الحياة والمجتمع

عناصر الشخصية السوية

عناصر بناء الشخصية

الشخصية

الشخصية السوية مجموعة من العناصر التي تمتاز بها ،هي مجموعة الصفات والخصائص الجسدية والنفسية التي يرثه الفرد من أبويه، أو يكتسبها من بيئته مثل العادات والقيم والتقاليد، إضافة إلى سماته العاطفية مثل الحنان، العطف، القسوة، ودوافعه وميوله واستعداداته وقدراته المختلفة، كما تحتوي الشخصية على مجموع أفكار الفرد ومعتقداته، وطرق معالجته لتلك الأفكار، وتظهر الشخصية في طريقة تعامل الفرد مع ذاته، وطريقته في الاستجابة للمثيرات المختلفة، ونمط حياته، وعاداته، وطرق تعامله مع الآخرين.

عناصر الشخصية السوية

  • الانفتاح: وهي العنصر الأول من عناصر الشخصية، وتعني قبول الأفكار الجديدة، والتعامل مع وجهات النظر المختلفة، ويتولد من هذا العنصر شخصية فضوليه خلاقه أو شخصيه ثابتة متحفظة، والشخصية الفضولية الخلاقة فهي التي تتبنى وجهات نظر الآخرين، وآرائهم ومعتقداتهم وتعمل على تطويرها، أما شخصية الثابتة المتحفظة هي التي تحتفظ بالأفكار والمعتقدات الثابتة لديها ولا تعمل على تغييرها أو تطويرها نحو الأفضل، وعنصر الانفتاح يساعد الفرد على الاكتشاف وخوض التجارب الجديدة والغريبة.
  • الضمير أو الوجدان: وهو العنصر الثاني من عناصر الشخصية السوية، وهو قدره الإنسان على التمييز فيما إذا كان العمل خاطئا أو صوابا، والتمييز بين ما هو حق وما هو باطل، وهذا الشعور يؤدي إلى الندم عندما  تصطدم الأشياء التي يفعلها الفرد وتتعارض مع قيمه الأخلاقية، و هذا العنصر في الشخصية يساعد الفرد على التنظيم بحياته، وأداء والواجب والفرض.
  • الاجتماع: وهو العنصر الثالث من عناصر الشخصية السوية، ويتعلق بدرجه اختلاط الفرد بغيره، ودرجه اندماجه وتعايشه في المجتمع وما يحيط به، ويؤثر هذا العنصر في ثقة الفرد بنفسه وفعاليته وأثره في الآخرين ونشاطه، ومشاعره الإيجابية في التعايش والاندماج مع الآخرين.
  • التوافق: وهو العنصر الرابع من عناصر الشخصية السوية، ويتمثل في الثقة بالآخرين ودرجه تقديم المساعدة لهم، وملاطفتهم، ومعاملتهم بالحسنى، والوعي بحقوقهم والعمل على أدائها.
  • الاضطراب أو القلق: وهو العنصر الخامس من عناصر الشخصية السوية، وتعني الحالات النفسية الفسيولوجية التي يمر بها الفرد، وهي حالة طبيعية يُصاب بها الإنسان السوي مثل: الغضب عند مواجهة المواقف التي تستدعي ذلك الشعور، أو الفرح في حالات السعادة، أو القلق والخوف  الطبيعي من المجهول، الحذر عند التعامل مع الغرباء، وغيرها من مظاهر الحالة النفسية المؤقتة حسب المواقف المختلفة.
إقرا أيضا:  مفهوم العادات والتقاليد

صور لشخصيات غير سوية

تتعدد صور الشخصيات غير السوية ومنها:

  • الشخصية الاعتمادية: وهي الشخصية العاجزة عن إدارة نفسها، واتخاذ القرارات المناسبة، ويبدو الشخص في هذه الحالة بأنه كائن طُفيلي يعتمد على الآخرين بصورة كاملة.
  • الشخصية التجنبية: وهي الشخصية محدودة العلاقات الاجتماعية، والتي تعاني من القلق الدائم من الآخرين، فأصحاب هذه الشخصية لا يفضلون الصداقات المتعددة، مما يحد من تنوع تجاربهم ومشاركاتهم، وبقائهم في قوقعة التجارب الشخصية المحدودة.
  • الشخصية الشكاكة: وهي الشخصية عديمة الثقة بالآخرين، سريعة بإصدار الأحكام على الآخرين، فهي شخصيات ترى أن جميع من حولها يشكلون مصادر خطر عليها.
  • الشخصية الو سواسية: وهي الشخصية المثالية، التي لا تقبل الواقع، وتهتم بالتفاصيل المُرهقة على حساب العمل الإجمالي النهائي.
  • الشخصية الانعزالية: وهي الشخصية الوحيدة، قليلة النشاطات الاجتماعية، غير الآبهة بآراء الآخرين، منعدمة التأثير بمن حولها.
  • الشخصية المضادة: وهي الشخصية الخارجة عن القانون، فهي دائمة الرفض للقرارات الاجتماعية المتفق عليها، بالإضافة إلى أنها شخصية ذات سلوك انحرافي غير مقبول في إطار ثقافتها وعاداتها، وغيرها العديد من أنماط الشخصيات غير السوية.

 

مصدر

السابق
العدل في القران الكريم والسنة النبوية
التالي
كثرة بكاء الأطفال أسبابه ومضاره