مقالات عامة

فرشاة الأسنان و طرق العناية بها

فرشاة الأسنان

فرشاة الأسنان

فرشاة الأسنان عبارة عن أداة صغيرة الحجم، غالبا ما تتكون من مقبض بلاستيكي، ورأسا يحتوي على العديد من الشعيرات
الدقيقة والمصنوعة عادة من “النايلون”، أو غيرها من المواد الصناعية الأخرى، وتستخدم في تنظيف الأسنان واللسان، والتخلص من بقايا الطعام والكائنات الدقيقة المتراكمة في الفم.

طرق العناية بفرشاة الأسنان

إن العناية بفرشاة الأسنان من الأمور الهامة لسلامة الفم والأسنان، والحد من إصابة الأفراد بالأمراض الفموية، كما أنها تضمن عمرا أطول وأداء أكثر كفاءة، ومن طرق العناية بها :

شطف الفرشاة بالماء

حيث يجب شطف فرشاة الأسنان بالماء جيدا قبل وبعد انتهاء استخدامها، بالإضافة إلى التأكد من خلوها من بقايا الطعام أو بقايا
معجون الأسنان؛ الأمر الذي يساعد في التخلص من نسبة كبيرة من البكتريا عن سطحها.

تجفيف الفرشاة

يعد تجفيف الفرشاة أمر مهم في التخلص من البكتريا عن سطح الفرشاة؛ وخاصة أن هذا النوع من البكتيريا “لاهوائي”؛ أي أنها
تموت بمجرد التعرض للهواء، ويمكن تجفيف الفرشاة بتعريضها للشمس، أو مصدر هوائي، أو وضعها بشكل مقلوب.

التخلص من غطاء فرشاة الأسنان

غالبا ما تأتي فرش الأسنان مرفقة بغطاء خارجي لحفظ رأسها، ويذكر تغطية الفرشاة بعد الاستخدام سيوفر بيئة رطبة مناسبة
لنمو البكتيريا والجراثيم، ولهذا ينصح بالتخلص النهائي من الغطاء، وتركها مكشوفة ومعرضة للهواء.

مكان حفظ فرشاة الأسنان

يفضل أن تُحفظ في مكان مكشوف وقابل للتهوية، كما يفضل عدم وضعها داخل خزانة مغلقة؛ حيث أن وجودها داخل خزانة
مغلقة يساعد في نمو البكتريا عليها، بالإضافة إلى ضرورة إبعادها عن الفرش الأخرى؛ بحيث لا يسمح بعملية انتقال الملوثات من فرشاة لأخرى.
ومن الأمور الأخرى المتعلقة بمكان حفظها ، هو عدم حفظها في الحمامات، وذلك منعا لانتقال الملوثات الموجودة في الحمامات إلى فرش الأسنان.بالإضافة إلى ضرورة حفظ الفرشاة في مكان بعيد عن مواد التنظيف تجنبا لتطاير المواد الكيميائية السامة إليها.

إقرا أيضا:  أضرار شحن الهاتف في الليل

تعقيم فرشاة الأسنان

حيث أن التعقيم المنتظم لفرشاة الأسنان يساعد في إزالة الجراثيم والبكتريا عنها، وخاصة الأجزاء الداخلية الدقيقة، إضافة إلى أنه يطيل عمر الفرشاة، ويجعلها تدوم لفترة أطول.
ويمكن استخدام المعقمات الجاهزة المنتشرة في الصيدليات، أو يمكن بعض محاليل التعقيم في المنزل مثل محلول الملح أو محلول الخل.

تبديل فرشاة الأسنان

يجب تبديلها وبشكل دوري كل ثلاثة أشهر، وعدم الانتظار لحين تلفها بشكل كامل، حيث أن الاستمرار
في استخدام الفرشاة التالفة يشكل ضررا بالغا على صحة كل من الأسنان واللسان واللثة، إضافة
إلى أن الفرشاة التالفة تشكل بيئة مناسبة لنموالجراثيم والبكتريا؛ بسبب صعوبة تنظيف الأجزاء الدقيقة الداخلية لها.
أما بالنسبة للأشخاص الذين يستخدمون فرشاة الأسنان الكهربائية، فينصح بتغيير رأس الفرشاة بصورة أكبر
من الفرشاة العادية؛ وذلك لأن حجم البكتيريا المتكون على رؤوس فرش الأسنان الكهربائية يفوق حجمها
المتراكم على فرش الأسنان العادية.

التخلص من فرشاة الأسنان القديمة

يجب الحرص على التخلص الفوري من الفرشاة القديمة، وعدم الاحتفاظ بها بالقرب من فرش الأسنان الصالحة، حيث يميل بعض الناس إلى الاحتفاظ بالفرش القديمة لاستخدامها لغايات أخرى مثل التنظيف.

تجنب مشاركة استخدام فرشاة الأسنان

يميل بعض الناس إلى مشاركة فرش الأسنان فيما بينهم؛ لاعتقادهم أنها نظيفة، وهذا الأمر قد يسبب في انتقال العدوى والإصابة بالأمراض الفموية من شخص لآخر، كما أنه يؤدي إلى التلف السريع لفرشاة الأسنان.

السابق
مميزات وأضرار السيجارة الإلكترونية
التالي
تفسير رؤية الطعام في الحلم