْت، قُلْتُ: الرُّبُعَ، قَالَ: مَا شِئْتَ فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ، قُلْتُ: النِّصْفَ، قَالَ: مَا شِئْتَ فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَك، قَالَ: قُلْتُ: فَالثُّلُثَيْنِ، قَالَ: مَا شِئْتَ فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَك، قُلْتُ: أَجْعَلُ لَكَ صَلَاتِي كُلَّهَا، قَالَ: إِذًا تُكْفَى هَمَّكَ وَيُكفّرُ لَكَ ذَنْبُكَ”.
  • “الصّلاه على النّبي” الكريم هي علامة من علامات الكرم والجود، حيث ورد في الحديث “البخيلُ مَنْ ذُكرتُ عندَه فلَمْ يُصلِّ عليَّ”
فضل الصلاة على النبي في الدنيا
فضل الصّلاة على النبي في الدنيا

فضل الصلاة على النبي في الآخرة

  • يُبشر العبد بالجنة قبل وفاته.
  • كثرة الصّلاة على أفضل الخلق تكون سبب في القرب منه يوم القيام ونجاه من أهوال تلك اليوم العظيم.
  • الفوز بشفاعة النبي يوم القيامة
  • تفير الذنوب والسيئات كما ورد في الحديث الشريف “من صَلَّى عَلَيَّ صَلَاةً وَاحِدَةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ عَشْرَ صَلَوَاتٍ، وحَطَّ عَنْهُ عَشْرَ خَطِيئَاتٍ”
  • من أكثر من “الصلاة على الحبيب” في دنياه تثبت قداماه عند عبور الصراط يوم القيامة.

المصادر والمراجع

Peace be upon him

السابق
مرض علوص العقي أسبابه وأعراضه
التالي
فضل سورة الفاتحة