الحياة والمجتمع

عن احترام الاخر

عن احترام الاخر

احترام الآخرين

 إن احترام الاخر هو أجمل المشاعر البشرية، التي يتصف بها الإنسان، وكل إنسان يرى هذا الاحترام من الآخرين، والمحيطين به في المجتمع تبع  لرؤيتهم احترامه لهم، واحترامه لذاته، كما أن احترام الفرد لنفسه، وذاته ينعكس على من يتواجدون حوله، وعلى مدى تقديرهم، واحترامهم له وللتعرف على مبادئ احترام الاخر تابع المقال التالي.

كيفية احترام الاخر

  • الفرد لابد ان يتعامل مع جميع الأفراد المحيطين به على قدم المساواة في القيم، نجد أن الأشخاص المهذبين يتمكنون من التعامل مع جميع الناس من خلال وجه واحد، ولا يتلونون في السلوك الذي يتعاملون به مع الاخرين، فهم يكرمون الجميع، ويساعدون من يحتاج الى مساعدتهم .
  • لابد أن يكون لدينا قدرة على احترام الاختيارات، التي يقدم عليها الاخرين، والاجتهادات، وأذواقهم المتنوعة، ما دام كل هذه الأمور تكون في دائرة المباح من الأمور .
  • عند التعبير عن أصالة الفرد، فإننا نختار العبارات اللطيفة، والرقيقة، و نبتعد عن الألفاظ المبتذلة، التي تثير غضب الاخرين،  اذا تم استخدامها فى الحوار .
  • عدم إيذاء الآخرين، وعدم تعرضهم الى الازعاج، بسبب أي موقف سلوكي نقوم به، كما نعلم نتعلم الذوق، والأدب في جميع التصرفات التي نقوم بها، ونطالع المفيد من الكتب، حتى تتعلم هذه الأمور .
  • التعبير لجميع الأفراد المحيطين بنا في المجتمع عن السعادة في التواصل معهم، والعلاقات التي تربطنا بهم .
كيفية احترام الاخر
كيفية احترام الاخر
  • لا يجوز التعبير من خلال حركات الاحتقار للأفراد في المجتمع، مهما كانت هذه الحركات بسيطه، لانها تؤثر على نفسية الاخرين، و تعبر عن عدم احترامنا لهم .
  • لابد ان يكون الانسان مستمع جيد الى جميع الاحتياجات للآخرين، ويكون منتبه الى رغباتهم، واهتماماتهم المتنوعه، ولا يتم اهمال، او تجاهل الاشخاص الذين يتعامل معهم .
  • لابد من اظهار الاحترام الى جميع الافراد امام الاخرين، ولا نقلل من شأن أحد، لأي سبب من الأسباب، لأن التقليل من شأن الآخرين يفقدون الاحترام .
  • اذا حدث، و اخطأ الشخص، فلابد أن يقوم بالاعتذار على ما قام به من خطأ .
  • محاولة الشخص لدعم جميع الافكار، والاراء الى الاطراف الاخرى، التي يتعامل معها طالما ان هذه الافكار، والاراء ليس بها اي نوع من التطرف .

احترام الاخر في الاسلام

حثنا ديننا الاسلام الحنيف على احترام المسلم لأخيه المسلم، وهناك الكثير من النصوص القرانية، والأحاديث النبوية الشريفة، التي تحث على هذا الأمر، و على احترام المعلمين، و احترام كبار السن، فالمسلم يحترم جميع من يحيطون به تقدير لشخصيتهم، ولا نتبع المظاهر في احترام الآخرين، فالاحترام من السلوكيات التى لابد أن تنتشر في المجتمع .

المصادر والمراجع

السابق
تعلم القراءة السريعة للأطفال
التالي
كيف تكون اجتماعياً ناجحاً